الاثنين، 27 يونيو، 2016

البوابة العربية للأخبار التقنية

البوابة العربية للأخبار التقنية


تطبيق Cutesy لاستكشاف الحيوانات المدللة على أجهزة آيفون

Posted: 27 Jun 2016 07:17 AM PDT

البوابة العربية للأخبار التقنية

Cutesy

يبدو أن تطبيقات التواصل والشبكات الاجتماعية لم تعد مقتصرة على العنصر البشري فقط، فمن حين لآخر نرى بعض التطبيقات الغربية التي تهدف لتكوين شبكة اجتماعية للحيوانات.

تطبيق Cutesy المتوفر مجاناً لمستخدمي نظام iOS يُعد من ضمن التطبيقات المتميزة في مجال التفاعل مع الحيوانات، حيث يتيح التطبيق استكشاف الحيوانات الأليفة المدللة من مختلف أنحاء العالم.

ويعمل التطبيق بمثابة شبكة اجتماعية لمالكي الحيوانات الأليفة المدللة أو المهتمين بها، حيث يُمكن من خلال التطبيق رفع صور للحيوانات الأليفة الخاصة بالمستخدم كالقطط والكلاب والأرانب ومن ثم الحصول على الإعجاب والتعليق والردود من المستخدمين الآخرين.

وفي نفس الوقت يتيح التطبيق مشاهدة الحيوانات الأليفة المدللة التي تحظى بشعبية واسعة بين المستخدمين، وذلك من خلال 3 قوائم مختلفة يتم تصنيفها على أساس يومي، أسبوعي وشهري.

كما يتيح التطبيق استكشاف الحيوانات الأليفة المدللة بالاعتماد على الخريطة، فمثلاً يُمكنك مشاهدة الحيوانات المدللة ضمن نطاق جغرافي محدد فقط.

ويوفر التطبيق لمالكي الحيوانات الأليفة إمكانية إنشاء ملف تعريفي خاص بكل حيوان، حيث يتم إضافة صوره ونبذة عنه داخل الملف، بالإضافة إلى التصنيف الخاص به في الموقع والذي يتم احتسابه وفقاً لشعبية الحيوان الأليف داخل الموقع ومدى حصوله على الإعجاب والتفاعل من المستخدمين.

تطبيق Cutesy لاستكشاف الحيوانات المدللة على أجهزة آيفون

تقرير: جوجل تعتزم إطلاق هاتف يحمل علامتها التجارية قبل نهاية 2016

Posted: 27 Jun 2016 06:32 AM PDT

البوابة العربية للأخبار التقنية

تقرير: جوجل تعتزم إطلاق هاتف يحمل علامتها التجارية قبل نهاية 2016

تعتزم شركة جوجل إطلاق هاتف ذكي يحمل علامتها التجارية قبل نهاية العام الحالي، وفق ما نقلت صحيفة تيليجراف أمس الأحد.

وفي سبيل ذلك، تُجري عملاقة التقنية الأميركية حاليًا محادثات مع شركات تشغيل خدمة الهاتف المحمول استعدادًا لإطلاق الهاتف، وفق ما نقلت الصحيفة البريطانية عن مصدر في الشركة.

يُشار إلى أن جوجل تطلق كل عام هواتف من سلسلة نيكسوس Nexus، وذلك بالتعاون مع شركات أخرى، مثل هواوي وإل جي وإتش تي، وتمتاز هذه الهواتف بأنها تقدم تجربة أندرويد “الصافية”.

ويُعتقد أنه في حال قامت جوجل فعلًا بإطلاق هاتف ذكي يحمل علامتها التجارية، فإنها ستكون في منافسة مباشرة مع شركة آبل، إذ أن نظامي أندرويد وآي أو إس يهيمنان على سوق أنظمة تشغيل الهواتف الذكية.

تقرير: جوجل تعتزم إطلاق هاتف يحمل علامتها التجارية قبل نهاية 2016

تسريب صور حية جديدة لهيكل هواتف آيفون 7 المنتظرة

Posted: 27 Jun 2016 06:11 AM PDT

البوابة العربية للأخبار التقنية

تسريب صور حية جديدة لهيكل هواتف آيفون 7 المنتظرة

سرب موقع فرنسي صورًا حيةً جديدةً لهيكل هواتف آيفون المرتقبة، آيفون 7 وآيفون 7 بلس، والتي أظهرت أن كاميرا الهاتف ستأتي بارزةً قليلًا.

وذكر موقع NoWhereElse.fr إن مصدرًا من داخل مصانع Pegatron قال له الأسبوع الماضي إن شركة آبل بدأت بالفعل إنتاج هواتف آيفون 7 ببطئ، وقد حصل على صورتين نُشرتا في الصين.

ويظهر في إحدى الصور نسخة من الهاتف آيفون 7 بقياس 4.7 بوصات بهيكل معدني ذهبي اللون، وهي تؤكد صورًا سابقة كشفت أن خطوط الهوائيات ستأتي في أعلى وأسفل الجهاز على الحواف، بدلًا من السطح الخلفي للهاتف.

أما بالنسبة للهاتف آيفون 7 بلس بقياس 5.5 بوصات فتُظهر الصور أنه سيأتي بكاميرتين خلفيتين، وهما أيضًا يبدو أنهما ستكونان بارزتان، وذلك على نحو يشبه الكاميرتين الخلفيتين للهاتف إل جي جي5.

ويظهر في الصور أيضًا أن منفذ سماعات الأذن غير موجود في الجهة السلفى للهاتف، مما يعني أن الشركة قررت إزالته أو تحويله إلى الجهاز العليا.

تسريب صور حية جديدة لهيكل هواتف آيفون 7 المنتظرة تسريب صور حية جديدة لهيكل هواتف آيفون 7 المنتظرة تسريب صور حية جديدة لهيكل هواتف آيفون 7 المنتظرة تسريب صور حية جديدة لهيكل هواتف آيفون 7 المنتظرة

تسريب صور حية جديدة لهيكل هواتف آيفون 7 المنتظرة

تطبيق Taggroo لاستكشاف رسومات فن الشارع

Posted: 27 Jun 2016 05:34 AM PDT

البوابة العربية للأخبار التقنية

Taggroo

خلال السنوات الماضية اكتسب فن الشارع Street art المزيد من الاهتمام على مستوى العالم خصوصاً مع تزايد استخدام الشبكات الاجتماعية وتطبيقات التواصل الفوري التي سهلت على المستخدمين مشاركة اللوحات الفنية المرسومة على الجدران والأبنية داخل مدنهم.

وربما يُعد الفنان البريطاني الشهير باسم بانكسي أحد أشهر الفنانين المتخصصين في هذا المجال، حيث اكتسبت لوحاته شهرة واسعة جداً على شبكة الإنترنت.

تطبيق Taggroo هو أحد التطبيقات الموجهة خصيصاً لمحبي فن الشارع، حيث يتيح التطبيق استكشاف أفضل الرسومات الفنية من حولك أو من أي مكان في العالم.

ويوفر التطبيق، المتوفر مجاناً لمستخدمي نظام أندرويد و iOS ، إمكانية التفاعل مع الرسومات والأعمال الفنية المختلفة من خلال التعليق والإعجاب أو عدم الإعجاب.

ويتيح التطبيق إمكانية متابعة أفضل الفنانين المتخصصين في مجال فن الشارع ومشاهدة آخر أعمالهم أولاً بأول مع إمكانية النقاش حول الأعمال الفنية في المجموعات العامة أو الدردشة الخاصة.

ويدعم التطبيق، الذي يعمل بمثابة شبكة اجتماعية مصغرة لعشاق فن الشارع، إمكانية رفع الرسومات والأعمال الفنية الخاصة بك وإنشاء ملف تعريفي داخل التطبيق للتفاعل مع باقي المستخدمين.

أخيراً، يتيح التطبيق مشاركة الأعمال الفنية المختلفة عبر الشبكات الاجتماعية وتطبيقات التواصل الفوري.

تطبيق Taggroo لاستكشاف رسومات فن الشارع

EMC تبرز دور تكنولوجيا المعلومات لتحقيق رؤية 2030 في المملكة

Posted: 27 Jun 2016 05:25 AM PDT

البوابة العربية للأخبار التقنية

EMC تبرز دور تكنولوجيا المعلومات لتحقيق رؤية 2030 في المملكة

نظمت شركة “إي إم سي” EMC ورشة العمل التفاعلية الرابعة حول القطاع الحكومي، والتي تهدف إلى مساعدة المملكة العربية السعودية في تسريع وتيرة التحول الرقمي للخدمات الحكومية.

وخلال الورشة، سلطت “إي إم سي” الضوء على الحلول الذكية الرائدة في القطاع بهدف تمكين القطاع العام من بلورة رؤية حكومة المملكة للعام 2030 على أرض الواقع وتحويل المملكة العربية السعودية إلى قوة اقتصادية هائلة.

وفي إطار “رؤية 2030” الإستراتيجية، تسعى المملكة العربية السعودية إلى تنويع اقتصادها، وترسيخ مكانتها عالميًا، وتحفيز الإبتكار في القطاع العام، بالإضافة إلى خلق بيئة مواتية لنمو وتطوير المبادرات الخاصة.

وتماشيًا مع هذه الرؤية الطموحة لتحقيق الاستدامة الاقتصادية من خلال توفير الحلول المبتكرة، دعت شركة “إي إم سي” إلى هذه الورشة التفاعلية حول القطاع الحكومي أكثر من 100 من مسؤولي تكنولوجيا المعلومات في الهيئات الحكومية للمشاركة وتبادل الأفكار والرؤى حول المستجدات المستقبلية في هذا الخصوص.

وبالنظر إلى ما يحدثه التدفق الجارف للبيانات من توسع في نطاق الإنتاجية والابتكار، تواجه الشركات تحديات تتمثل في معالجة كميات هائلة من البيانات لغرض استخلاص تصورات ورؤى قيمة تعود بالنفع على الشركات.

واليوم، لم تعد البنية الأساسية التقليدية لتكنولوجيا المعلومات قادرة على استرجاع البيانات لتحليلها في الوقت الحقيقي بالسرعة المطلوبة. وبالتالي، فإنه يتعين تطوير البنية الأساسية القائمة لتكنولوجيا المعلومات بما يتماشى مع النمو الملفت في حجم البيانات والذي من المتوقع أن يتواصل على مدى السنوات القادمة.

هذا ولا تساهم حلول تكنولوجيا المعلومات المتقدمة مثل تكنولوجيا الفلاش (Flash) ومنصات البنى الأساسية المتقاربة وحلول السحابة الهجينة فقط في تعزيز قابلية التوسع للشركات وحسب، بل تساعد أيضًا في التغلب على التحديات الناشئة عن التطبيقات المهمة للشركات الناشئة.

ووفقًا لنتائج استطلاع أجري من قبل “إي إم سي” في المملكة العربية السعودية، يرى 42% من المستطلعين بأن تحدي تكنولوجيا المعلومات الأبرز الذي يواجهونه حاليًا يتمثل في استخلاص القيمة من البيانات، في حين ذكر 26% بأن تلبية متطلبات الأعمال في “الوقت الحقيقي” سيكون التحدي الماثل خلال عام 2019.

ويرى 29% من المستطلعين أن التحدي الحقيقي خلال عام 2019 سيكون بالتمكن من اغتنام الفرص الحقيقية للعمل، فيما يرى 27% من المستطلعين أن التنبؤ بمطالب العمل سيكون التحدي الأكبر خلال عام 2016 و يرى 26% أنه سيكون التحدي الأكبر في عام 2019.

وفي ظل المنافسة المتزايدة والمحتدمة في المنطقة، يشعر 60% من المستطلعين بأن البنية الأساسية الحالية لتكنولوجيا المعلومات غير كافية لتلبية احتياجات البيانات والعمليات التشغيلية للشركات القائمة على الخدمات.

ويشعرون أيضًا أن نمو الأعمال التجارية سوف تكشف نقاط الضعف في عمليات تقنية المعلومات التقليدية والبنية التحتية، ويمكن أن يؤدي إلى تهميش دور تكنولوجيا المعلومات بدلا من تمكين الابتكار في المؤسسة إذا لم يكن لديهم البنية التحتية أو الأدوات المناسبة.

وخلال ورشة عمل القطاع الحكومي، تناولت “إي إم سي” هذه المخاوف مبيّنة مدى أهمية التكنولوجيات القائمة على البرمجيات في تعزيز أداء الشركات القائمة على الخدمة، وتحسين تجربة العملاء، فضلًا عن أنها تقلل بشكل كبير من حجم الأعباء الملقاة على عاتق البنية الأساسية لتكنولوجيا المعلومات.

كما أبدت “إي إم سي” اهتمامًا خاصًا، ضمن جلساتها النقاشية، في مسألة تدريب الموظفين على تنفيذ البنية الأساسية لتكنولوجيا المعلومات شديدة التقارب، والتعامل مع حلول السحابة الهجينة بكل سلاسة، وهو أمر غاية في الأهمية لدفع عجلة نمو الشركات وتحفيز الابتكار.

ومن خلال استضافتها لورشة العمل حول القطاع الحكومي سنويًا، تسعى “إي إم سي” إلى طرح أفكارها ورؤاها القيمة وذات النظرة المستقبلية على المشاركين وتقديم استعراضات مباشرة لمزايا حلولها المبتكرة والأفضل في فئتها، إلى جانب تبادل أفضل الممارسات لتثقيف ومساعدة الشركات في المملكة العربية السعودية على إدارة وتشغيل شركاتهم المستقبلية.

وأشار كمال عثمان “مدير عام “إي إم سي” السعودية” بقوله، “في إطار استعداد المملكة العربية السعودية لتكون في طليعة الأسواق الناشئة من خلال تنفيذ رؤيتها للعام 2030، هناك اهتمامات متزايدة بدعم وتحفيز الابتكار في القطاع الحكومي. وتنص الخطة الطموحة على بناء اقتصاد قائم على الخدمات المستدامة ومدفوعًا بالتكنولوجيات المبتكرة. وبدورها، تلتزم إي إم سي دائمًا بدعم هذه الخطة بهدف تحقيق التنوع الاقتصادي عن طريق طرح المبادرات القائمة على الابتكار والارتقاء بالمملكة إلى آفاق أعلى. وتعتزم المملكة العربية السعودية الاستثمار في قدراتها اللامحدودة في مجال الأبحاث والتطوير والابتكار بما يمكنها من إجراء التحول الرقمي وتوفير خدمات الجيل القادم لمواطنيها “.

وصُمّمت “ورشة العمل السنوية الضخمة حول القطاع العام” من قبل “إي أم سي” بهدف توفير منصة مثالية للتكنولوجيا، وقد تضمنت سلسلة من العروض وورش العمل التي تهدف إلى تعزيز وتعميق المفاهيم المتعلقة بالتقنيات المتطورة ذات القيمة العالية.

وقد سعت “إي أم سي” من خلال الجلسات المتنوعة في هذا الحدث إلى مساعدة قادة تكنولوجيا المعلومات العاملين في القطاع العام على تبسيط عمليات تنفيذ وتطبيق حلول تكنولوجيا المعلومات المعقدة لمواجهة التحديات الكامنة واستخدام تقنيات رائدة مثل السحابة الهجينة، والبنية التحتية المتقاربة وذاكرة الفلاش لتحسين وتطوير خدمات الجيل القادم والبنية التحتية الوطنية المستقبلية.

EMC تبرز دور تكنولوجيا المعلومات لتحقيق رؤية 2030 في المملكة

كاسبرسكي لاب: ارتفاع هجمات برمجيات الفدية خمسة أضعاف في عام واحد

Posted: 27 Jun 2016 05:06 AM PDT

البوابة العربية للأخبار التقنية

كاسبرسكي لاب: ارتفاع هجمات برمجيات الفدية خمسة أضعاف في عام واحد

شهد عدد المستخدمين الذين تعرضوا للهجوم باستخدام برمجيات انتزاع الفدية ازديادًا بلغ 718,536 مستخدمًا جرت مهاجمتهم بين شهري نيسان/أبريل 2015 وآذار/مارس 2016، وهي زيادة قدرها 5.5 أضعاف مقارنةً بنفس الفترة بين عامي 2014-2015.

كما أن العواقب غير القابلة للعكس من هذا النوع من الإصابة بالبرامج الخبيثة، إلى جانب البيانات ذات القيمة المرتفعة التي يتم تشفيرها من خلال إغراء برمجيات انتزاع الفدية للضحايا لدفع ثمن فك التشفير، الأمر الذي يشجع المزيد من مجرمي الإنترنت على ممارسة هذه الأعمال.

ولا يخفى أن التشفير باستخدام برنامج برمجيات انتزاع الفدية، الذي يقوم بتشفير البيانات على أنظمة المستخدمين قد أصبح مشكلة كبيرة للأمن الإلكتروني على مدار السنوات القليلة الماضية. كما انتشرت على نطاق واسع لدرجة أنه يمكن تسميتها بالوباء بسهولة.

ولفهم حجمها بدقة، بحثت كاسبرسكي لاب كيف تطورت “برمجيات انتزاع الفدية” خلال فترة 24 شهرًا. ويشمل تحليل الشركة إحصائيات الهجمات لقفل الشاشة والتشفير باستخدام برنامج برمجيات انتزاع الفدية.

ويغطي التقرير الفترة الكاملة لمدة عامين، والتي تم تقسيمها، لأسباب متعلقة بالمقارنة، إلى قسمين، كل قسم يتكون من 12 شهرًا: من نيسان/أبريل 2014 إلى آذار/مارس 2015 ومن نيسان/أبريل 2015 إلى آذار/مارس 2016. وقد تم اختيار هذه الفترات الزمنية بالذات، لأنها شهدت عدة تغيرات كبيرة في طبيعة نطاق التشفير.

وأظهر التقرير ارتفاع العدد الإجمالي للمستخدمين الذين واجهوا أي نوع من أنواع “برمجيات انتزاع الفدية” بين نيسان/أبريل 2015 وآذار/مارس 2016 بنسبة 17.7% مقارنة مع الفترة من نيسان/أبريل 2014 حتى آذار/مارس 2015 (من 1,967,784 إلى 2,315,931 مستخدم في جميع أنحاء العالم).

وارتفع عدد المستخدمين الذين تمت مهاجمتهم باستخدام برنامج التشفير من برمجيات انتزاع الفدية 5,5 أضعاف (من 131,111 في 2014-2015 إلى 718,536 في 2015-2016).

ووجد التقرير ارتفاعًا في عدد المستخدمين الذين تعرضوا لبرمجيات انتزاع الفدية مرة واحدة على الأقل كنسبة من إجمالي عدد المستخدمين الذين تعرضوا لهجوم باستخدام البرامج الخبيثة من 3.63% في 2014-2015 إلى 4.34% في 2015-2016.

كما ارتفعت نسبة المستخدمين الذين يتعرضون للتشفير باستخدام برامج برمجيات انتزاع الفدية كنسبة الأطراف الذين يتعرضون لهجمات برامج برمجيات انتزاع الفدية بشكل كبير – وبقد بلغ الارتفاع 25 نقطة مئوية، من 6.6% في 2014-2015 إلى 31.6% في 2015-2016.

وفي الوقت نفسه انخفض عدد المستخدمين الذين تمت مهاجمتهم ببرامج القفل (برامج برمجيات انتزاع الفدية التي تقفل شاشات) بنسبة 13.03%، من 1,836,673 في 2014-2015 إلى 1,597,395 في 2015-2016.

ويقول فيدور سينتيسن، محلل أول البرامج الضارة في شركة كاسبرسكي لاب: “إن أكبر مشكلة مع التشفير باستخدام برمجيات انتزاع الفدية اليوم هي أنه في بعض الأحيان تكون الطريقة الوحيدة لاستعادة البيانات المشفرة هي الدفع للمجرمين، والضحايا يميلون للدفع. الأمر الذي يجلب الكثير من المال إلى المنظومة السرية التي نشأت بسبب هذه البرامج الضارة، ونتيجة لذلك، فإننا نرى برامج تشفير جديدة تظهر يوميًا تقريبًا”.

وأضاف سينتيسن أنه يمكن للشركات والمستخدمين العاديين حماية أنفسهم من خلال تنفيذ عمليات النسخ الاحتياطي العادية، وذلك باستخدام حل أمني مثبت وإبقاء أنفسهم على اطلاع بمخاطر الأمن الإلكتروني الحالية. كما يبدو النموذج التجاري لبرامج برمجيات انتزاع الفدية مربح وآمن للمجرمين، ويمكن للعاملين في مجال الأمن وللمستخدمين أن يقوموا بتغيير ذلك من خلال تنفيذ هذه التدابير الأساسية فقط.

وبما أن التشفير باستخدام برنامج برمجيات انتزاع الفدية كواحد من أخطر أنواع البرمجيات الضارة التي تم اختراعها، والنتائج المترتبة عليها يمكن أن تكون قاسية جدًا، وتقدم شركة كاسبرسكي لاب نصائح لحماية نفسك أو مؤسستك من هذه التهديدات.

وتنصح كاسبرسكي لاب المستهلكين بوجوب القيام بالنسخ الاحتياطي لمحتويات الحاسبات، فكلما قاموا بتنفيذ النسخ الاحتياطي في وقت أبكر ليصبح قاعدة أخرى في النشاط اليومي للحاسبات، كلما أصبحوا محصنين على نحو أبكر من تعرضهم لفيروسات إلكترونية تُطالب بفدية وتسمى برمجيات انتزاع الفدية

كما تنصح الشركة المستهلكين باستخدم الحل الأمني الموثوق، وعدم إيقاف ميزات الأمان المتقدمة التي يمتلكها عند استخدامه. وعادة ما تكون هذه هي الميزات التي تمكن من الكشف عن فيروس برمجيات انتزاع الفدية جديد بناء على سلوكه.

ويجب على المستهلكين أيضًا الحرص على أن يكون البرنامج على أجهزة الحاسب حديثًا. إذ تحتوي معظم التطبيقات المستخدمة على نطاق واسع (مثل فلاش، جافا وكروم وفايرفوكس وإنترنت إكسبلورر ومايكروسوفت أوفيس) وأنظمة التشغيل (مثل ويندوز) على ميزة التحديثات التلقائية، لذا يجلب الإبقاء عليها قيد التشغيل وعد تلا تتجاهل الطلبات من هذه التطبيقات لتثبيت التحديثات.

ويجب عليهم أيضًا مراقبة الملفات التي يقومون بتنزيلها من الإنترنت والتي تصلهم عبر البريد الإلكتروني وخاصة من مصادر غير موثوق بها. وبمعنى آخر، الذي يفترض أن يكون ملف MP3 ويتبعه ملحق exe . فهو بالتأكيد ليس مقطعًا موسيقيًا بل برمجية خبيثة.

وفي حال جرى تشفير ملفات المستخدمين بفيروس برمجيات انتزاع الفدية وطُلب منهم دفع فدية، فتنصح كاسبرسكي لاب بألا يدفعوا أي مبلغ له. فكل أموال إلكترونية يتم تحويلها إلى أيدي المجرمين ستساهم بتعزيز ثقتهم في ربحية هذا النوع من الجرائم الإلكترونية، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى ابتكارهم فيروسات برمجيات انتزاع الفدية أخرى.

وفي نفس الوقت، تقوم الكثير من الشركات الأمنية، بما فيها كاسبرسكي لاب، بمحاربة فيروس برمجيات انتزاع الفدية يوميًا. ففي بعض الأحيان، يكون من الممكن إنشاء أداة لفك تشفير أنواع معينة من هذه الفيروسات.

وأحيانًا، نتيجة للتعاون مع وكالات إنفاذ القانون، يصبح من الممكن الحصول على مفاتيح تشفير مجموعات معينة من الفيروسات، التي يمكن أن تؤدي في نهاية المطاف إلى فك تشفير الملفات الخاصة بالمستخدمين.

أما بالنسبة للشركات، فتنصحها كاسبرسكي لاب بالقيام بالنسخ الاحتياطي لمحتويات أجهزة الحاسب الخاص بالشركة. ففي حال إصابة أحدها بفيروس “برمجيات انتزاع الفدية”، فسيقوم هذا الفيروس أولًا بتشفير ملفات العمل اليومي للشركة.

ومن الناحية التقنية، لا يمكن نسخ جميع الملفات الموجودة في شبكة الشركة، لذا يجب اختيار أكثر الملفات أهمية مثل (المستندات المحاسبية وبيانات العملاء والمستندات القانونية وغيرها) وعزلها ونسخها باستمرار.

وتنصح الشركة أيضًا باستخدام برنامج أمن إلكتروني موثوق به خاص بالشركات وعدم إيقاف ميزاته المتقدمة والتي يمكنها التقاط التهديدات غير المعروفة.

ويجب على الشركات توعية الموظفين، إذ ينتشر فيروس برمجيات انتزاع الفدية في كثير من الأحيان نتيجة لنقص في المعرفة حول التهديدات الإلكترونية المشتركة والأساليب المستخدمة لدى المجرمين للإيقاع بضحاياهم.

كاسبرسكي لاب: ارتفاع هجمات برمجيات الفدية خمسة أضعاف في عام واحد

شركة Hasselblad السويدية تطلق كاميرا بدقة 50 ميجابكسلا

Posted: 27 Jun 2016 04:23 AM PDT

البوابة العربية للأخبار التقنية

شركة Hasselblad السويدية تطلق كاميرا بدقة 50 ميجابكسلا

أعلنت شركة “هاسلبلاد” Hasselblad عن إطلاق كاميرتها الجديدة X1D التي قالت إنها وزنها لا يتعدى نصف وزن غيرها من الكاميرات الرقمية التقليدية، فضلًا عن أنها قادرة على التصوير بدقة 50 ميجابكسلًا.

وقالت الشركة السويدية المتخصصة في حلول التصوير في بيان إن الكاميرا الجديدة “مريحة وصغيرة الحجم. وتقدم تجربة تعامل لا مثيل لها”. وأضافت أنها صُنعت يدويًا في السويد، وهي “تجمع بين الحساسية الاسكندنافية والأداء الجميل”.

وفيما يتعلق بمواصفات X1D، فتزن الكاميرا، التي تقدم حساس تصوير من نوع CMOS وبدقة 50 ميجابكسلًا، 725 جرامًا فقط، وتأتي مع سلسلة جديدة من عدسات XCD مع غالق مركزي تكاملي.

شركة Hasselblad السويدية تطلق كاميرا بدقة 50 ميجابكسلا

وتقول الشركة إن الكاميرا، التي تنتمي إلى سلسلة الكاميرات عديمة المرايا، تتوافق مع جميع العدسات الـ 12 وملحقات العدسات من نظام H System التابع لها. هذا ويترواح مستوى الحساسية للضوء ISO بين 100 إلى 25,600.

وتملك الكاميرا، التي تدعم نظامم التموضع العالمي GPS وشبكات واي فاي، منفذًا لبطاقات الذاكرة الخارجية من نوع Dual SD، كما تملك موصل USB Type-C، وآخر من نوع Mini HDMI.

وتعتزم شركة Hasselblad طرح كاميرتها الجديدة X1D بسعر يعادل 8,995 دولارًا أميركيًا.

شركة Hasselblad السويدية تطلق كاميرا بدقة 50 ميجابكسلا شركة Hasselblad السويدية تطلق كاميرا بدقة 50 ميجابكسلا شركة Hasselblad السويدية تطلق كاميرا بدقة 50 ميجابكسلا شركة Hasselblad السويدية تطلق كاميرا بدقة 50 ميجابكسلا

شركة Hasselblad السويدية تطلق كاميرا بدقة 50 ميجابكسلا

إنتل تُزود طائرة Yuneec Typhoon H بكاميرا RealSense

Posted: 26 Jun 2016 03:59 PM PDT

البوابة العربية للأخبار التقنية

إنتل

تعمل شركة إنتل على تزويد الطائرة بدون طيار Yuneec Typhoon H سداسية المراوح بكاميرا RealSense لتوجيهها وتخطيها للعقبات أثناء الطيران والتصوير.

وتملك طائرة Yuneec Typhoon H القدرة على تصوير الصور والفيديو عبر امتلاكها لكاميرا، كما بإمكانها التوقف من تلقاء نفسها قبل اصطدامها بأجسام كبيرة.

وتسمح تقنية RealSense للطائرة القيام بتجنب العقبات ومواصلة التحرك حول تلك العقبات، كما يسمح لها بالقيام بعملية التصوير التي يجب القيام بها.

ويُمكن لطائرة Yuneec Typhoon H القيام بتصوير الأماكن المُحيطة بها بشكل ثلاثي الأبعاد باستخدام كاميرا RealSense R200 ومعالج اتوم Intel Atom.

وتسمح الصورة ثلاثية الأبعاد للأماكن المُحيطة بالطائرة، إلى جانب وجود أجهزة الاستشعار، بتجنب العقبات والاستقرار والطيران والهبوط بشكل آمن.

وبفترض أن يتم شحن حزمة الطائرة، والتي يبلغ سعرها حوالي 1.900 دولار أمريكي مع الكاميرا و1.300 دولار أمريكي بدون كاميرا، بحلول نهاية شهر يوليو/حزيران الحالي.

وتشمل الحزمة على الطائرة بدون طيار مع كاميرا إنتل وجهاز تحكم مزود بُمعالج إنتل أتوم ST16 بشاشة مُدمجة تعمل باللمس من قياس 7 إنش مع جهاز تحكم ثاني مُصغر يسمى Wizard وبطاريتان ومراوح إضافية.

typhoon_H_header_2

إنتل تُزود طائرة Yuneec Typhoon H بكاميرا RealSense

إشارات مرور جديدة في سيول تحذر من مخاطر الرسائل النصية أثناء المشي

Posted: 26 Jun 2016 03:00 PM PDT

البوابة العربية للأخبار التقنية

سيول

أعلنت بلدية مدينة سيول عن نيتها في وقت قريب تثبيت مجموعة من إشارات مرور السيارات والمُشاة الجديدة في خمس مناطق من العاصمة الكورية الجنوبية، وتعمل الإشارات الجديدة على تنبيه المُستخدمين حول مخاطر استخدام الهواتف الذكية أثناء السير في الشارع.

وتستهدف حملة السلامة الجديدة، والتي يجري تنفيذها بالتعاون مع وكالة الشرطة الوطنية، الأطفال والمراهقين والشباب بشكل مُحدد، واللذين يُعتبرون المستخدمين الرئيسيين للهواتف الذكية في البلاد.

وأشار موقع بلدية حكومة سيول إلى انه سيتم وضع الإشارت الجديدة في خمسة مناطق مُختلفة حيث تحصل الكثير من الحوادث وغالبية المُشاة هناك من الفئة العمرية بين 10 و30 سنة.

وتُسجل كوريا الجنوبية أعلى مُعدل امتلاك للهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم، مع بلوغ عدد سُكانها 50.8 مليون نسمة تقريبًا، وذلك وفقًا للإحصائيات الصادرة عن مركز بيو Pew للأبحاث في عام 2016.

كما تعتبر كوريا الجنوبية أحد أبرز البُلدان المُصنعة للهواتف الذكية الأكثر نشاطًا في العالم، ويقع فيها مقر شركة إل جي إلكترونيكس وشركة سامسونج للإلكترونيات.

وتُعتبر ظاهرة المشي المصحوب بإرسال الرسائل أمرًا غير جديد لأي شخص يستخدم وسائل النقل العام بانتظام، مما دفع مدن أخرى في آسيا وأوروبا وأمريكا بإطلاق مُبادرات مماثلة.

حيث قامت شركة اتصالات الهواتف المحمولة NTT Docomo في عام 2013 بإلصاق لافتات تحذيرية صفراء في جميع أنحاء العاصمة اليابانية طوكيو تحمل عبارة “المشي أثناء استخدام الهاتف الذكي أمر خطير”.

وجربت مدينة اوغسبورغ الألمانية جعل إشارات المرور جزءًا لا يتجزأ من الأرصفة، بحيث تم تصميمها بسهولة لاكتشافها من قبل المُستخدمين الذين ينظرون للأسفل لاستعمال هواتفهم.

وقالت إدارة بلدية سيول بأنها تأمل أن يتم الانتباه إلى الرسالة البسيطة الواضحة، بحيث يُمكن للمارة الذين يستعملون أجهزتهم في الغالب رؤيتها بسهولة.

seoul-safety-signs

إشارات مرور جديدة في سيول تحذر من مخاطر الرسائل النصية أثناء المشي

فيس بوك ويوتيوب تعملان على حجب مقاطع الفيديو المُتطرفة بشكل تلقائي

Posted: 26 Jun 2016 02:23 PM PDT

البوابة العربية للأخبار التقنية

فيس بوك

بدأت شبكة التواصل الاجتماعي فيس بوك ومنصة مُشاركة الفيديو يوتيوب باستخدام طُرق مؤتمتة لإزالة المحتوى المُتطرف من مواقعهم، وذلك وفقًا لتقرير جديد نشرته وكالة رويترز.

وتستخدم المنصتان التكنولوجيا المتطورة التي تستخدم بصمات الأصابع الرقمية لتحديد وإزالة مقاطع الفيديو التابعة لتنظيم داعش وغيرها من المحتوى المشابه.

وتقوم التكنولوجيا المُستخدمة، والتي تم استعمالها بشكل أساسي لتحديد وإزالة المحتوى المحمي بموجب حقوق النشر، بالبحث عن جزئيات فريدة من نوعها أو بصمات الأصابع الرقمية والعمل على إزالتها.

وأشارت المصادر الخاصة بالتقرير إلى أنه يُمكن استخدام هذه التكنولوجيا لمنع إعادة نشر المحتوى الذي يُعتبر غير مقبول ولكن ليس لتحديد المحتوى المُتطرف الجديد.

ويُعتبر استعمال المنصات الاجتماعية المُختلفة لتقنيات البحث والحذف المؤتمته بمثابة خطوة جديدة نحو القضاء على الدعايات المُنتشرة على شبكة الانترنت والتي تحض على أعمال العنف والهجمات الإرهابية المُتزايدة في جميع أنحاء العالم.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد طلب في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي من الشركات المسؤولة عن شبكات التواصل الاجتماعي المساعدة في منع الهجمات الإرهابية من خلال مراقبتها للمحتوى المُتضمن كراهية، إلى جانب العمل على إزالة أي كلمة أو محتوى يتعلق بالأنشطة الإرهابية التي تظهر على مواقعهم.

تجدر الإشارة إلى قيام كلًا من فيس بوك وتويتر ويوتيوب ومايكروسوفت في شهر مايو/آيار الماضي بالتعهد للإتحاد الأوروبي بالعمل على الحد من السلوك الداعي للعنف ومُساهتمهم في إيقاف خطاب الكراهية غير المشروع والدعايات الإرهابية.

ويتوجب على الشركات وفقًا للتعهد الجديد القيام وخلال 24 ساعة بمراجعة جميع الشكاوي والتقارير التي تُرسل إليهم على مواقعهم والتي قد تحتوي على خطاب كراهية.

فيس بوك ويوتيوب تعملان على حجب مقاطع الفيديو المُتطرفة بشكل تلقائي

0 التعليقات:

إرسال تعليق