الاثنين، 10 نوفمبر، 2014

البوابة العربية للأخبار التقنية

البوابة العربية للأخبار التقنية


“موبايلي” تطلق الجهاز eLife One لخدمات الإنترنت عالي السرعة

Posted: 10 Nov 2014 04:18 AM PST

"موبايلي" تطلق جهاز eLife One أول جهاز ذكي يجمع بين خدمات FTTH و IPTV

أعلنت شركة “موبايلي” Mobily عن إطلاق جهاز “إي لايف ون” eLife One الذي صنع خصيصا لـ “موبايلي” وهو يعد الأول من نوعه بالشرق الأوسط وذلك لما قالت الشركة إنه ينفرد بمميزات وخصائص غير مسبوقة، والذي يأتي بهدف إعادة صياغة قطاع خدمات المحتوى عالي الدقة وخدمات الإنترنت الثابت عالي السرعة عن طريق شبكة الألياف الضوئية “الفايبر” FTTH.

وقالت الشركة إن جهاز eLife One يتميز بأنه أول جهاز يجمع بين تقديم خدمات الإنترنت من خلال شبكة الفايبر عالية السرعة FTTH، وخدمات التلفزيون الرقمي التفاعلي IPTV.

وأضافت “موبايلي” أنها عملت على ابتكاره مع أقوى الشركات العالمية المتخصصة في تصنيع مثل تلك الأجهزة “المميزة”.

وتقدم “موبايلي” جهاز eLife One مع تركيب و توصيل الخدمة مجانا للمشتركين الجدد بالإضافة إلى خصم 50 بالمئة على قيمة اشتراك الإنترنت داخل الباقة ولمدة ثلاثة أشهر متتالية، بالإضافة إلى ذلك يقدم جهاز eLife One خدمات الإنترنت عن طريق تقنية “واي فاي” ثنائية الموجة 2.4 و 5.0 جيجاهرتز مما يدعم تقديم سرعات إنترنت عالية جدا مع تغطية داخلية مميزة ويقلل من تأثير تداخل الموجات مع أي أجهزة أخرى محيطة وهو ما يعمل على استقرار سرعة و قوة بث الإنترنت.

كما يقدم الجهاز إمكانية دمج قنوات المحتوى التي تقدمها “موبايلي” عن طريق خدمة التلفزيون الرقمي التفاعلي IPTV مع قنوات أجهزة استقبال الأقمار الصناعية العادية.

وذكرت الشركة أن جهاز eLife One يعمل بنظام التشغيل “أندرويد”، وتم تدعيمه بجهاز تحكم عن بعد يعمل بتقنية موجات الراديو RF و الذى يساعد على سهولة التحكم بدون توجيه مباشر نحو الجهاز، كما تم تدعيمه بلوحة مفاتيح كاملة تدعم اللغتين العربية والإنجليزية مع فأرة هوائية، كما تتيح لمستخدمها الكتابة وتصفح الإنترنت بكل سهولة عبر شاشة التلفزيون.

وزودت “موبايلي” جهاز eLife One بذاكرة تخزين داخلية سعة 500 جيجابايت لتخزين المحتوى، كما يتمتع بإمكانيات أخرى، مثل تسجيل البرامج المفضلة والأفلام على نحو مسبق، ومكتبة الفيديو وإيجار أحدث الأفلام مباشرة.

ويمكن للعملاء الاشتراك فى إحدى باقات eLife TV والحصول على الجهاز عن طريق كافة فروع “موبايلي” الرئيسية المنتشرة حول المملكة أو عن طريق فريق البيع المباشر الذي يستهدف جميع الوحدات السكنية المغطاة بشبكة “موبايلي” للألياف البصرية FTTH والتي يبلغ عددها 900 ألف وحدة سكنية، كما يمكن الاستفسار عن تفاصيل الخدمة و طلب الاشتراك عن طريق الاتصال برقم خدمة عملاء موبايلي 1100 على مدار الاسبوع.

وتعتبر هذه التقنية هي أحدث تقنيات النطاق العريض الثابت مما يمكن مستخدميها من الحصول على سرعات عالية تبدأ من 25 ميجابت وتصل إلى 200 ميجابت وهو ما يتيح للمشترك استخدام العديد من الخدمات بوقت واحد ويدعم تشغيل الخدمات التي تتطلب اتصال عالي وموثوق مثل التلفزيون الرقمي التفاعلي IPTV وخدمات المنزل الذكي وغيرها من الخدمات التي سيتم إطلاقها مستقبليا.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

النادي العالمي للإعلام الاجتماعي بالإمارات يناقش استخدام الشباب للإعلام الاجتماعي

Posted: 10 Nov 2014 03:43 AM PST

النادي العالمي للإعلام الاجتماعي بالإمارات يناقش استخدام الشباب للإعلام الاجتماعي

نظم النادي العالمي للإعلام الاجتماعي/فرع الإمارات، يوم السبت 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2014 ثاني جلساته الحوارية و التي كان محورها “الإعلام الإجماعي والشباب”.

وحضر الجلسة متخصصو الإعلام الاجتماعي في الدولة، ورواد الاعمال، والمهتمون بالإعلام الرقمي كما حضر الجلسة بعض الإعلاميين مثل عبدالله اسماعيل وديالا علي.

قدم النقاش سعيد النظري وأسماء الجناجي من مجلس إدارة النادي وكانت الجلسه تفاعلية وبدأت بمقارنة كيف أن طرق استخدام منصات التواصل الاجتماعي قد اختلفت بين قبل والآن، الآثار السلبية والايجابية للإعلام الاجتماعي ونصائح للشباب.

وجرى أيضا مقارنة استخدامات الجيل القديم لهذه المنصات ومدى الاختلاف بين الجيلين وتم مشاركة الحضور ببعض الاحصائيات التي تشير على أن 40 بالمئة من مستخدمي قنوات التواصل الاجتماعي في الإمارات هم من فئة 25 – 35 عاما.

وتطرقت أسماء الجناحي إلى بعض التجارب الناجحة للشباب على شبكات التواصل الاجتماعي في الإمارات مثل المجموعة التطوعيه 1971، كما أشارت أسماء إلى أن النادي العالمي للإعلام الاجتماعي في الإمارات يعمل على زيادة الوعي لدى الشباب في طرق استخدامهم وتعاملهم مع هذه القنوات الاجتماعية لما لها من تأثير كبير عليهم وعلى سلوكياتهم.

وفي ختام الجلسة كانت هناك مناظرة تفاعلية بين الحضور حول فكرة تعارف الشباب والزواج عبر شبكات التواصل الاجتماعي حيث كان هناك اختلافات كثيرة بين أراء الحضور في هذا الموضوع.

وبهذه المناسبة أكدت هبة السمت رئيسة ومؤسسة فرع النادي في دولة الإمارات العربية المتحدة، أنها سعيدة جدا بعدد الحضور ومدى التفاعل الذي ساد الجلسة وأكدت أن دور النادي هو خلق آلية تبادل المعلومات وأفضل الممارسات وتنظيم مثل هذه الجلسات النقاشية لنشر الوعي في زمن الطفرة الرقمية مشيرة في الوقت نفسه إلى أن هناك مسؤولية كبيرة على أعضاء مجلس إدارة النادي لخلق منصة لتبادل مثل هذه المعلومات وتنظيم جلسات نقاشية تفاعلية تفيد الأفراد. وبذلك عبر كل من سعيد النظري وأسماء الجناحي عن سعادتهم بمشاركتهم في أولى جلسات النادي وقبول وتفاعل الحضور للمعلومات التي تم مناقشتها.

تجدر الإشارة إلى أن فرع النادي العالمي للإعلام الاجتماعي في الإمارات، يضم في عضويته كلا من هبة السمت رئيسة الفرع، لواء أبو خيط مدير الشركاء الاستراتيجيين، سعيد النظري مدير الفعاليات، عباس علي دنيا وإبراهيم البدوي مدير البرامج التدريبية والمحتوى، وأسماء الجناحي وسارة شبانه مدير التسويق والاتصال، أيمن عيطاني مدير العضويات.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

“إبسون” تعلن عن أول طابعتين للصورة مقاس A4 مع نظام خزان حبر سداسي الألوان

Posted: 10 Nov 2014 03:16 AM PST

"إبسون" تعلن عن أول طابعتين للصورة مقاس A4 مع نظام خزان حبر سداسي الألوان

أعلنت شركة "إبسون" عن أول طابعتين لها من طابعات الصور مقاس “ايه فور” A4 المزودة بنظام خزان الحبر سداسي الألوان والمجهزة بشاشة “إل سي دي” LCD، ألا وهما “إل 850″ L850 و “إل 810″ L810.

وقال الشركة إن الطابعتين اللتين تم تصميمها لتحقيق طباعة تمتاز بتكلفة منخفضة جدا للصور ستنال إعجاب المصورين الفوتوغرافيين للفعاليات ومعامل الصور والوكالات الإعلانية والمؤسسات التعليمية الباحثة عن طباعة سريعة وميسورة التكلفة للصور.

وأضافت “إبسون” أن سرعة طباعة الطباعتين L850 و L810 على المقاس A4 تصل إلى 37 صفحة في الدقيقة في الطباعة أحادية اللون و 38 صفحة للطباعة بالألوان، وتستطيع إنتاج صورة ملونة مقاسها 10x15 في ظرف 12 ثانية.

وقالت الشركة إن من أفضل ميزة على الإطلاق للمصورين الفوتوغرافيين للفعاليات هي أن الطابعتين L850 وL810 لا تستلزمان جهاز حاسب للطباعة، ولا للمسح الضوئي والنسخ‏ أيضا في حالة استخدام الطابعة L850.

وتستطيع الطابعة الأخيرة إجراء مهام المسح الضوئي إلى بطاقة ذاكرة مباشرة، وتتمكن كلتاهما من الطباعة من بطاقات الذاكرة ومن أي كاميرا مباشرة بتقنية “بيكت بريدج” PictBridge.

كما تشتمل كلتا الطابعتين على ‏شاشة عرض بلورية LCD ألوان مقاس 6.9 سم مزودة بلوحة تحكم تعمل باللمس ومزودة بنظام التنقل الذكي للتحكم في جميع مهام المسح الضوئي والنسخ والطباعة.

وتستخدم الطابعتان L850 وL810 نظام خزان الحبر فائق السعة، وتأتيان بضمان من المصنع لمدة سنة أو 3000 صفحة. كما تستخدم الطابعتان اللتان تم تصنيعهما لسيناريوهات طباعة كم كبير من الصور والمستندات بأقل تكلفة ممكنة زجاجات حبر عالية السعة بحجم 70 مل وتطبع بستة ألوان.

ويمكن هذا المستخدمين من طباعة ما يصل إلى 1800 صورة بحجم 15×10 سم. وتعمل تقنية تعويض نقص الحبر السريع على تسهيل وتبسيط إعادة التعبئة دون فوضى. توفر أيضا الطابعتان L850 و L810 إمكانية الطباعة إلى أسطوانات CD/DVD.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

ارتفاع نسبة توصيل الألياف الضوئية إلى المنازل في المنطقة

Posted: 10 Nov 2014 02:53 AM PST

ارتفاع نسبة توصيل الألياف الضوئية إلى المنازل في المنطقة

أعلن مجلس توصيل الألياف الضوئية إلى المنازل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عن نيته إصدار دراسة جديدة عن هذه السوق في المنطقة، خلال مؤتمره السنوي السادس المزمع انعقاده تحت رعاية هيئة تنظيم الاتصالات الإماراتية يومي 24 و 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2014 في مركز التجارة العالمي في دبي.

ومن المنتظر أن تكشف الدراسة – التي أعدتها شركة "آيديت"، الشريك البحثي للمجلس – عن أحدث الأرقام والنتائج عن حالة هذه السوق في المنطقة.

وقال الدكتور سليمان الحديثي، رئيس المجلس، تعليقا على هذا الإعلان: "في ظل تسارع معدلات النمو في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تحتل تقنية توصيل الألياف الضوئية إلى المنازل موقع الريادة في هذا الجيل الجديد من الخدمات التقنية المبتكرة. يضاف إلى ذلك أن عصر التغيير الذي نشهده حاليا يجعل المنطقة بحاجة كبيرة إلى بنية تحتية مستقبلية تستطيع مواكبة المتطلبات الناشئة والمتجددة باستمرار. ويتمثل التحدي الكبير القادم أمام المطورين في تقديم خدمة إنترنت بسرعة غيغابت واحد في الثانية إلى كل منزل مع المحافظة على النجاح التجاري".

ووفقا للنتائج الأولية التي توصلت إليها "آيديت"، تعد الإمارات إلى حد بعيد أكثر الأسواق نضجا في مجال تقنية توصيل الألياف الضوئية إلى المنازل في منطقة الشرق الأوسط، حيث تصل نسبة الانتشار إلى أكثر من 65 بالمئة، وهذا ربما يكون أعلى معدل في العالم.

يذكر أن الدراسة وجدت أيضا أن لدى السعودية إمكانات قوية لتطوير تقنية توصيل الألياف الضوئية إلى المنازل، حيث تصل نسبة الانتشار إلى نحو 30 بالمئة. وتحقق المملكة العربية السعودية حاليا تقدما في هذا الصدد، خاصة بعد عزم كل من شركة الاتصالات السعودية وشركة “موبايلي” على نشر خدمة توصيل الألياف الضوئية إلى المنازل على نطاق واسع في جميع أنحاء البلاد.

وفيما يتعلق بقطر، يزيد معدل انتشار الخدمة حاليا عن 55 بالمئة، وتحقق تقدما كبيرا في تغطية معظم أراضي البلاد، بعد اعتماد “أوريدو”، المشغل الرئيسي في قطر، على هذه التقنية إلى حد كبير.

لكن مازالت تقنية توصيل الألياف الضوئية إلى المنازل في أولى خطوات نموها في دول شمال إفريقيا. ومع ذلك توجد إمكانات قوية لنشر هذه التقنية في أكبر تلك البلدان مثل مصر والمغرب والجزائر خلال الأعوام العشر المقبلة.

ومجلس توصيل الألياف الضوئية إلى المنازل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا منظمة غير ربحية تهدف الى تسريع اعتماد توصيل الألياف الضوئية إلى المنازل لجميع أصحاب شبكات النطاق العريض من خلال توفير المعلومات والترويج لهذه التقنية، من أجل الإسراع ببناء شبكات النفاذ فائقة السرعة المدعومة بالألياف البصرية وتوفيرها للمستهلكين والشركات.

ويشجع المجلس تبنى توصيل الألياف الضوئية إلى المنازل لأن ذلك يسهل تدفق الخدمات الجديدة التي تعزز نوعية الحياة، ويسهم في تحسين البيئة و يعزز القدرة التنافسية. www.ftthcouncilmena.org

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

نظارات جوجل و3 تقنيات عالمية تقدم حلول جديدة لطب الأسنان في الشرق الأوسط

Posted: 10 Nov 2014 01:54 AM PST

doctor using google glasses

أعلنت كل من اكسفورد للاستشارات في المملكة المتحدة و ليبرتي لطب الاسنان في دبي عن تطوير نظام تقني متكامل من شأنه ان يحدث نقل نوعية في عالم طب الاسنان، وهو مبني على أحدث التكنولوجيا الموجودة في العالم والتي تستخدم به 4 تقنيات حديثة هي نظارات جوجل وSky View 3D CT scan و 3D shape و Face Hunter Zirkonzahn .

وقال الدكتور توماس جولدمان رئيس قسم الدراسات والابحاث العلمية في اكسفورد: ” تتيح هذه المنظومة المتكاملة من التقنيات لأطباء الأسنان تقديم استشارات ورؤية واضحة من خلال إنشاء شبكة اتصال دولية لمناقشة الحالات التي تحتاج الى عناية خاصة. ومن خلال تلك التقنية التي تم تطويرها مع عيادة ليبرتي لطب الاسنان في دبي يستطيع الأطباء حول العالم مشاركة حالات المرضى مع ليبرتي وأكسفورد بالصور ثلاثية الأبعاد على مستوى الأسنان والوجه والعظام والتواصل ثلاثي الأبعاد من خلال نظارات جوجل”.

وحول تلك التقنيات قال جولدمان: “بما أن معظم أطباء الأسنان يعمدون الى ارتداء النظارات المكبرة Loupes  Magnifying Opticsلمعالجة مريحة ولرؤية أفضل اثناء المعالجة لتجنب اخطاء المعالجة والتحكم بالتلوث، فإننا قمنا بتصميم يلائم الغرضين معاً وذلك من خلال إضافة المكبر الى نظارات جوجل الجديدة، وهذا التطوير من وجهة نظرنا هو بداية الطريق لادخال هذه التقنية الرائعة إلى مجال طب الأسنان بشكل عام.

أما بخصوص التقنيات الأخرى فقال الدكتور مجد ناجي مدير عام ليبرتي لطب الاسنان قمنا باستخدام جهاز Sky View  وهذا الجهاز يعطي صورة ثلاثية الأبعاد للوجه و عظام الفك تساعد أطباء الاسنان علی اختيار أفضل مكان للزرعات، وتوفير خطة كاملة للعلاج قبل البدء به، وبالتالي تختصر الوقت و الجهد في مجال زراعة الأسنان”.

وأضاف ناجي: “هناك أيضا كاميرا رقمية تستخدم داخل فم المريض و تعطي صورة كاملة ثلاثية الأبعاد للفك والأسنان تسمى 3D shape، وفي هذه الحالة لا داع لاستخدام الطرق التقليدية أو وضع مواد علی الأسنان لأخذ القياسات وبالتالي نحصل علی صورة أدق و راحة أكثر بالنسبة للمريض فضلاً عن سهولة الاحتفاظ ببياته داخل الحاسوب”.

أما عن تقنية Face Hunter  فقد قال الدكتور مجد ناجي: “هي تقنية تعطي صورة واقعية ثلاثية الأبعاد لوجه المريض بالكامل بضغطة واحدة”.

وأضاف الدكتور توماس جولدمان: ” إننا نسعى في إكسفورد إلى نشر تلك التقنيات التي تخفف من معناة مرضى الأسنان عبر اختصار الوقت والجهد في معالجتهم من ناحية، وجعل العالم قرية صغيرة بحيث تتيح تلك  التقنيات الأربعة مجتمعة إمكانية مشاركة حالات المرضى مع أكثر من جهة حول العالم وفي حالات البحث العلمي”.

يذكر أن تلك التقنيات متواجدة حاليا في 11 عيادة حول العالم وتعتبر المرة الاولى التي تتوافر فيها في المنطقة العربية.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

آبل تطلق أداة لإلغاء تسجيل أرقام الهواتف من خدمة iMessage

Posted: 09 Nov 2014 09:49 PM PST

Deregister iMessage

أطلقت شركة آبل أداةً جديدة تُساعد مستخدمي خدمة iMessage الحاليين أو السابقين على إلغاء تسجيل الأرقام الخاصة بهم من الخدمة، وذلك كي يتمكن المستخدم من استقبال الرسائل عبر تطبيقٍ آخر أو جهازٍ آخر يعمل بغير نظام iOS.

ويمكن عن طريق أداة Deregister iMessage التي وفّرتها آبل عبر موقعها إلغاء تسجيل رقم الهاتف من خدمة iMessage دون الحاجة لوجود هاتف آيفون لدى المستخدم، بحيث يمكنه كتابة رقم هاتفه، ليتلقى بعد ذلك رمز التأكيد، والذي يقوم بكتابته بالمكان المخصص له لتتم المهمة.

كما تشرح آبل ضمن صفحة الأداة طريقة أخرى لإلغاء تفعيل خدمة iMessage على رقم هاتف محدد في حال لايزال لدى المستخدم جهاز آيفون ويستخدم به الرقم المطلوب، فيمكن الدخول إلى “الإعدادات” ومن ثم “الرسائل”، وبعد ذلك الضغط على الزر الخاص بإيقاف خدمة iMessage.

وكان العديد من مستخدمي أجهزة آيفون السابقين يعانون من مشاكل عدم وصول الرسائل القادمة من أصدقائهم الذين يستخدمون أجهزة آبل إلى أرقامهم التي سبق أن قاموا بتفعيلها على خدمة iMessage، وقبل أن تطرح آبل هذه الأداة كان الأمر أكثر تعقيدًا على المستخدمين الذين انتقلوا من أجهزة آبل إلى أجهزة تعمل بأنظمة تشغيل أخرى.

يُشار إلى أن الأداة الجديدة لا تدعم حتى الآن جميع الدول حول العالم، ويقتصر عملها على عدد محدود من الدول الأجنبية، دون دعمها لأي دولة عربية ضمن القائمة الخاصة باختيار الدولة، ولا معلومات عن عزم آبل تحديث الأداة لتتناسب مع بقية أرقام الهواتف الخاصة بدول عربية.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

مراجعة جهاز لينوفو Yoga 3 Pro الذي تحدى أسطورة MacBook Air

Posted: 09 Nov 2014 02:20 PM PST

laptop-panel05

أثار جهاز شركة لينوفو الجديد Yoga 3 Pro الذي كشفت عنه في أكتوبر الماضي اهتمام المستخدمين وعشاق التكنولوجيا، لاسيما مع التحدي الكبير الذي حمله الإعلان التجاري الذي جاء على صيغة مقارنة ساخرة مع واحد من أفضل أجهزة آبل المحمولة وأكثرها شعبية، ألا وهو جهاز MacBook Air.

ويتمتع الجهاز الجديد بشاشة قابلة للطي وهي سمة عامة لأجهزة سلسلة Yoga الشهيرة من لينوفو، حيث يُمكن طي شاشة الجهاز التي يبلغ مقاسها 13 بوصة بمقدار 360 درجة، لتحول الجهاز إلى حاسب لوحي. ويتمتع الجهاز أيضاً بنحافة كبيرة، ويعتمد على معالجات إنتل الجديدة Core M CPU التي تم تصميمها للعمل في الحواسيب اللوحية والمحمولة فائقة النحافة، مُقدمةً بذلك مزيجاً من الأداء الجيد والاستهلاك المُنخفض للطاقة. والجدير بالذكر هنا أن هذه المعالجات بإمكانها العمل دون الحاجة إلى وجود مراوح للتبريد، مما يساهم في تقليل سماكة الحواسيب ووزنها.

ويتمتع الجهاز بذات الشاشة اللمسية لسلفه Yoga 2 Pro ، والتي جاءت بقياس 13.3 بوصة، ودقة 3200×1800 بيكسل، ووزن خفيف جدا لا يتجاوز 1.18 كيلو جرام، وبسماكة 13 ميلمتر، متفوقاً من حيثُ نحافة الهيكل على أقرانه من سلسلة Yoga، بل وعلى حاسب آبل الشهير بنحافته MacBook Air.

ولقد أثبتت الاختبارات الأولية للحاسب جودة الأداء الذي يُقدمه، لكن ليس كما هو متوقع من حاسب مُتعدد المهام يصل سعره إلى 1300 دولار أمريكي، حيث لا يتجاوز عمر بطاريته 6 ساعات، وهو رقم غير مُشجع إذ ما قورن مع ما تُقدمه حواسيب أخرى من نفس الفئة، والتي تجلب عادةً عمر بطارية يصل إلى 8 ساعات على الأقل، حيثُ يوفر حاسب MacBook Air بطارية يصل عمرها إلى حوالي 12 ساعة.

ولدى تشغيل تطبيقات مُتنوعة عليه، أثبت جهاز Yoga 3 Pro سرعة عالية في تصفح الإنترنت وتحرير المُستندات وتشغيل الموسيقا والفيديو، في حين انخفض الأداء عند استخدام الحاسب لتشغيل الألعاب وتحرير ملفات الفيديو ذات الدقة العالية.

وحظيت لوحة مفاتيح الحاسب بنفس الأناقة التي تتمتع بها حواسب Yoga بما في ذلك الانحناء البسيط في الجزء السفلي لكل مفتاح، والذي يُساعد على منع النقرات على الأحرف غير المطلوبة، ويزيد من دقة الاستخدام.

ولتخفيض سماكة الحاسب، تم تصميم الأزرار بشكل مُسطح وبأقل قدر ممكن من البلاستيك، مما قد ينعكس على جودة هذه الأزرار، وعلى الرغم من ذلك، دمجت لينوفو إنارةً خلفيةً للوحة المفاتيح، وهي ميزة مُرحبٌ بها.

واستفادت لينوفو من مادة مطاطية رقيقة غطت بها لوحة المفاتيح، موفرةً بذلك حماية أعلى ولمسة طرية مميزة لدى طي الشاشة وتشغيل الجهاز في وضعية الحاسب اللوحي، لكنها خفضت بذلك من فخامة الجهاز حسب ما كشفت آراء المُستخدمين الأولية.

وتدعم لوحة التحكم بالمؤشر اللمس بإصبعين، وقد يحتاج المُستخدم إلى ضبط الإعدادات الخاصة بها قبل أن يعتاد العمل عليها، وتبقى هذه اللوحة -على غرار اللوحات اللمسية في حواسيب ويندوز- غير قادرة على تزويد المُستخدم بالبساطة والعفوية التي توفرها لوحات اللمس الخاصة بحواسيب شركة آبل العاملة بنظام تشغيل OS X، والتي تدعم آليات اللمس حتى أربعة أصابع.

وعلى الرغم من الدقة الجيدة التي توفرها شاشة Yoga 3 Pro، إلا أنها دقتها أقل من 4K التي بدأت شركات عديدة بطرحها في حواسيبها المحمولة مُنذُ أكثر من عام، ومع ذلك، تبقى شاشة الجهاز مميزة، حيث تأتي بزاوية رؤية واسعة، وهي ميزة مهمة جداً عند تشغيل الجهاز بوضعيتي الاستناد والحاسب اللوحي.

وبالنسبة لمنافذ الحاسب، تم تزويده بمنفذ USB 2.0 يسمح بشحنه، وبمنفذي USB 3.0، وبمنفذ Micro-HDMI يسمح بالتوصيل مع شاشة خارجية عبر كابل خاص.

وتأتي كافة إصدارات الحاسب بنفس المعالج والشاشة وذاكرة الوصول العشوائي البالغة 8 جيجابايت، لكنها قد تختلف بلون الهيكل وسعة التخزين الداخلية، حيث يبلغ سعر النُسخة المُزودة بسعة 256 جيجابايت حوالي 1300 دولار، في حين يصل سعر نُسخة 512 جيجابايت إلى 1500 دولار.

وقد أثبتت اختبارات الحاسب انخفاض سرعته في تنفيذ مهام متعددة في آن واحد، لدرجة أن التجارب الأولية برهنت هزيمته أمام سلفه Yoga 2 Pro من حيث سرعة المعالجة عند تشغيل بعض التطبيقات، كما يُعد أدائه مخيباً للآمال مقارنةً مع أجهزة على غرار MacBook Air من آبل وSurface Pro 3  من مايكروسوفت.

ويُعتبر Yoga 3 Pro أول حاسب يستخدم معالج Core M CPU، في حين استفاد سلفه من معالجات إنتل Core i5، وقد يكون سبب انخفاض أداء الجهاز عائداً إلى طريقة دمج لينوفو للمعالج الجديد في جهازها، أو إلى معالج إنتل نفسه، حسب خبراء.

وكان أداء الجهاز تنافسياً لدى استخدامه لتنفيذ مهمة واحدة، على غرار تشغيل الفيديو، أو تصفح الإنترنت، متفوقاً بذلك على العديد من الحواسيب المحمولة والهجينة العاملة بمعالجات “بينتيوم” أو “آتوم” من إنتل.

ولمقارنة عمر بطارية جهاز Yoga 3 Pro مع حواسيب من فئته، تم إجراء اختبار استهلاك البطارية عبر تشغيل الفيديو، حيث صمدت بطارية الجهاز لمدة خمس ساعات و46 دقيقة، في حين صمدت بطاريةYoga 2 Pro  لمدة سبع ساعات و28 دقيقة، بينما صمدت بطارية MacBook Air قياس 13 بوصة لمدة 16 ساعة و26 دقيقة.

هذا وقد تم اختبار سرعة معالجة البيانات بإجراء اختبار معالجة الصور ببرنامج “فوتوشوب” الشهير، حيث أثبتت الاختبارات تفوق Yoga 3 Pro على Yoga 2 Pro، في حين تراجع الحاسب أمام طرازات من شركات أخرى على غرار MacBook Air و Surface Pro 3.

ويعد قصر عمر بطارية Yoga 3 Pro من أكبر سلبياته، وهي مُشكلة يتوجب على لينوفو العمل عليها بالتنسيق مع إنتل وحلها عبر إضافة تعديلات برمجية أو تزويد الجهاز ببطارية ذات سعة أكبر.

laptop-panel05 laptop-panel03 laptop-panel02

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

0 التعليقات:

إرسال تعليق