الثلاثاء، 7 أكتوبر، 2014

البوابة العربية للأخبار التقنية

البوابة العربية للأخبار التقنية


“مايكروسوفت” تبتكر نظام ألعاب جديد يستخدم تقنية “الواقع المعزز”

Posted: 07 Oct 2014 08:04 AM PDT

"مايكروسوفت" تبتكر نظام ألعاب جديد يستخدم تقنية "الواقع المعزز"

استعرض باحثون من شركة “مايكروسوفت” نموذجا أوليا لنظام ألعاب يقوم بتحويل أي غرفة إلى غرفة تفاعلية، وشاشة لما يعرف بـ “الواقع المعزز”.

ويستخدم نظام الألعاب الجديد، الذي يحمل اسم “روم ألايف” RoomAlive، أجهزة إسقاط وكاميرات عمق لمعرفة أبعاد الغرفة ولكي يتم استخدام أي سطح داخلها كشاشة عرض تظهر الصور.

وتتعقب الكاميرات المثبتة على السقف المستخدمين الذين يتحركون في الغرفة لمعرفة كيف يتفاعلون مع الأجسام المعروضة باستخدام أجهزة الإسقاط.

وتظهر العروض التي قام بها فريق الباحثين بعرضها لاعبين يقومون بإطلاق النار على الأجسام التي تظهر على الجدران أو المراوغة بين الأجسام الافتراضية التي تظهر عبر الغرفة.

ويظهر أحد العروض لاعبا يتحكم بروبوت افتراضي صغير يقوم بإطلاق النار على الخصوم التي تظهر من خلف الأثاث. بينما يظهر آخر مخلوقات افتراضية تعدو على الأسطح في الغرفة وتعرض فيديو تظهر فيه تحويل السجادة إلى نهر جار بسرعة.

وقالت “مايكروسوفت” إن الفيديو سجل لإظهار إمكانات ألعاب الواقع المعزز، وليس لديها إلى الآن خطط لتحويل النظام إلى منتج تجاري.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

شركة تصنيع الزجاج الياقوتي GT وشريكة “آبل” تعلن إفلاسها

Posted: 07 Oct 2014 07:39 AM PDT

شركة تصنيع الزجاج الياقوتي GT وشريكة "آبل" تعلن إفلاسها

هبطت أسهم شركة “جي تي أدفانست تكنولوجيز” GT Advanced Technologies بأكثر من 90 بالمئة بعد أن أعلنت الشركة الإثنين عن إفلاسها.

وتقدر قيمة الشركة الأمريكية، التي تقوم بصناعة زجاج الكريستال الياقوتي، الآن بـ 175 مليون دولار فقط، منخفضة من قيمتها السابقة، والتي كانت تقدر حتى يوم الجمعة الماضي، بمليار ونصف المليار دولار.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أعلنت شركة “جي تي” عن توقيع صفقة مع شركة “آبل” لتصنيع مواد الياقوت والتي أدت إلى تكهنات بأن الأخيرة ستستخدم زجاج الياقوت في هواتف “آيفون” الجديدة.

وفي آب/أغسطس الماضي، أعلنت “جي تي” أن مصنعها الكائن في ولاية أريزونا والذي قامت ببنائه مع “آبل” لن يدخل طور العمل حتى العام المقبل، وهو وقت متأخر جدا بحيث لا يمكن إنتاج هذا الزجاج لهواتف “آيفون 6″ الجديدة.

ويعتقد أن زجاج الكريستال الياقوتي مستخدما في نموذجين من ساعة شركة “آبل” الذكية الجديدة، “آبل ووتش”.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

“ياهو” تؤكد عدم تعرض بيانات مستخدميها للخطر بعد اختراق خوادمها

Posted: 07 Oct 2014 07:24 AM PDT

"ياهو" تؤكد عدم تعرض بيانات مستخدميها للخطر بعد اختراق خوادمها

قالت شركة “ياهو” إن أيا من بيانات المستخدمين لم تنتهك عند اختراق المتسللين لخوادمها، وذلك بعد أن جرى تنبيهها للاختراق من قبل خبراء أمنيين يبحثون عن أجهزة الحواسيب المعرضة لخطر الاختراق بسبب ثغرة “شلشوك” Shellshock المكتشفة حديثا.

و"شلشوك" ثغرة في برنامج "باش” Bash الذي يستخدم للتحكم بـ "سطر الأوامر" على العديد من الحواسيب العاملة بنواة "يونيكس” Unix، بما في ذلك نظام "ماك أو إس إكس”Mac OS X التابع لشركة "آبل"، ونظام التشغيل مفتوح المصدر "لينوكس”.

وعلى الرغم من أن خوادم “ياهو” كانت عرضة للاختراق بسبب ثغرة “شلشوك”، قالت الشركة إن المهاجمين استغلوا نقطة ضعف مختلفة للسيطرة على خوادمها.

وفي بيان لها، قالت “ياهو” الإثنين إنها عزلت العديد من الخوادم التي جرى إبلاغها بأنها عرضة للاختراق عبر استغلال ثغرة “شلشوك”.

وتم التعرف على الخوادم المعرضة للخطر من قبل باحثين أمنيين قاموا بمسح جميع خوادم الشبكة بحثا عن تلك التي تشتغل بالبرنامج المعرضة للاختراق باستخدام “شلشوك”.

وقالت “ياهو” “بعد تحقيق شامل، لم نجد دليلا على أن معلومات المستخدمين قد تأثرت من جراء هذا الحادث.”

ويعتقد أن الملايين من الأجهزة عرضة للاختراق بسبب “شلشوك”، هذا وقد وجدت شركات أمنية بعض جماعات جرائم الإنترنت التي استغلتها للسيطرة على الأجهزة ثم قاموا بتنظيم شبكة واحدة يمكن استخدامها لإرسال البريد المزعج أو لتنفيذ هجمات أخرى.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

ثلاثة يابانيين يفوزون بجائزة نوبل للفيزياء لاختراعهم ضوء LED أزرق

Posted: 07 Oct 2014 06:53 AM PDT

ثلاثة يابانيين يفوزون بجائزة نوبل للفيزياء لاختراعهم ضوء LED أزرق

فاز ثلاثة يابانيين، كانوا قد نجحوا في اختراع “صمام ثنائي باعث للضوء” LED يمتاز بأنه يبعث ضوءا أرزق في الوقت الذي فشلت فيه العديد من الشركات في ذلك، على جائزة نوبل في الفيزياء.

وأعلنت الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم اليوم الثلاثاء عن منح جائزة نوبل في الفيزياء للعام 2014 لكل من إسامو أكاساكي من جامعة ميجو وجامعة ناغويا، وهيروشي أمانو، وهو أيضا من جامعة ناغويا، وشوجي ناكامورا من جامعة كاليفورنيا في سانتا باربرا.

وتم الاعتراف بالثلاثة لعملهم في تسعينيات القرن الماضي والذي قاد إلى اختراع ضوء أبيض باستخدام الصمامات الثنائية الباعثة للضوء LEDs.

وبينما كانت الصمامات الباعثة للضوئين الأحمر والأخضر قد طورت قبل ذلك، لم يتمكن الباحثون من تطوير LED يبعث ضوءا أزرق لمدة 30 عاما. هذا ويؤدي الجمع بين الثنائيات الباعثة للضوء الأزرق مع الأحمر والأخضر إلى إنتاج ضوء أبيض.

وقالت الأكاديمية السويدية في بيان “مع ظهور مصابيح LED لدينا الآن بدائل طويلة الأمد وأكثر كفاءة مقارنة بمصادر الضوء القديمة”. وأضافت الأكاديمية “المصابيح المتوهجة أنارت القرن العشرين، أما القرن الحادي والعشرين فستنيره مصابيح LED“.

وأوضحت الأكاديمية أن مصابيح LED قادرة على توليد ما يزيد قليلا عن 300 شمعة لكل واط، مقابل 16 شمعة لكل واط بالنسبة للمصابيح العادية وتقريبا 70 شمعة لكل واط لمصابيح الفلورسنت.

ويمكن أن تدوم مصابيح LED لأكثر من 100,000 ساعة، بينما تدوم المصابيح الكهربائية المتوهجة لنحو 1,000 ساعة، أما مصابيح الفلورسنت فتدوم لحوالي 10,000 ساعة. وعلى عكس هذه الأخيرة، لا تحتوي مصابيح LED البيضاء على الزئبق.

وكان الباحثون قد طوروا المعدات الخاصة بها وشاركوا في آلاف التجارب، مع التركيز على “نيتريد الغاليوم” كمادة. أما الاختراع الجديد فقد يقود في وقت لاحق إلى تطوير الليزر باستخدام مصابيح LED زرقاء، فضلا عن أقراص “بلو راي”.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

“سانديسك” تطلق بطاقة الذاكرة الأسرع في العالم من نوع microSD UHS-I

Posted: 07 Oct 2014 06:13 AM PDT

"سانديسك" تطلق بطاقة الذاكرة الأسرع في العالم من نوع microSD UHS-I

أعلنت شركة “سانديسك” Sandisk المتخصصة في حلول تخزين ذاكرة الفلاش، اليوم عن بطاقة ذاكرة من نوع “مايكرو إس دي يو إتش إس – آي” microSD UHS-I قالت إنها الأسرع في العالم، وهي بطاقة SanDisk Extreme PRO microSDXC UHS-I بسعة 64 جيجابايت.

وقد كانت الشركة قد أعلنت أخيرا عن بطاقة SanDisk Extreme PRO SDXC UHS-I بسعة 512 جيجابايت، وهي بطاقة الذاكرة من نوع SDTM الأعلى سعة في العالم.

وقالت الشركة إن هذه المنتجات الجديدة أدت إلى توسع مجموعة منتجاتها الخاصة بتقنية الجودة الفائقة “فور كيه” 4K التي تقدم دقة 3,840×2,160 بكسل.

وأضافت “سانديسك” أن دقة الفيديو فائق الجودة 4K هي الجيل القادم من مستوى جودة تصوير الفيديو وتفتح عصرا جديدا من الأجهزة الاستهلاكية التي تتطلب تخزينا سريعا وموثوقا كجزء أساسي من المعدات الممكنة.

حيث تأتي الدقة المتناهية التي توفرها تقنية الفيديو فائق الجودة 4K لحساب الملفات الضخمة التي يمكن أن تصل حتى أربع أضعاف حجم ملفات الفيديو العالي الجودة 1080p.

وتأتي بطاقة الذاكرة SanDisk Extreme PRO microSDXC UHS-I كأسرع بطاقة ذاكرة microSD UHS-I في العالم، بسعة تخزين تصل إلى 64 جيجابايت لتلبي احتياجات المستهلكين لإنتاج محتوى فائق الجودة 4K.

ومع وجود سرعة نقل تصل إلى 95 ميجابايت/ثانية، قالت الشركة إن المستخدمين أصبحوا قادرين على التقاط الصور كالمحترفين مع تمتعهم بتجربة تفاعلية مع هواتفهم الذكية والحواسيب اللوحية وكاميرات التصوير الحركي.

وقالت “سانديسك” إن محركات الحالة الصلبة SanDisk Extreme PRO تقدم أداء مستمرا ودون توقف على المستوى الاحترافي للتطبيقات ذات المتطلبات المرتفعة والرسومات المكثفة، وقد تم تأهيلها حاليا من قبل شركتي أتوموس Atomos و بلاك ماجيك ديزاين Blackmagic Design، وهما شركتان رائدان في القطاع، لغايات التصوير بصيغة RAW وبتقنية 4K والتصوير بتقنية ProRes.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

“سامسونج” تدفع مليار دولار لـ “مايكروسوفت” لقاء استخدام نظام “أندرويد”

Posted: 07 Oct 2014 05:41 AM PDT

"سامسونج" تدفع مليار دولار لـ "مايكروسوفت" لقاء استخدام نظام "أندرويد"

دفعت شركة “سامسونج” لنظيرتها “مايكروسوفت” ما يقارب المليار دولار العام الماضي، وذلك لقاء استخدام تقنيات الأخيرة في أجهزتها المحمولة العاملة بنظام التشغيل “أندرويد” التابع لشركة “جوجل”.

وجرى الكشف عن هذا الرقم في وثائق محكمة قدمتها “مايكروسوفت” لمساعدتها في الإجراءات القانونية المتخذة ضد “سامسونج”. وتركز القضية على اتفاقية الترخيص التي دفعت “سامسونج” إلى دفع مبلغ المليار دولار.

وقامت “سامسونج” بتسليم دفعة واحدة في وقت متأخر وتوقفت الآن عن الدفع تماما، مدعية أن صفقة استحواذ “مايكروسوفت” على “نوكيا” العام الماضي أبطلت الاتفاقية.

ومن جهتها رفضت “مايكروسوفت” هذا الادعاء، وقالت إن اتفاقية الترخيص تحتوي على “أحكام صريحة” تسمح لها بشراء شركات أخرى والحصول على النقد من “سامسونج”.

وتم تعيين الاتفاق، الذي جرى توقيعه في العام 2011، ليدوم سبع سنوات. وكشفت وثائق المحكمة أنه وفي السنة الثانية من الاتفاق، والتي استمرت من شهر تموز/يوليو 2012 حتى حزيران/يونيو 2013، دفعت “سامسونج” لـ “مايكروسوفت” أكثر من مليار دولار.

وينص الاتفاق على أن يرتفع المبلغ الذي تدفعه “سامسونج” اعتمادا على عدد الأجهزة المحمولة العاملة بنظام التشغيل “أندرويد”، والتي تقوم الأخيرة ببيعها.

وقد بدأت الإجراءات القانونية بشأن الصفقة في شهر آب/أغسطس من العام الجاري بعد أن تأخرت “سامسونج” في سداد ما عليها. وفي ذلك الوقت، قالت “مايكروسوفت” إنها بدأت إجراءات قضائية لاستعادة حوالي 7 ملايين دولار كانت قد خسرتها في مدفوعات فائدة نتجت عن النقد الذي وصل متأخرا.

وترفض “سامسونج” الآن دفع المزيد من المال لاتفاقية الترخيص. وقالت إنها قد تتخذ إجراءات قانونية انتقامية ضد “مايكروسوفت” لأن صفقة تبادل التراخيص تنص على السماح لـ “مايكروسوفت” باستخدام التقنيات التي تملكها هي.

ويعتقد أن هناك حوالي 25 شركة أخرى تدفع لـ “مايكروسوفت” للحصول على إذن استخدام تقنياتها في هواتفهم الذكية وغيرها من الأجهزة العاملة بنظام “أندرويد”، وتشمل القائمة كلا من “إتش تي سي”، و “إل جي”، و “أيسر”، و “نيكون”.

وكانت “مايكروسوفت” بدأت برنامج الترخيص في العام 2010 لجمع مدفوعات من الشركات التقنية التي تقول إنها تستخدم ابتكاراتها.

ويعد نظام “أندرويد” من “جوجل” أكثر أنظمة تشغيل الهواتف المحمولة شعبية في العالم، ويصل عدد المدفوعات التي تتلقها “مايكروسوفت” من استخدامه أكثر من هواتف نظام التشغيل “ويندوز فون” التابع لها.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

“إبسون” تطرح نظارتها الذكية الجديدة Moverio BT-200 خلال أسبوع جيتكس

Posted: 07 Oct 2014 05:04 AM PDT

"إبسون" تطرح نظارتها الذكية الجديدة Moverio BT-200 خلال أسبوع جيتكس

تعتزم شركة “إبسون” Epson طرح الطراز “موفيرو بي تي-200″ Moverio BT-200 من نظارتها الذكية خلال أسبوع جيتكس للتقنية 2014، والذي ينطلق يوم الأحد القادم.

وقالت الشركة إنها وبطرح هذا الطراز تقدم طريقة جديدة لرؤية العالم من خلال أول جهاز من إنتاجها بتقنية الواقع المعزز يمكن استخدامه أثناء التنقل أو في المنزل.

وأضافت “إبسون” أن هذه النظارة الذكية المجهرية الشفافة من الجيل الثاني تعتمد على نجاح جهاز BT-100 وإن كانت في نصف حجمه وأخف وزنا منه بنسبة 60 بالمئة، حيث لا يتجاوز وزنها 88 جراما. وهو يطلق إمكانات لا حدود لها لتقنية الواقع المعزز لمطوري البرامج الذين يتطلعون إلى إنشاء تطبيقات لحيز المستهلكين والشركات، على حد قولها.

ويأتي جهاز Moverio الجديد مزودا بميزات ووظائف ملائمة لتقنية الواقع المعزز، بما يسمح بعرض محسن ورقمي للعالم الواقعي. كما أن تقنية الاستشعار – التي تشمل كاميرا أمامية وجيروسكوب ونظام “جي بي إس” GPS وبوصلة ومقياس تسارع – تتيح للجهاز فهم تحركات المستخدم والعالم من حوله بكل دقة.

وفي هذا الإطار، قال خالد الدلو، المدير العام لشركة “إبسون” الشرق الأوسط: “تمثل الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية القابلة للارتداء شريحة نمو كبيرة بقيمة متوقعة في جميع أنحاء العالم تتجاوز 8 مليارات دولار أمريكي في عام 2013، ومن المتوقع أيضا أن تتزايد إلى ما يقرب من 19 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2017. وبالاستفادة من هذا الطلب المتزايد على التقنية القابلة للارتداء، حرصنا على تطوير الطراز BT-200؛ وهو الجهاز الشفاف المجهري معقول السعر والوحيد من نوعه في السوق الذي يعرض المحتوى عبر مجال الرؤية بأكمله للمشاهد. وليس هذا منتجا وهميا، وإنما عرض حقيقي، لأننا نتواجد بقوة في هذا السوق بمنتج ملموس ومتاح للشراء منذ عام 2011″.

وقالت الشركة إن متجر التطبيقات Moverio Apps Market يحقق أقصى استفادة من نظام التشغيل “أندرويد” للجهاز BT-200 والذي يستند إلى منصة مفتوحة وقابلة للتحديث، مما يمنح المستخدمين إمكانية الوصول إلى التطبيقات المصممة خصيصا.

حيث سيكون بمقدور مطوري البرامج العثور على جميع الأدوات والمعلومات اللازمة لابتكار تطبيقات تتلاءم مع Moverio وتتوافر تجاريا في أيار/مايو المقبل.

وإضافة إلى التطبيقات الاستهلاكية، يمكن للطراز BT-200 أن يؤدي دور أداة بصرية فعالة للغاية في مجموعة واسعة من تطبيقات الأغراض التجارية والأسواق المتخصصة، بما في ذلك التدريب والخدمات اللوجستية والعلوم والطب والأمن والتعليم وأكثر من ذلك.

ويزود الطراز BT-200 المستخدمين بشاشة مرئية تصل إلى 320 بوصة بدقة qHD. وهو لا يحقق أقصى استفادة من برامج الواقع المعزز وحسب، وإنما يمكن للمستخدمين أيضا مشاهدة الأفلام ثنائية الأبعاد وثلاثية الأبعاد مع صوت Dolby Digital Plus المتكامل.

ويمكن التحكم في جهاز Moverio باستخدام لوحة التتبع متعددة اللمس وسهلة الاستخدام وتشغيل التطبيقات على المعالج السريع ثنائي النواة بسرعة 1.2 جيجاهرتز المتضمن في الجهاز. وعلاوة على ذلك، فإن عمر البطارية – الذي يصل إلى ست ساعات – يضمن أن الجهاز لن يستنفد طاقته عند التجول خارج المنزل.

كما يمكن الاتصال بالإنترنت عبر تقنية “واي فاي” وتنزيل التطبيقات من متجر التطبيقات Moverio Apps Market على ذاكرة داخلية بحجم 8 جيجابايت، أو زيادة سعة الذاكرة حتى 32 جيجابايت باستخدام بطاقة “إس دي” SD.

ويمكن للجهاز BT-200 أيضا الاتصال بأجهزة أخرى، من بينها الهواتف الذكية، وذلك باستخدام تقنية Bluetooth 3.0 أو USB OTG أو DLNA أو Miracast.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

“ستور آي تي” تستعرض حلولها لإدارة البيانات والحوسبة السحابية خلال جيتكس

Posted: 07 Oct 2014 03:18 AM PDT

"ستور آي تي" تستعرض حلولها لإدارة البيانات والحوسبة السحابية خلال جيتكس

أعلنت اليوم “ستور آي تي ” StorIT، الشركة المتخصصة في مجال تخزين البيانات وتوزيع القيمة المضافة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أنها ستسلط الضوء على أحدث حلولها لإدارة البيانات والبنية السحابية والبيانات الضخمة ضمن مشاركتها في “أسبوع جيتكس للتقنية 2014″.

كما تستعرض الشركة مجموعتها الواسعة من الحلول والخدمات التقنية المقدمة من شركائها أمام زوار المعرض الأبرز للاتصالات وتقنية المعلومات في المنطقة.

وفي هذا السياق قالت مانجو ماثيو، مديرة التسويق لدى “ستور آي تي” للتوزيع: “حققت ستور آي تي على مدى 12 شهرا الماضية عدة إنجازات في مجال خدمات وحلول البيانات الضخمة والحوسبة السحابية والتحليل المرئي والحوسبة عالية الأداء وإدارة البيانات، بالإضافة إلى حلولنا المعتادة لإدارة وتخزين البيانات – ونحن نترقب بحماس ما يحمله المستقبل لنا. أضفنا عددا من التقنيات والحلول الجديدة إلى مجموعتنا، وسيكون معرض جيتكس وسيلة هامة لطرح تلك التقنيات لعملائنا وشركائنا، مما يساهم كذلك في خلق مزيد من فرص الأعمال لهم.”

وأضافت: “يعتبر معرض جيتكس، أكبر فعالية للاتصالات وتقنية المعلومات في المنطقة، أفضل منصة لنا لطرح التقنيات الجديدة والترويج لمجموعتنا من الخدمات والمنتجات والحلول المتنوعة، بالإضافة إلى لقاء العملاء والشركاء من مختلف أنحاء المنطقة في مكان واحد. نتطلع إلى إلقاء الضوء على إمكانات الخدمات التقنية التي نوفرها كموزع للقيمة المضافة، يتمتع بمهارات عالية في تكامل النظم. كما أن المعرض ملتقى ممتاز للإعلان عن الشراكات الجديدة ومبادرات توسع القنوات، بالإضافة إلى فرصة نشر قصة نجاح الشركة.”

وتخطط “ستوري آي تي” أيضا لاستعراض مجموعة حلولها الشاملة التي تتضمن خدمات ومنتجات من شركائها من أمثال “إي إم سي”، و “هواوي”، و “كوانتم”، و “كيولوجيك”، و “إيمولكس”، و “أبتير”، و “مون ووك”، و “ميلانوكس”، و “ساس”، AATO، و “سوبر مايكرو”. كما تخطط الشركة للتعريف بالتقنيات الجديدة والمثيرة التي ستبقي شركاءها في صدارة القطاع.

تتهيأ “ستور آي تي” لدعم منظومة الشركاء لتوجهات القطاع الجديدة في مجال الحوسبة السحابية والبيانات الضخمة والتحليل وغيرها.

واختتمت ماثيو حديثها بالقول: “يشهد قطاع التوزيع في قنوات تقنية المعلومات تغيرات شاملة تنتقل من التركيز على الأجهزة إلى التركيز على العملاء. نتوقع فرصا كبيرة للنمو في مجال البيانات الضخمة والتحليل والحوسبة السحابية ونود مشاركة رؤيتنا واستراتيجيتا مع شركائنا.”

وبالإضافة إلى تطبيق التقنيات الرائدة في المنطقة، توفر “ستور آي تي” لشركاء القنوات إضافات قيمة للغاية، ومنها استشارات ما قبل البيع وتقييم المشاريع وتخطيط وتصميم الحلول والتطبيق التقني والدعم الفني وخدمات الصيانة والخدمات المدارة.

تشارك “ستور آي تي ” للتوزيع في القاعة 6، الجناح CLD 16 من المعرض، ويوجد خبراء التقنية من الشركة وشركائها في الجناح للقاء العملاء وإقامة العروض الحية للمنتجات وتبادل قصص النجاح العالمية.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

“إلينوير” تطرح حاسوب الألعاب الخارق Alienware Area-51

Posted: 07 Oct 2014 02:55 AM PDT

"إلينوير" تطرح حاسوب الألعاب الخارق Alienware Area-51

أعلنت "إلينوير"، الشركة المتخصصة في مجال أنظمة الألعاب عالية القدرة عن إطلاق حاسوب الألعاب “إلينوير أيريا-51″ Alienware Area-51، الذي يضم أحدث التقنيات من شركات، “إنتل”، و “إنفيديا”، و “أيه إم دي”، ليمنح اللاعبين معدل إطار مرتفع يعمل بأي دقة.

وقالت الشركة إن الحاسوب "أيريا-51" يعتبر أحدث نظام ألعاب شهير من "إلينوير" والذي تم تصميمه بإعدادات شاشة متعددة وبدقة فائقة، مع استيفاء شروط أكثر اللاعبين تطلبا في العالم.

وأضافت “إلينوير” أن "أيريا-51" يتميز بتصميمه الجديد اللافت والذي يحمل اسم “ثالوث” Traid. ولما كانت متطلبات اللاعبين في الوصول السهل إلى المنافذ الأمامية والخلفية، مع نظام إدارة حرارية مبتكر يحسن في الأداء وسهولة الوصول إلى التصميم الداخلي للهيكل، اختارت الشركة هيكلا مثلث الشكل.

ويضم "أيريا-51" أحدث معالجات Haswell-E من "إنتل"، بما في ذلك خيارات النواة السداسية والثمانية مع نحو 16 سلك معالجة، ويدعم ذاكرة وصول عشوائي تصل إلى 32 جيجابايت من طراز2133 DDR4 ، وقد تم زيادة سرعة النظام وتبريده لضمان تحقيق أفضل أداء في جميع الأوقات.

ويضم "أيريا-51" أيضا دعما لنحو ثلاثة بطاقات شاشة مع أحدث عروض وحدة معالجة الرسوم من “أيه إم دي” و “إنفيديا”.

ويحتوي “أيريا-51″ الجديد أيضا على تحديث مهم لمركز أوامر "إلينوير" مع إدراج للإصدار 4.0 الذي يضم تحكم شخصي لتسعة مناطق إضاءة قابلة للبرمجة على الهيكل مع 20 لون يمكنه إنتاج ما يصل إلى 512 ترليون تركيب إضاءة باستخدام برنامج AlienFX.

ويأتي البرنامج أيضا قياسيا مع Alien Adrenaline لرصد الجهاز وتهيئة الأداء آليا لألعاب وتطبيقات محددة. وقالت الشركة إن إصدار مركز الأوامر 4.0 يوفر مزيدا من التحكم مع برامج داخلية لزيادة السرعة، ومراقبة الأداء وضبطه.

وتشمل أدوات التحكم القدرة على زيادة سرعة النظام أوتوماتيكيا، في حين يمكن للمستخدمين المتقدمين تعديل ساعات وحدة المعالجة المركزية، وتوقيت الذاكرة، وغير ذلك بدقة مذهلة.

ويأتي الجهاز مع الشاشة المنحنية بقياس 34 بوصة من “ديل”. وقالت “إلينوير” إن شاشة 34 فائقة الدقة من "ديل" (U3415W)، والتي شاشة واسعة جدا 21:9 بوضوح سينمائي وحدة تبلغ 3440×1440 بكسل.

هذا ولم تتطرق الشركة إلى سعر حاسوب الألعاب الجديد “أيريا-51″.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

“جارتنر” تناقش موضوع ازدهار أعمال الشركات بالمنطقة في العصر الرقمي خلال جيتكس

Posted: 07 Oct 2014 02:36 AM PDT

"جارتنر" تناقش موضوع ازدهار أعمال الشركات بالمنطقة في العصر الرقمي خلال جيتكس

سيناقش محللو مؤسسة الأبحاث والدراسات العالمية "جارتنر" مدى تأثير التقنيات الرقمية على منطقة الشرق الأوسط، وكيف يمكن للشركات تبني مثل هذه التقنيات بهدف تحقيق الازدهار في العصر الرقمي الحديث، وذلك خلال مشاركتها ضمن فعاليات معرض “أسبوع جيتكس للتقنية 2014″.

وفي هذا السياق قال إد جابريس، مدير الأبحاث لدى المؤسسة: “تؤكد معدلات نمو الاقتصاد الصناعي الرقمي في الشرق الأوسط على وجوب توفير مدراء المعلومات لأعمال أكثر اعتمادية وكفاءة، والعمل على إبداع الابتكارات الرقمية، وتنمية المواهب الذكية رقميا، فكل مؤسسة، سواء كانت حكومية أو خاصة، تحتاج لإيجاد السبل التي تكفل بقاءها وازدهارها في هذا العالم الرقمي المتنامي”.

ويشير تقرير مؤسسة "جارتنر" لجدول أعمال المدراء التنفيذيين للمعلومات 2014، إلى أنه ومن أجل استثمار الفرص الرقمية وضمان توفير الخدمات الأساسية لتقنية المعلومات، يجب على المدراء التنفيذيين للمعلومات السعي للحصول على إدارة وإستراتيجية وحوكمة رقمية شفافة، والمساعدة في بناء وطرح مفاهيم ومنهجيات رقمية معتمدة، على غرار الاستعانة بالمدراء الرقميين غير التنفيذيين، واستعراض التقنيات، والمشاركة في الأحداث الدولية الرقمية على غرار الـ Hackathons، وعكس التوجيه، والاستعانة بالأمثلة والتناظر الوظيفي من الصناعات الأخرى.

كما نوه التقرير ذاته إلى وجود توجه متنامي وسريع لتوظيف مدراء تنفيذيين رقميين، فحوالي 7 بالمئة من المؤسسات لديها منصب المدير التنفيذي الرقمي في مناطق جغرافية مختلفة وضمن مجموعة واسعة من الصناعات.

وتابع السيد جابريس حديثه قائلا: “لا تعتبر الإدارة الرقمية بديلا عن إدارة تقنية المعلومات، وإنما هو تعبير عن تبني إدارة الشركة لسياق الأعمال الرقمية، لذا يجب أن تكون عملية توضيح مهام ونطاق الإدارة الرقمية، وكيفية تكاملها مع إدارة تقنية المعلومات على رأس أولويات جدول أعمال كل مدير تنفيذي للمعلومات”.

ومن بين متحدثو "جارتنر" المشاركين في جدول أعمال المؤتمر، ميريام بيرت، نائبة رئيس الأبحاث لقطاع التجزئة الخاص بتقنية المعلومات في الشرق الأوسط، وإد جابريس، مدير أبحاث إستراتيجية الشركات الرقمية، وأرنولد جوتمان، الشريك التنفيذي لبرامج "جارتنر" التنفيذي حول الخدمات المصرفية والمالية.

وستشارك مؤسسة "جارتنر" في فعاليات المعرض من خلال الجناح رقم S1-100، ضمن قاعة الشيخ سعيد (المعروفة باسم القاعة الحكومية).

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

0 التعليقات:

إرسال تعليق