الجمعة، 16 يناير، 2015

البوابة العربية للأخبار التقنية

البوابة العربية للأخبار التقنية


TextBlade لوحة مفاتيح بفكرة جديدة كُليًا للهواتف والحواسب اللوحية

Posted: 16 Jan 2015 01:16 PM PST

Textblade-4-730x409

كشفت شركة تُدعى WayTools عن لوحة مفاتيح محمولة تُقدّم طريقة جديدة كُلّيًا للكتابة على الهواتف أو الحواسب اللوحية، وتتميز اللوحة بأنه يُمكن حملها في جيب البنطال.

لوحة المفاتيح الجديدة التي تُدعى TextBlade يُمكن طيّها بحجم يبلغ نصف حجم هاتف آيفون 4، وهي تحمل مفاتيح لمسية تقول الشركة المُصنّعة لها بأنها تتحسس أماكن أصابع المُستخدم بشكل ذكي بحيث تتيح الكتابة بسرعة تبلغ 100 كلمة في الدقيقة بسهولة رغم حجمها الصغير.

لوحة المفاتيح تتألف من قسمين يُشكّلان زاوية مُلائمة للوضعية الطبيعية لاستخدام اليدين أثناء الكتابة، كما يأتي معها مسند يُمكن شراؤه بشكل اختياري يُتيح تثبيت الهاتف أو الحاسب اللوحي بزاوية مُناسبة.

وتعتمد لوحة المفاتيح على اللمس المتعدد بذكاء وبشكل يُساعد المُستخدم في الوصول إلى الميزات الثانوية، حيث تتحسس الزوايا الخاصة بزر “المسافة” Space لمسيًا بهدف تفعيل الرموز والأرقام، كما تتيح بعض المفاتيح الأخرى الوصول السريع إلى خصائص مثل النسخ واللصق والتراجع.

ستصل لوحة TextBlade إلى الأسواق بحلول آذار/مارس القادم بسعر 99 دولار وهي متوافقة مع كل من أجهزة أندرويد و iOS.

 

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

إتش تي سي تُعلن عن مؤتمر صحفي للكشف عن جديدها لهذا العام

Posted: 16 Jan 2015 12:51 PM PST

"إتش تي سي" تنشر أول صورة تشويقية لهاتفها الذكي HTC Desire 8

بدأت شركة إتش تي سي إرسال الدعوات الصحفية  الخاصة بمؤتمر صحفي هام ستعقده في مدينة برشلونة الإسبانية في الأول من آذار/مارس المُقبل وذلك ضمن المؤتمر العالمي للجوال MWC 2015.

ورغم أن الشركة لم تذكر بشكل رسمي ما الذي ستُعلن عنه خلال المؤتمر، إلّا أن التوقّعات تُشير بأن إتش تي سي تستعد للكشف عن هاتفها البارز القادم HTC One M9.

ومن المتوقع أن يحمل الهاتف نفس خطوط التصميم العامّة لسلسلة One المصنوعة من المعدن بشكل كامل، بالإضافة إلى شاشة بقياس 5 بوصات، تتضارب التسريبات بشأن دقتها، حيث تحدثت بعض التسريبات عن شاشة مماثلة لشاشة هاتف العام الماضي 1080p في حين تحدثت تسريبات أخرى عن شاشة بدقة QHD.

وبحسب التسريبات سيعمل الهاتف بمعالج Snapdragon 810 مع 3 جيجابايت من الذاكرة العشوائية و 32 جيجابايت من مساحة التخزين الداخلية القابلة للزيادة عبر منفذ microSD وكاميرا خلفية بدقة 20.7 ميجابيكسل.

يُذكر بأن المؤتمر العالمي للجوال هو حدث سنوي متخصص بتقنيات الاتصالات والهواتف الذكية، وينعقد هذا العام ما بين الثاني والخامس من آذار/مارس.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

تقرير: “جالاكسي إس 6″ سيأتي بحسّاس للبصمة يعمل باللمس

Posted: 16 Jan 2015 12:19 PM PST

Galaxy-S5-Fingerprint-Reader

نشر موقع “سام موبايل” SamMobile المُتخصص بالتسريبات المُتعلّقة بشركة سامسونج، معلومات جديدة قال أنها منقولة عن مصادر عالية الوثوقية، تُشير اعتماد سامسونج حسّاسًا للبصمة يعمل باللمس في هاتفها القادم “جالاكسي إس 6″.

وعلى عكس حسّاس البصمة الموجود في هاتف “إس 5″ وعدد من أجهزة أندرويد الأخيرة، والذي يعتمد على تمرير الإصبع فوقه من الاعلى نحو الأسفل، سيأتي حسّاس البصمة الخاص بالهاتف الجديد “إس 6″ داعمًا للمس، مما يُتيح فتح الجهاز بمُجرد وضع الإصبع فوق الزر الرئيسي للهاتف لفترة قصيرة دون تحريكه.

وكان حسّاس البصمة الذي طرحته سامسونج في عدد من أجهزتها العام الماضي قد أثار استياء العديد من المُستخدمين، حيث اشتكى الكثيرون من عدم تمّكن الحسّاس من التقاط وتسجيل البصمة منذ المحاولة الأولى والحاجة إلى تكرار مُحاولة التمرير عدّة مرّات.

وذكر التقرير بأن الزر الرئيسي الضيّق نسبيًا أجبر سامسونج على استخدام أسلوب التمرير في النسخة الأولى من حسّاس البصمة الخاص بها، وبحسب المعلومات الجديدة سيحمل “إس 6″ زرًا رئيسيًا جديدًا أكبر حجمًا يُساعد في التقاط البصمة بمُجرد لمس الزر.

يُذكر بأن حساس البصمة في أجهزة سامسونج يُتيح إلى جانب تأمين الجهاز، إمكانيات أخرى مثل استخدامه لتسجيل الدخول في مواقع الويب والدفع الإلكتروني عبر “باي بال” إلى جانب عدد من الميزات الأخرى.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

علي بابا تختبر تطبيقا للتراسل يوحد بين الشبكات الاجتماعية وقطاع الأعمال

Posted: 16 Jan 2015 07:27 AM PST

علي بابا تختبر تطبيقا للتراسل يوحد بين الشبكات الاجتماعية وقطاع الأعمال

قالت متحدثة باسم “علي بابا” الصينية، التي تعد أكبر شركة للتجارة الإلكترونية في العالم، اليوم الجمعة إن الشركة تختبر تطبيقا للتراسل عبر الهواتف الذكية يهدف إلى التوحيد بين الشبكات الاجتماعية وقطاع الأعمال.

وكانت الشركة قد أتاحت تطبيق التراسل الجديد، الذي يحمل اسم “دينج توك” DingTalk، دون الإعلان رسميا عن ذلك خلال شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي، وهو لا يزال في مرحلته التجريبية المفتوحة “بيتا” Beta، وفق ما يظهر على موقعه على الإنترنت.

ويستهدف تطبيق “دينج توك”، القادر على إجراء المكالمات الجماعية والدردشات الجماعية، الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، التي يعد الكثير منها بالفعل عملاء لشركة علي بابا.

ولا يعد تطبيق “دينج توك” أولى محاولات “علي بابا” في مجال تطبيقات التراسل، حيث أطلقت قبل ذلك تطبيق “لايوانج” Laiwang الذي لم يقدر على منافسة تطبيق “وي تشات” WeChat في الصين.

ويأتي “دينج توك” مع اشتداد المنافسة في قطاع التراسل الفوري، حيث تدير مواطنتها شركة “تنسنت” Tencent تطبيق “وي تشات” الذي يملك 468 مليون مستخدم نشط شهريا وتقدر قيمته بما يصل إلى 64 مليار دولار.

وكانت فيسبوك التي تملك أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم مع ما يزيد عن 1.35 مليار مستخدم نشط شهريا، قد أتمت في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي صفقة استحواذ بقمية 22 مليار دولار على واتساب الذي يعد أكثر تطبيقات التراسل الفوري انتشارا في العالم.

ومن خلال التوجه للشركات الصغيرة، يسعى تطبيق “دينج توك” للجمهور المستهدف الذي يضم بالفعل العديد من عملاء “علي بابا”، وهذا يتناسب مع استراتيجية الشركة الأوسع، بما في ذلك أعمال “علي بابا” في قطاع الحوسبة السحابية، الذي يخدم عملاء “علي بابا”، فضلان عن الشركات الأخرى.

هذا، ولم تتطرق “علي بابا” إلى موعد إطلاق تطبيق التراسل “دينج توك”، المتوفر لأنظمة ويندوز وآي أو إس وأندرويد، رسميا بنسخته النهائية.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

Be My Eyes .. تطبيق جديد يمنح المبصرين القدرة على مساعدة المكفوفين

Posted: 16 Jan 2015 06:27 AM PST

Be My Eyes .. تطبيق جديد يمنح المبصرين القدرة على مساعدة المكفوفين

يسعى تطبيق جديد غير هادف للربح، يحمل اسم “كُنْ عَيني” Be My Eyes، لمساعدة المكفوفين من خلال ربطهم بأشخاص يمكن أن يساعدوهم في حياتهم اليومية عبر محادثات مرئية مباشرة.

وعند تنزيل التطبيق – المتوفر حاليا لهواتف آيفون – فإنه يسأل المستخدم عما إذا كان من المبصرين أو المكفوفين، وذلك لمعرفة ما إذا كان يبحث عن المساعدة أو يسعى لتقديم المساعدة.

وإذا قام المستخدم بالتسجيل كمتطوع، يمكن لأي شخص أعمى مُسجِّل – عند الحاجة – أن يطلب المساعدة ليقوم التطبيق بالبحث في الشبكة عن أي شخص قادر على المساعدة.

وطلبات المساعدة يمكن أن تكون أي شيء، مثل أن يسأل الشخص الأعمى المتطوع عن موعد انتهاء صلاحية الحليب أو طلب قراءة العلامات الطرقية في منطقة غير مألوفة.

ويعمل المتطوع من خلال التطبيق على تقديم نعمة البصر التي يملكها من خلال استخدام كاميرا هاتف الشخص الأعمى ليحدثه عما يراه عبر مكالمات مرئية مباشرة.

وابتكر تطبيق “كن عيني” الدانماركي، هانز مورجن فيبرج، وهو ضعيف البصر، ثم استعان هانز الذي يعمل حرفيا بشركة “روبوكات” Robocat لتحويل التطبيق إلى واقع.

ويمكن لمستخدمي الإصدار 7.0 وما فوق من نظام آي أو إس المشغل لأجهزة شركة أبل الذكية تنزيل التطبيق الذي يأتي بحجم 36.3 ميجابايت من متجر آب ستور.

Be My Eyes .. تطبيق جديد يمنح المبصرين القدرة على مساعدة المكفوفين Be My Eyes .. تطبيق جديد يمنح المبصرين القدرة على مساعدة المكفوفين Be My Eyes .. تطبيق جديد يمنح المبصرين القدرة على مساعدة المكفوفين

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

دراسة: تصفح الإنترنت والشبكات الاجتماعية لا يسبب الإجهاد

Posted: 16 Jan 2015 05:20 AM PST

دراسة: تصفح الإنترنت والشبكات الاجتماعية لا يسبب الإجهاد

أظهرت دراسة جديدة أن تصفح الإنترنت والتواصل عبر الشبكات الاجتماعية لا يسبب إجهادا للمستخدمين، لكن مع ذلك، تعاني النساء اللواتي يستخدمن التقنية إجهادا أقل مقارنة بغيرهن.

وكشفت الدراسة التي أجراها مركز بيو للأبحاث Pew Research Center على 1,801 بالغ، أن النساء اللواتي يستخدمن مواقع التواصل الاجتماعي بانتظام ويرسلن الرسائل الإلكترونية وينشرن الصور عبر أجهزتهن الذكية هن أقل إجهادا بنسبة 21 بالمئة.

وقال لي ريني، مدير مركز بيو للإنترنت “عندما كنا نخوض في هذا، ظننا أننا سنضيف الأدلة التجريبية التي افترضت لمدة طويلة أن الاستخدام المكثف للإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي يخلق ضغطا في الوقت من شأنه التسبب بالإجهاد للمستخدمين. لكن ما وجدناه كان مفاجأة كبيرة: استخدام التقنية لا يرتبط بالإجهاد”.

ووجدت الدراسة أن النساء اللواتي يستخدمن موقع التدوين المصغر تويتر عدة مرات في اليوم، ويرسلن أو يستقبلن 25 رسالة إلكترونية يوميا ويشاركن صورتين عبر الأجهزة الذكية كل يوم، يواجهن 21 بالمئة إجهادا أقل مقارنة باللواتي لا يستخدمن تلك التقنيات.

كما وجدت دراسة مركز بيو للإبحاث أنه لم يكن هناك اختلاف في مستويات الإجهاد بين الرجال الذين يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي، والهواتف الخلوية، أو الإنترنت، وبين الرجال الذين لا يفعلون ذلك.

وأوضحت الدراسة أنه قد تم حساب إجهاد المشمولين بها على أساس ردودهم على 10 أسئلة غالبا ما تستخدم في قياس الإجهاد المحسوس، ثم أُخذت النتائج مقابل استخدام التقنية وإدارك الأحداث الحياتية للأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولفتت الدراسة أيضا إلى “تكلفة الاهتمام” بالنسبة للنساء اللواتي يستخدمن الشبكات الاجتماعية أكبر، مثل أن إدراك آلام الأصدقاء المقربين يمكن أن يزيد من الإجهاد لدى للمرأة.

ولاقت النساء زيادة في الإجهاد عندما علمن عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي عن وفاة طفل أو شريك أو زوج صديق مقرب، كما عانت النساء المزيد من الإجهاد عندما علمن دخول صديق المستشفى أو التعرض للضرر.

في المقابل، عانى الرجال من الإجهاد فقط عندما علموا من خلال وسائل التواصل عن حدثين مر بهما أصدقاؤهم: وهما التعرض لخفض الرتبة في العمل أو التعرض للاعتقال.

وقال كيث هامبتون، أستاذ الاتصالات بجامعة روتجرز الذي قاد فريق البحث “وجدنا أن النساء قادرات حقا على تحمل الأعباء على أكتافهن، بينما كان الرجال أقل حساسية”.

يُذكر أن هذه النتائج استندت على دراسات استقصائية عبر الهاتف شملت 1,801 بالغ في الولايات المتحدة في شهري آب/أغسطس وأيلول/سبتمبر من عام 2013، ويقدر هامش الخطأ فيها بـ 2.6 بالمئة.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

المخابرات البريطانية والأميركية تعتزمان زيادة التعاون في مجال الأمن الإلكتروني

Posted: 16 Jan 2015 03:33 AM PST

المخابرات البريطانية والأميركية تعتزمان زيادة التعاون في مجال الأمن الإلكتروني

تعتزم بريطانيا والولايات المتحدة زيادة التعاون في مجال الأمن الإلكتروني من خلال تشكيل “خلايا إلكترونية” لتبادل معلومات المخابرات وشن هجمات منسقة لاختبار أنظمة الدفاع في هيئات منها البنوك، وفق ما قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.

ويقوم كاميرون بزيارة لواشنطن تستمر يومين وتركز على الاقتصاد والأمن ومن المقرر عقد اجتماع ثانٍ له مع الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم الجمعة في البيت الأبيض.

وقال كاميرون لهيئة الإذاعة البرطاينة “بي بي سي” BBC في مقابلة بثت اليوم الجمعة “لدينا قدرات دفاعية إلكترونية هائلة ولدينا الخبرة ولهذا يجب أن نتحد وسوف نشكل خلايا إلكترونية على جانبي الأطلسي لتبادل المعلومات.”

وأفاد “بي بي سي” بأن التعاون بين مقر الاتصالات الحكومية البريطاني المعروف باسم “جي سي إتش كيو” GCHQ ووكالة الأمن القومي الأميركية سيشمل مناورات حربية مشتركة تبدأ هذا العام وستشمل التدريبات الأولى مصرف إنجلترا وبنوكا تجارية في العاصمة البريطانية لندن، وول ستريت.

وأضاف رئيس الوزراء البريطاني أنه يعتزم أيضا أن يناقش مع أوباما ما يمكن للولايات المتحدة وبريطانيا عمله لزيادة التعاون مع شركات الإنترنت الكبيرة مثل فيسبوك وجوجل لمراقبة الاتصالات بين المشتبه بأنهم “إرهابيون”.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

جوجل وأبل توافقان على دفع 415 مليون دولار لتسوية قضية التآمر

Posted: 16 Jan 2015 03:14 AM PST

جوجل وأبل توافقان على دفع 415 مليون دولار لتسوية قضية التآمر

وافقت أربع شركات تقنية كبرى بما في ذلك شركتا أبل وجوجل على دفع 415 مليون دولار لتسوية دعوى قضائية كان قد رفعها موظفون يتهمون هذه الشركات بالتآمر لتجنب تصيد الموظفين بين بعضهم البعض، وفقا لإيداع محكمة صدر الخميس.

وكان عاملون في مجال التقنية قد رفعوا في عام 2011 قضية جماعية ضد كل من أبل وجوجل وإنتل وأدوبي، زعموا فيها أن هذه الشركات قد تآمرت فيما بينها على ألا ترفع إحداهن رواتب موظفيها كي لا يطالب موظفي باقي الشركات برفع رواتبهم هم أيضا.

يُذكر أن التسوية الجديدة تزيد بمقدار 90.5 مليون دولار عن اتفاق سابق كان قاض أمريكي قد رفضه العام الماضي لكونه منخفضة جدا.

وخطط العاملون في تلك الشركات، العام الماضي، أن يطالبوا خلال المحكمة التي عقدت في نهاية أيار/مايو الماضي بمبلغ 3 مليارات دولار تعويضا عن الضرر، وهو المبلغ الذي قد يصل إلى 9 مليارات دولار تحت قانون مكافحة الاحتكار.

وتستند القضية أساسا إلى رسائل بريد إلكتروني جرى تبادلها بين المؤسس المشارك والراحل لأبل، ستيف جوبز والرئيس التنفيذي السابق لدى جوجل، إريك شميدت وبعض تنفيذي شركات وادي السيليكون، واتفقوا جميعا فيما بينهم على تجنب تبادل المهندسين القديرين.

وكانت اعترفت الشركات بدخولها في اتفاقية على عدم تبادل الموظفين ولكنها فندت المزاعم التي تتحدث عن تآمرها على الحد من زيادة رواتب الموظفين، كما جادلت بشأن عدم أحقية الموظفين في رفع قضية جماعية.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

شاشة “فيليبس” الجديدة مع تقنية Adobe RGB تضمن أفضل تناسق للألوان

Posted: 16 Jan 2015 01:31 AM PST

شاشة "فيليبس" الجديدة مع تقنية Adobe RGB تضمن أفضل تناسق للألوان

أعلنت شركة شركة ” إم إم دي” MMD المختصة في مجال التقنية وشريك ترخيص العلامة التجارية لشاشات ” فيليبس” Philips، اليوم عن شاشة الحاسوب الجديدة IPS-AHVA بحجم 27 بوصة وهي مصنعة لتدعم معايير اللون من خلال تقنية Adobe RGB.

وقالت الشركة إنه مع السلسلة الواسعة من Adobe RGB، يُمكن للشاشة إعادة إنتاج أكثر من مليار لون كاملا، مما يمنح للمستخدمين المهنيين الثقة في الألوان المعروضة أمامهم والتي تضمن التوافق مع معايير الإنتاج المطلوبة وبالتالي تمنح الشاشة ألوان دقيقة وفائقة الوضوح خلال جميع مراحل إنجاز العمل لتضمن الدقة المطلوبه أثناء سير العملية الإنتاجية.

وأضافت أنه بتوافر تقنية “10 بت” يمكن زيادة تحديد ووصف كل لون، وتستطيع الشاشة الجديد ذات الحجم 27 بوصة أن تمثل أكثر من مليار لون في وقت واحد – وبالتالي الخلافات اللونية لا يمكن تمييزها بالعين البشرية. وسيجد المستخدم الصور الناتجة علي الشاشة سلسة وطبيعية، من دون ملاحظة الفواصل في تدرج اللون أونقطة إلتحام الألوان.

وأشارت “إم إم دي” إلى إن حدوث تقلبات في درجات السطوع واللون على مناطق مختلفة من شاشة الحاسوب هي ظاهرة شائعة في كثير من الشاشات الأخرى. ولكن مع مقاييس SmartUniformity تقوم الشاشة الجديدة من فيليبس بعملية الضبط التلقائي لتعويض تلك الفروقات، وتقدم متوسط مستوى إنارة تتجاوز 95 بالمئة لتعطي حيوية وإتساق عند عرض تطبيقات اللون المعقدة والحرجة مثل الصور الفوتوغرافية والصور العلمية.

واستكمالا لقدرات عرض اللون، قالت الشركة إنه قد تم تصميم الشاشة الجديدة IPS-AHVA بإمكانيات تخدم احتياجات العمل المكتبي في كل يوم. فتحتوى علي كاميرا ويب ومكبرات صوت وصور شديدة الوضوح Quad HD بدقة 2560×1440 و 2560×1080، وتتمتع كذلك بزاوية عرض إضافية واسعة تُمكن من الرؤية الواضحة للشاشة من أي زاوية، وقاعدة الشاشة الذكية SmartErgoBase تمنح المستخدم القدرة علي إمالة وإدارة الشاشة بمرونة.

وأضافت “إم إم دي” أنه مع وجود تقنية MultiView، يمكن توصيل الشاشة بمصادر متعددة في نفس الوقت. على سبيل المثال، يمكن للمستخدمين عرض محتوى الحاسوب الدفتري علي جزء من الشاشة ومحتوى من الكاميرا الرقمية علي جزء اَخر منها في نفس الوقت.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

ويكيبيديا تطلق تحديثا لتطبيقها لأندرويد بتصميم ومميزات جديدة

Posted: 16 Jan 2015 01:25 AM PST

wikipedia-app1

أطلقت الموسوعة الحرة، ويكيبيديا Wikipedia، تحديثا لتطبيقها المخصص للأجهزة الذكية العاملة بنظام أندرويد، أعادت فيه تصميم التطبيق وأضافت إليه عدد من المميزات الجديدة.

ويعتمد التصميم الجديد للتطبيق بشكل أساسي على إبراز الصور إلى جانب المحتوى النصي، حيث ستظهر صورة كبيرة بارزة أعلى صفحات المواضيع مكتوب عليها نص توضيحي من نفس سياق الموضوع.

ويستطيع المستخدم عبر الضغط على الصورة البارزة تصفحها بحجم أكبر، إضافة إلى فتح معرض لبقية الصور المتعلقة بنفس الموضوع الذي يتصفحه على الموسوعة الحرة.

ويضم تطبيق ويكيبيديا المحدث كذلك ميزة جديدة توفر للمستخدمين اقتراحات بموضوعات ذات صلة بما يتصفحونه على موسوعتها الحرة، وهي الاقتراحات التي ستظهر أسفل كل موضوع.

ويجلب التحديث أيضاً تحسينات في ميزة البحث عبر الموسوعة، حيث دعمت نتائج البحث بملخص يصف المحتوى الخاص بكل نتيجة لسهولة الوصول إلى الموضوع المطلوب، كما أصبح صندوق البحث يقدم اختصارات للمواضيع التي سبق للمستخدم البحث عنها.

ويتوافر التحديث الجديد لتطبيق ويكيبيديا بحجم 3.2 ميجابايت على متجر تطبيق “جوجل بلاي”، ويدعم العمل مع كافة إصدارات أندرويد بداية من إصدار 2.3.3.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

0 التعليقات:

إرسال تعليق