الجمعة، 22 يناير، 2016

وادي التقنية

وادي التقنية

Link to وادي التقنية

[نظرة معمقة] توزيعات لينكس المتدحرجة

Posted: 21 Jan 2016 06:24 AM PST

وفقًا للأسلوب الذي تتبعه توزيعات لينكس في إيصال تحديثات البرامج والحزم لمستخدميها، تنقسم التوزيعات إلى فئتين رئيسيتين:
الأولى تجمع هذه التحديثات، تفاضل بين إصداراتها، تختبر استقرارها وتنتظر ترقيعاتها الأولية، ثم تطلقها جميعًا في صورة نظام جديد بشكل دوري (نصف سنوي، سنوي، إلخ). المستخدمون الراغبون بالترقية يجب أن يحصلوا على صورة النظام الجديدة لاستبدال جميع الحزم المثبتة لديهم إلى إصدارات أحدث (وليس الأحدث بالضرورة).
تصُنف هذه التوزيعات تحت فئة "الإصدار الثابت" Fixed Release، وتندرج ضمنها معظم توزيعات لينكس الشهيرة، مثل أوبونتو، منت، فيدورا، أوبن سوزا إلخ..
الفئة الثانية تُرسل التحديثات أولًا بأول لمستخدميها، ولذا فهي لا تصدر صورة جديدة كل عدّة أشهر تتضمن آخر الميزات، لأنك طالما تستخدم النظام وتحدّثه باستمرار فأنت تحصل على أحدث الخصائص.
تُسمى هذه التوزيعات بالمتدحرجة Rolling، حيث يشبهون تثبيت التوزيعة بوضع كرة على سفحٍ منحدر، وعملية التحديث المستمرة بدحرجة هذه الكرة إلى ما لانهاية.

ضمن قائمة أشهر مئة توزيعة في موقع DistroWatch لدينا أربع توزيعات متدحرجة مستقلة (أي غير مبنية على غيرها):
Debian Testing/Sid, Archlinux, OpenSUSE Tumbleweed, Gentoo.
بالإضافة إلى بضعة توزيعات أخرى أقل شهرةً، إما لأن عمرها لم يتجاوز عامين أو ثلاثة، أو لأن مدير حزمها لا يشمل سوى بضعة آلاف من الحزم مما يصعّب استخدامها على نطاق واسع.

Debian

توزيعة دبيان هي الأقدم بين الأربعة، صدرت نسختها الأولى عام 1993م، تملك أربع مستودعات/إصدارات تمثّل دورة حياتها:
المستودع الأول يُسمى بالتجريبي Experimental ويضم البرمجيات قيد التطوير وتلك التي قد لا تكون مكتملة بعد، من هنا يبني المشرفون حزم دبيان ويرسلونها إلى المستودع الثاني المسمى Sid أو غير المستقر unstable، في هذه المرحلة يمكن للمستخدمين الحصول على البرامج حيث يختبرونها ويبلغون عن العلل والمشاكل التي تصادفهم، يعمل المشرفون على تحسين هذه النسخ باستمرار وإعادة إرسال التعديلات للمجتمع ووضعها تحت الاختبار مُجددًا.
بعد أن تنضج الحزمة "إلى حدٍ ما" تُنقل نسختها إلى المستودع الاختباري testing، لتكون جاهزة للاستخدام اليومي بينما تتلقى لمسات الاستقرار الأخيرة، لتُرسل أخيرًا إلى المستودع الثالث المستقر stable حيث تمكث هنا قرابة العامين، مُعطيةً أفضل استقرار ممكن، وتتلقى بين الحين والآخر بعض التحديثات الأمنية، إصلاح العلل، أو ترقيات في أحيان نادرة.
فهم دورة حياة دبيان يُوضّح لنا لماذا تُصنّف هذه التوزيعة على أنها ذات إصدار ثابت ومتدحرجة في نفس الوقت! إذ يتبع ذلك للمستودع/النسخة التي تستعملها من دبيان.
فإذا كنتَ تستخدم المستودعات غير المستقرة أو الاختبارية فأنت في الحقيقة تحصل على أحدث نُسخ الأدوات والتطبيقات باستمرار، وهكذا فلا داعي للترقية أو التثبيت من جديد، ففعليًا أنت تعيد تثبيت جزء من التوزيعة في كل يوم.
أما إن كنتَ تستخدم المستودع المستقر stable فهذا يعني أنك ستنتظر قرابة العامين حتى تحصل على تحديثات شاملة، وستضطر حينها لإعادة تثبيت/ترقية جميع حزم النظام بالكامل، وهذا هو أسلوب عمل توزيعات الإصدارات الثابتة Fixed.

Archlinux

صدرت آرش عام 2002، بهدف تقديم توزيعة مرنة كفاية بحيث يشكّلها المستخدمون بالأسلوب الذي يناسب احتياجات ومتطلبات عملهم، تثبيت آرش (خلافًا لمعظم توزيعات لينكس) يتمّ من سطر الأوامر دون واجهة مرئية وهذا يحتاج بعض الخبرة في التعامل مع لينكس.
صُممت أرش منذ البداية لتكون توزيعة متدحرجة.
لكن ماذا يعني تركيز آرش على المرونة؟
المقصود بذلك أنك وبعد تثبيت نظام لينكس الأساسي ستكون مُخيرًا بين الاستمرار باستخدام آرش عن طريق سطر الأوامر (في حالة إدارة خادم مثلًا)، أو اختيار الواجهة التي تريد، فبعض التوزيعات تدعم واجهات دون أخرى، بينما تتيح لك آرش اختيار الواجهة التي ترغب بتثبيتها دون أن تأتي بخيار أو عدّة خيارات محدودة.
بعد تثبيت الواجهة ستكون مخيرًا أيضًا في التطبيقات الافتراضية لنظامك، فإذا كنت ترغب باستخدام كدي Kde مع طقم أدوات المكتب Calligra فلستَ مُضطرًا للبحث عن توزيعة تُقدّم لك هذا الخيار بشكل افتراضي، أو تثبيت دبيان مع كدي ثم حذف ليبر أوفيس الافتراضي وتثبيت Calligra، فطالما أن آرش هي صفحة بيضاء؛ يمكنك دومًا تكوينها قطعة قطعة تمامًا كما ترغب.
تستخدم أرش tgz كأسلوب تحزيم، والذي يُدار عبر pacman وتضم مستودعاتها الرسمية 14 ألف حزمة، بالإضافة إلى مستودعات المجتمع والتي تُعرف باسم AUR وتضم 30 ألف حزمة لكنها تحتاج إلى البناء من المصدر، ما يتطّلب بعض المعرفة والجهد الإضافيين.

OpenSUSE

أوبن سوزا في الأساس هي توزيعة ذات إصدارات ثابتة انطلقت عام 2005 عندما ورثت مشروع SUSE Linux بعد فتح مصدره، تستخدم نظام RedHat في توزيع الحزم rpm، وتُقدّم تجربة استخدام تركّز على تسهيل إدارة النظام عبر مركز التحكّم الخاص بها YaST.
في ذلك الوقت كانت أوبن سوزا تشمل مشروعين منفصلين لتحويلها إلى توزيعة متدحرجة (بشكل غير رسمي)، وذلك بإضافة مستودعات تُرسل للتوزيعة أحدث إصدارات البرامج والتطبيقات باستمرار، هذين المشروعين هما Tumbleweed وَ Factory.
بعد توحد المشروعين – مؤخرًا - باسم Tumbleweed أصبحت أوبن سوزا تُتيح عبر صفحتها الرسمية الاختيار بين إصدار النسخ الثابتة، أو الإصدار المتدحرج، مما جعلها خيارًا إضافيًا لمن يرغب بالحصول على توزيعة متدحرجة.
تضم أوبن سوزا في مستودعاتها الرسمية 25 ألف حزمة جاهزة للتركيب، بالإضافة إلى مستودعات OBS الشخصية.

Gentoo

جنتو توزيعة المحترفين، صدرت عام 2002 لتكون متدحرجة أساسًا، ومصدرية بشكلٍ كامل، لذا فمستخدمو جنتو بحاجة إلى بناء جميع الحزم بما في ذلك النواة والأدوات الأساسية وفقًا لتفضيلاتهم الخاصة، أي تحديد ما هي الخصائص والميزات التي يرغبون وجودها عند بناء كل برنامج، وهو مستوى من التخصيص والمرونة أدق مما تُقدّمه آرش بوضوح، لكنه يتطلّب الكثير من الوقت والمعرفة لإنجاز أبسط الأمور.
تشمل مستودعات جنتو على 18 ألف حزمة.
حسنًا، الآن ما هي أفضل توزيعة متدحرجة؟

أفضل توزيعة متدحرجة للمستخدم القياسي: Debian / OpenSUSE

لقد استخدمت جنتو وآرش لقرابة العامين، وهي توزيعات شديدة المرونة، تتيح للمستخدم بناء وتخصيص النظام وأدواته وتطبيقاته بالأسلوب الذي يريد، جنتو تحديدًا تسمح لك ببناء التطبيقات وفق الخصائص التي تحددها أنت، التوزيعات عادةً تبني تطبيقاتها وفق أهم أو معظم الخيارات، مما يزيد عدد الاعتماديات لخصائص قد لا تستخدمها، في جنتو أنت تُفصّل كل شيء على مقاسك، لكن في المقابل يحتاج الفرد العادي إلى بضعة ساعات لتصريف برامجه الأساسية.. ثم ماذا عندما أحتاج إلى خصيصة لم أكن أحتاجها في الماضي؟ سأضطر حينها لبناء البرنامج مُجددًا، وفي كل هذا سأصادف مشاكل غريبة قد لا أجد بسهولة حلًا لها، لأن التوليفة التي لدي لا تشبه توليفة أي أحد آخر!
في الحقيقة لقد مللتُ أسلوب جنتو سريعًا، ولم ألمس فائدة عملية لبناء البرامج من المصدر وتخصيص ميزاتها حسبما أريد، لا سيما أنني أجهل ما هي الخيارات التي ستلزمني وتلك التي لن أحتاج إليها، في النهاية وجدت نفسي أدير توزيعة لينكس أكثر مما تدير هي أعمالي، وفكّرت؛ لماذا أمضي وقتي أبني الحزم من المصدر بينما هناك فرق برمجية فعلت ذلك عني، موفرةً الوقت والجهد على الآخرين.
لذا أنصح مستخدمي لينكس القياسيين، مستخدمي سطح المكتب، الراغبين بالحصول على توزيعة متدحرجة التفكير في أحد خيارين: Debian Testing / OpenSUSE Tumbleweed.
كيف تختار؟
- خيارك الشخصي هو المعيار الأكثر أهمية دومًا، جرّب الخيارات المُتاحة وقرّر ما الذي ترغب باستخدامه.
- للتذكير فإن دبيان تستخدم تحزيم Deb بينما تستعمل أوبن سوزا حزم من نوع rpm، إن كان هناك من تهمه هذه النقطة.
- مستودعات دبيان الاختبارية تشمل على 64 ألف حزمة، ولا أحد يفوقها بذلك بين توزيعات لينكس، في المقابل تضمّ مستودعات أوبن سوزا كما أسفلنا 25 ألف حزمة، وهذا فارق مهم لمن لا يرغب في البحث خارج المستودعات عن الحزم التي قد يحتاج إليها.

أفضل توزيعة متدحرجة أصلية: Archlinux / Gentoo

أما إذا كنت تبحث عن توزيعة صُممت بالأصل لتكون متدحرجة، وتهتم بالحصول على مرونة عالية من ناحية التثبيت وتخصيص النظام، ولا تمانع في التعامل مع سطر الأوامر، ضبط إعدادات لينكس يدويًا، والاقتراب قليلًا/كثيرًا من بناء الحزم من المصدر، باختصار إن كنت ترغب في تعلّم وفهم لينكس بشكل عميق، فإن Arch وَ Gentoo هما الخياران الأنسب لك.
كيف تختار؟
- تملك توزيعة آرش في مستودعاتها الرسمية قرابة 14 ألف حزمة تضم نظام غنو/لينكس الأساسي، الواجهات، والتطبيقات الأكثر استخدامًا، مما يُقلّل حاجة المستخدم لبناء البرامج من مستودعات AUR بشكل كبير للغاية، وباستثناء تثبيت النظام والواجهة في المرّة الأولى فلن تحتاج إلى تعلّم المزيد للتعامل مع التوزيعة.
- جنتو لا تملك حزم مبنية، عليك أنت بناء كل شيء من المصدر، والتعمّق في خيارات بناء كل برنامج واختيار ما يناسبك من بينها، لذا فهي تناسب المهتمين بالتحكّم بأدق تفاصيل النظام. - آرش أكثر شعبية وتملك توثيقًا ودعمًا فنيًا أوسع وأكثر غنىً.
- إن كنت تسمع بأنّ آرش هي توزيعة خفيفة وترغب باختيارها لهذا السبب، فجرّب بالتفكير مرة أخرى في هذه النقطة، آرش خفيفة حقًا؛ لكن هل جربت بناء بعض البرامج من المصدر وما يتطلبه من طاقة معالجة كبيرة؟ تثبيت عدة برامج من مستودعات AUR وتحديثها باستمرار كفيل لن يكون أكثر خفة من تثبيت حزمة جاهزة.

إن كنت أحد مستخدمي لينكس وترغب بالحصول على التحديثات أولًا بأول فإن خيار الانتقال لتوزيعة متدحرجة سيكون مناسبًا بالنسبة لك، وأتمنى أن أكون في هذه المادة قد ساعدتك بتحديد الخيار الأكثر ملائمة لاحتياجاتك.
شاركنا تجاربك في التعليقات، هل جرّبت استخدام واحدة من هذه التوزيعات؟ ما الذي تُفضّله من بينها؟ أم أنك تفضّل الإصدارات الثابتة؟

0 التعليقات:

إرسال تعليق