السبت، 8 نوفمبر، 2014

البوابة العربية للأخبار التقنية

البوابة العربية للأخبار التقنية


تسريب الصور الحية الأولى لأول هاتف ذكي يحمل علامة “مايكروسوفت”

Posted: 08 Nov 2014 08:01 AM PST

تسريب الصور الحية الأولى لأول هاتف ذكي يحمل علامة "مايكروسوفت"

تسربت اليوم، قبل الموعد المقرر يوم الثلاثاء المقبل، الصور الحية الأولى لما يعتقد أنه أول هاتف ذكي بدون العلامة التجارية "نوكيا"، وأول جهاز يحمل اسم شركة “مايكروسوفت” بعد إتمامها صفقة الاستحواذ على قطاع الأجهزة المحمولة التابع لـ “نوكيا”.

وكانت شركة "مايكروسوفت" قد أتمت في شهر نيسان/أبريل الماضي استحواذها على قطاع الأجهزة المحمولة والخدمات التابع لـ "نوكيا" مقابل 7.5 مليار دولار، ثم أطلقت عددا من الأجهزة التي تحمل علامة “نوكيا” التجارية، ولكنها قررت لاحقا إسقاط هذه العلامة.

 

تسريب الصور الحية الأولى لأول هاتف ذكي يحمل علامة "مايكروسوفت" تسريب الصور الحية الأولى لأول هاتف ذكي يحمل علامة "مايكروسوفت" تسريب الصور الحية الأولى لأول هاتف ذكي يحمل علامة "مايكروسوفت"

واليوم تسربت في الصين صور الهاتف الذكي “لوميا 535″ الذي يظهر أنه أول هاتف ذكي يحمل اسم شركة “مايكروسوفت”، ويتوقع أن يكون هو الهاتف الذي تعتزم الشركة الكشف عنه خلال حدثها المقرر يوم 11 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

ويظهر اسم شركة “مايكروسوفت” على الجهة الأمامية إلى جانب كاميرا الهاتف، الذي يظهر أنه سيدعم شريحتي اتصال، وفي صورة ثانية تظهر الجهة الخلفية من الجهاز مع اسم الشركة وشعارها وكاميرا وفلاش.

ويحافظ الجهاز التي تسربت صوره على التصميم العام لسلسلة الهواتف "لوميا" التي أنتجتها شركة "نوكيا". وفيما يتعلق بالمواصفات، تتحدث الأنباء عن هاتف بشاشة قياس 5 بوصات وبدقة 960×540 بكسل، وبمعالج من نوع “سنابدراجون 200″ بتردد 1.2 جيجاهرتز، وذاكرة وصول عشوائي سعة 1 جيجابايت، وذاكرة داخلية سعة 8 جيجابايت.

ويتوقع أن يقدم “لوميا 535″ كاميرا خلفية بدقة 5 ميجابكسل، وأخرى أمامية بدقة 3 ميجابكسل، وبطارية سعة 1,900 ميلي أمبير/ساعة. ويبدو أن شركة “مايكروسوفتط تعتزم توفير الهاتف بسبعة ألوان مختلفة.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

“موبوجيني” تطلق النسخة 2.1 من متجرها الإلكتروني لتطبيقات “أندرويد” في المنطقة

Posted: 08 Nov 2014 06:09 AM PST

"موبوجيني" تطلق النسخة 2.1 من متجرها الإلكتروني لتطبيقات "أندرويد" في المنطقة

أطلقت شركة "موبوجيني" Mobogenie النسخة 2.1 من متجرها الإلكتروني Mobogenie 2.1 في الشرق الأوسط، والذي يقدم الجيل الجديد من تطبيقات وحلول ترفيه أجهزة "أندرويد"، حيث من المتوقع أن تعيد هذه النسخة صياغة معايير استخدام التطبيقات على مستوى المنطقة.

فضلا عن ذلك، قالت الشركة إن المتجر الإلكتروني الجديد يتيح مجالا أكبر للتواصل عبر الشبكات الاجتماعية، إذ يتضمن منصة “مجموعات” Group التي تفسح المجال أمام المستخدمين للتواصل مع بعضهم البعض بطريقة أكثر كفاءة.

وقال مير مبشر حميدي، رئيس قسم العلاقات العامة العالمية في "موبوجيني": “تعد الشرق الأوسط سوقا رئيسيا بالنسبة لشركتنا، حيث يؤكد إطلاق هذا الإصدار الجديد من متجرنا الإلكتروني على مدى التزامنا بالمنطقة. وندرك في موبوجيني أن احتياجات المستخدمين في مجال المحتوى تختلف باختلاف البلدان والمناطق، لذا نتبنى استراتيجية تركز على فهم هذه الاحتياجات في كل منطقة ودولة، حيث تقوم فرقنا المحلية بدراستها بهدف تقديم محتوى آمن تماما ويتميز بجودة عالية ليلبيها على أمثل وجه. وبفضل هذه الاستراتيجية، يشهد متجرنا الإلكتروني إقبالا متناميا من قبل المستخدمين في منطقة الشرق الأوسط والعالم بأسره. ويتميز الإصدار 2.1 من متجر موبوجيني الإلكتروني بأنه تطبيق عالمي بصبغة محلية”.

ويتوفر متجر "موبوجيني" الإلكتروني 2.1 لتطبيقات "أندرويد" للتنزيل مجانا على الإنترنت من خلال الموقع، وذكرت الشركة أنه يقدم وجهة وصفته بالشاملة والمتكاملة لإدارة المحتوى، ويتسم بالعديد من المزايا التي تميزه عن المنصات المنافسة التي تتقاضى رسوم مقابل الخدمات ولا توفر سوى خيارات محدودة للتواصل الاجتماعي.

من جهة أخرى، تؤكد منصة مجموعات الاجتماعية الجديدة على التزام متجر "موبوجيني 2.1″ لتطبيقات "أندرويد" بمواصلة تقديم الخدمات المتكاملة مجانا ليبقى الوجهة المفضلة لحلول إدارة محتوى الأجهزة المتحركة، على نحو يعيد صياغة معالم تجربة تفاعل المستخدمين مع هواتفهم الذكية.

وتقدم منصة “مجموعات” مساحة تتيح للمستخدمين التحدث حول المواضيع التي تهمهم، فضلا عن الإدلاء بالتعليقات وتبادل النصائح حول التطبيقات التي قاموا بتنزيلها والألعاب التي يستمتعون بها، إلى جانب مشاركة تجاربهم بما يعود بالفائدة على الجميع ويجعل التفاعل أكثر إيجابية.

ويمكن الاستفادة من هذه المنصة عبر متجر "موبوجيني" الإلكتروني ضمن بوابة “بلازا الموضوعات” Topic Plaza، حيث يمكن للمستخدمين إنشاء حساب فردي يناسب اهتماماتهم الشخصية.

كما يمكن للمستخدمين إدخال مستجداتهم وما يقومون به في الوقت الراهن والحصول على نقاط تؤهلهم للفوز بجوائز من خلال ممارسة الألعاب الإلكترونية، واستعراض نتائجهم مع أقرانهم، حيث تساهم منصة مجموعات في تبسيط التواصل والتنافس بين اللاعبين أكثر من السابق.

علاوة على ذلك، قالت شركة “موبوجيني” إن "موبوجيني 2.1″ يهدف إلى إعادة صياغة ملامح تفاعل المستخدمين مع هواتفهم الذكية، حيث يتميز بخصائص متطورة تجعل البحث عن التطبيقات والألعاب والصور والخلفيات ومقاطع الفيديو والكتب الإلكترونية مسألة بديهية للغاية.

وتقول الشركة إنها تحرص على كون احتياجات المستخدمين في رأس قائمة أولياتها، حيث تدرك الشركة أن التصميم الواضح يعد أحد أبرز مقومات ضمان تجربة ممتعة للمستخدم، لذا فقد حرصت في تصميم المتجر الإلكتروني على تقديم واجهة استخدام بسيطة تلفت الانتباه وتتميز بأعلى مستويات سهولة الاستخدام والفعالية.

ويعد هذا الجانب، وفقا للشركة، من أهم ما يميز متجر "موبوجيني" عن المتاجر الرئيسية الأخرى في الأسواق، حيث يمكن تحميل المحتوى بمنتهى السهولة، دون الحاجة لتسجيل الدخول وإضاعة الوقت.

وفي غضون الوقت الذي يمضيه مستخدمو المتاجر الأخرى لتسجيل الدخول، يكون مستخدمو "موبوجيني" قد حملوا العديد من التطبيقات وباشروا استخدامها. ويسمح تصميم المتجر بتصفح التطبيقات دون توقف بمجرد تمرير الأصبع على الشاشة، وفي نفس الوقت تبقى أهم أنواع المحتوى الحالية في متناول اليد لتصفحها على الفور.

كما يسمح شريط التصفح العلوي باختيار فئات المحتوى بسهولة في جميع الأوقات، في حين يمكن تمرير الأصبح نحو اليمين للوصول إلى الشريط الجانبي التفصيلي، وهو يوفر إدارة مبسطة للملفات التي يتم تحميلها، وإمكانية النسخ الاحتياطي للبيانات إلى جهاز الكمبيوتر، ومشاركتها مع الأصدقاء عبر منصات الشبكات الاجتماعية.

ويعد "موبوجيني" واحدا من بضعة متاجر متكاملة في السوق تتيح ميزة “التنظيف” Clean Up، التي تتيح للمستخدم التخلص من المحتوى غير المرغوب فيه بهدف تحرير المزيد من مساحة الذاكرة، بما في ذلك مساحة التخزين التي يجري شغلها أثناء تثبيت التطبيقات وإزالتها، ما يضمن أعلى مستويات أداء الهاتف الذكي.

كما تم تعزيز تجربة المستخدم في تصفح "موبوجيني" عبر ترجمة المحتوى ليناسب الاحتياجات المحلية، ما يبسط عملية العثور على التطبيقات ذات الأهمية في كل منطقة. فضلا عن ذلك يقدم المتجر للمستخدمين محتوى مختار بعناية ليناسب المتطلبات الإقليمية، ويقدم اقتراحات تستند إلى اهتمامات المستخدم وبياناته.

وتقول "موبوجيني" إنها تلتزم بتوفير تجربة محلية أكثر ملاءمة لاحتياجات المستخدمين في كل مكان، حيث لديها مكاتب عالمية تغطي جميع القارات بهدف تخصيص المحتوى وترجمته بما يناسب متطلبات كل منطقة. فضلا عن ذلك، تتوفر توصيات ضمن جميع فئات المحتوى، ما يجعل من السهل العثور على المحتوى الأنسب، ويغني المستخدم عن الحاجة لتحميل عدة تطبيقات وإزالتها إيجاد أفضل ما يلبي احتياجاته. بالمقابل، يفسح المتجر المجال أمام المستخدمين الذين يحبون اختبار التطبيقات ويلبي شغفهم بالاستكشاف من خلال خيارات البحث والمحتوى الضخم.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

“اتصالات” تطرح “إكس بوكس ون” باللون الأبيض حصريا لعشاق الألعاب في الإمارات

Posted: 08 Nov 2014 05:29 AM PST

"اتصالات" تطرح "إكس بوكس ون" باللون الأبيض حصريا لعشاق الألعاب في الإمارات

أعلنت مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات” بالتعاون مع شركة “مايكروسوفت الخليج” عن طرحها جهاز "إكس بوكس ون" باللون الأبيض لهواة الألعاب الإلكترونية في دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن عرض مغري لمشتركي الباقات الجديدة من "إي لايف".

وقالت الشركة إنه يمكن لعملاء "إي لايف" الجدد الحصول على هذا العرض من أي فرع “اتصالات” في جميع أنحاء دولة الإمارات مقابل قسط شهري يبلغ 79 درهما لمدة عامين أو دفع القيمة كاملة 1899 درهما وتشمل الحصول على لعبة Sunset Overdrive واشتراك مجاني لمدة عام بباقة "إكس بوكس لايف" من “اتصالات”.

ويعتبر جهاز "إكس بوكس ون"  هو الأحدث ضمن الجيل الجديد من الألعاب الإلكترونية الترفيهية ويتميز بكونه منصة متكاملة للألعاب تلبي متطلبات هواة الألعاب الإلكترونية، بالإضافة إلى احتوائه على جهاز تحكم لاسلكي وسعة تخزينية عالية.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

4 نصائح لتجنّب فضائح المشاهير وتسريب المعلومات على الإنترنت

Posted: 08 Nov 2014 04:38 AM PST

يُنصح دائماً بتجنب إبقاء الملفات الهامة على الأجهزة الذكية المتصلة بالإنترنت دائماً.

يوفر الإنترنت تربة خصبة للمُخترقين الذين يسعون دائماً لنشر فضائح المشاهير وابتزازهم في بعض الحالات على الرغم من جهود الحكومات للحد من هذه الظاهرة. لكن المشاهير ليسوا الهدف الأول، فالمستخدم العادي قد يكون هو الضحية التالية في حال عدم الاهتمام بالحسابات وحمايتها.

بدايةً يقع اللوم على المُستخدم الذي يظن أن الأجهزة الذكية وتطبيقات مشاركة الصور مكان آمن لتخزين الصور والبيانات المُهمة، لكن تطبيق خبيث واحد قد ينسف هذه الفكرة عرض الحائط ويؤدي إلى تسريبها جميعاً، لذا يُنصح دائماً بتجنب إبقاء الملفات الهامة على الأجهزة الذكية المتصلة بالإنترنت دائماً.

كلمات المرور أيضاً من العوامل المُهمة جداً، فعلى الرغم من تسريب مجموعة من الصور الفاضحة لبعض المشاهير وإدعاء المُسرّبين اختراق مُخدمات آبل، إلا أن الحقيقة هي اختراق كلمات مرور الحسابات حسب تقرير آبل.

تسجيل الدخول بخطوتين Two-Step Authentication من الميزات التي تقضي على 90% من آمال المُخترقين، فحتى لو حصل المُخترق على كلمة المرور، يجب الحصول على الرمز السري الذي يتم ارساله إلى هاتف المُستخدم وبالتالي لن تتم عملية تسجيل الدخول بدونه.

أخيراً ، تتوفر داخل أي موقع مثل فيسبوك، تويتر أو جوجل صفحة خاصة بالتطبيقات التي تستخدم الحساب، يجب على المُستخدم الإطلاع بشكل دوري على هذه الخدمات والتأكد من عدم وجود تطبيق غير معروف بينها.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

مواقع لبيع وشراء الأجهزة الذكية المُستعملة

Posted: 08 Nov 2014 04:17 AM PST

متاجر توفر منصّات لبيع وشراء الأجهزة الذكية المُستعملة بالإضافة إلى الحواسب المحمولة

يُمكن للمستخدمين دائماً الإستعانة بمتاجر الشركات الرسمية أو مواقع مثل أمازون أو إي باي لشراء الأجهزة الذكية عبر الإنترنت، لكن بيع وشراء الأجهزة المُستعملة ليس من الأمور الشائعة كثيراً.

لذا يُمكن للمستخدمين الراغبين بشراء وبيع الأجهزة الذكية المُستعملة الاستفادة من مواقع مثل glyde.com أو swappa.com فهي متاجر توفر منصّات لبيع وشراء الأجهزة الذكية المُستعملة بالإضافة إلى الحواسب المحمولة والألعاب الإلكترونية.

أما موقع gazelle.com فهو يُقدم فكرة مُختلفة عن المواقع السابقة، فالموقع هو من يقوم بشراء الأجهزة المُستعملة ليعيد بيعها لاحقاً بعد التأكد من جودة الجهاز وحالته، لذا يُعتبر من الخيارات الأفضل من ناحية ضمان الجودة.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

مشاركة الروابط بين الحاسب والأجهزة الذكية بكل سهولة

Posted: 08 Nov 2014 03:54 AM PST

يتم إنشاء رابط مختصر يبدأ ipadurl.com ويتبعها 4 أرقام فقط.

تتوفر أمام المُستخدمين الكثير من الخيارات عند الرغبة في مشاركة الروابط ، حيث يُمكن استخدام البريد الإلكتروني أو مواقع تقصير الروابط. لكن موقع http://ipadurl.com  يُقدم طريقة أسهل للمستخدمين.

فمن خلاله يُمكن تثبيت الاضافة المتوفرة لمتصفح جوجل كروم أو تثبيت الموقع ضمن شريط المواقع المفضلة، وبمجرد الضغط على آيقونته يتم إنشاء رابط مختصر يبدأ ipadurl.com ويتبعه 4 أرقام فقط.

بعد تثبيت الاضافة في جوجل كروم، يقوم المستخدم بفتح الرابط الذي يرغب بمشاركته ثم يضغط على آيقونتها الموجودة بعد شريط العنوان لتظهر نافذة جديدة تحتوي على الرابط، كما يتوفر في نفس النافذة كود سريع الاستجابة QR يُمكن قراءته باستخدام الأجهزة الذكية.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

تخلّص من مشاكل الصلاحيات عند حذف أو فتح بعض الملفات والمجلدات في ويندوز

Posted: 08 Nov 2014 03:35 AM PST

من خلاله يُمكن التخلّص من هذه المشاكل وتجاوز موضوع الصلاحيات

يُعاني بعض المُستخدمين من مشاكل عند فتح بعض الملفات والمجلدات أو حتى عند محاولة حذفها، حيث تظهر رسالة بعدم وجود صلاحيات كافية Access Denied. وعلى الرغم من إمكانية تغيير صلاحيات الوصول إلى الملف بشكل يدوي، إلا أن هذه الطريقة لاتعمل في جميع الحالات.

لذا يُمكن لمستخدمي ويندوز تجربة برنامج TakeOwnershipPro المجاني والذي من خلاله يُمكن التخلّص من هذه المشاكل وتجاوز موضوع الصلاحيات، حيث يقوم بتعديل صلاحيات المجلد ليعطي المستخدم الحريّة الكاملة في التحكم به.

بعد تثبيت البرنامج وتشغيله، يُمكن الضغط على Browse وتحديد الملف الذي لايعمل وبالضغط على Take Ownership يتم منح الصلاحيات الكاملة. يُمكن أيضاً الضغط بالزر الأيمن على أي مجلد أو ملف واختيار TakeOwnerShipPro.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

إضافة لحظر المواقع في فايرفوكس

Posted: 08 Nov 2014 03:16 AM PST

تسمح بحظر أي موقع بشكل كامل ومنع الوصول إليه.

يُمكن للمستخدمين الإستعانة ببعض البرامج التي يُمكن من خلالها حظر الوصول إلى المواقع. كما يُمكن القيام بهذه العملية بشكل يدوي من خلال ملف Hosts الموجود في أنظمة التشغيل.

لكن مُستخدمي فايرفوكس بإمكانهم الإستعانة بإضافة Minimal Site Block التي تسمح بحظر أي موقع بشكل كامل ومنع الوصول إليه.

بعد تثبيت الإضافة يتوجه المستخدم إلى صفحة إدارة الإضافات من خلال الضغط على قائمة أدوات Tools ثم الاضافات Add-ons. بعدها، يتم الضغط على زر تفضيلات Preferences الموجود تحت الإضافة.

في الصفحة الجديدة يقوم المستخدم بكتابة عناوين المواقع التي يرغب بحظرها داخل حقل Blocked Site، حيث يُمكن الفصل بين الروابط من خلال استخدام الفاصلة.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

علامة واتساب الزرقاء تثير الإبداعات الساخرة على شبكات التواصل!

Posted: 07 Nov 2014 01:39 PM PST

WhatsApp-New-Blue-Mark

أثارت العلامة الزرقاء الجديدة التي حصل عليها تطبيق واتساب مؤخراً موجة من السخرية والقلق على شبكات التواصل الاجتماعي، وظهرت إبداعات عديدة تتناول هذه الخاصية وما يمكن أن تحمله معها من جوانب سلبية على المستخدمين.

ويعتقد البعض بأن هذه الميزة تسلب منه حق التجاهل أو تأجيل الرد على الرسائل الواردة إليه، فيما يجدها البعض الآخر إضافة مفيدة ومميزة لتطبيق التراسل الفوري صاحب القاعدة الجماهيرية الأكبر.

وفيما يلي بعضاً من أبرز الصور التي يتم تداولها حاليا على شبكات التواصل:


1471277_413642625450475_2838422167178656949_n 16156_1492846320992766_696423494117010388_n

10306748_968255953188338_2438745365837956926_n

 

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

حملة دولية تؤدي لإغلاق مئات مواقع عالم الإنترنت السُفلي

Posted: 07 Nov 2014 01:24 PM PST

Kumbia en internet

أعلنت كل من وكالة الشرطة الأوروبية “يوروبول”، ومركز التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” عن نجاح حملة ضخمة تعاونت فيها جهات دولية عدّة هدفت إلى إيقاف العديد من مواقع الإنترنت العاملة في الخفاء والتي تُمارس مختلف النشاطات المشبوهة مثل بيع الممنوعات وغسيل الأموال.

وقد نجحت الحملة بإيقاف 414 موقعًا يتبع لنطاق “onion.” الخاص بشبكة التخفّي على الإنترنت “تور” Tor، حيث يُستخدم هذا النوع من عناوين الويب للوصول إليه باستخدام شبكة “تور” حصرًا، كما يُستخدم نطاق “onion.” لإخفاء الموقع الفيزيائي للمُخدّمات.

بالإضافة إلى إغلاق مئات المواقع المُخالفة، تضمنت الحملة اعتقال 17 شخصًا من المُساهمين في تأسيس هذه المواقع والتجارة من خلالها، وقد أغلقت الحملة أسواقًا لبيع المُخدرات من أشهرها Silk Road 2 والذي كان قد تم إغلاق نسخته الأولى مُسبقًا العام الماضي.

بالإضافة إلى مواقع بيع المخدرات فقد تم إغلاق مواقع متخصصة بتبييض الأموال، وتم الحجز على أكثر من مليون وحدة من عملة “بِت كوين” الرقمية وحوالي 250 ألف دولار أمريكي نقدًا، ومُصادرة أجهزة كمبيوتر ومخدرات وكميات من الذهب والفضة والأسلحة.

وأثارت هذه العملية تساؤلات كثيرة حول مدى فاعلية شبكة “تور” المُستخدم من قِبل ملايين المستخدمين حول العالم في إخفاء هوية مُستخدميه، من جهاتها قالت مؤسسة “تور” غير الربحية القائمة على تطوير البرنامج بأن “تور” ما زال آمنًا واسبتعدت احتمال وجود ثغرة فيه ساعدت في كشف هوية القائمين على المواقع المُخالفة، ورجّحت احتمال أن تكون الشرطة قد وصلت إليهم من خلال أساليب تقليدية.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

0 التعليقات:

إرسال تعليق