الثلاثاء، 14 أكتوبر، 2014

البوابة العربية للأخبار التقنية

البوابة العربية للأخبار التقنية


مؤتمر البيانات الكبيرة يقام على هامش “جيتكس 2014″ لدفع عجلة الابتكار في المنطقة

Posted: 14 Oct 2014 08:08 AM PDT

مؤتمر البيانات الكبيرة يقام على هامش "جيتكس 2014" لدفع عجلة الابتكار في المنطقة

انعقد اليوم ي دبي بمشاركة خبراء وقادة كر من أنحاء المنطقة والعالم، “مؤتمر جيتكس للبيانات الكبيرة”. وشهد الحدث ي دورته الثانية، التي أقيمت على هامش “أسبوع جيتكس للتقنية”، المتواصلة عالياته ي مركز دبي التجاري العالمي حتى الخميس 16 تشرين الأول/أكتوبر، دعوات وجهت للشركات والمؤسسات الإقليمية كي تسارع إلى العمل من أجل اقتطاع حصتها من السوق العالمية للبيانات الكبيرة، والمتوقع أن يصل حجمها إلى 15.1 مليار دولار ي العام 2020.

ودعيت الشركات ي المنطقة للاستادة من المناع المتأتية من البيانات الكبيرة ي ضوء توقعات لشركة الأبحاث “روست آند سوليفان”، بأن يحقق حجم السوق العالمية للبيانات الكبيرة قزة واسعة من 3.2 مليار دولار ي العام 2013 لتصل إلى 15.1 مليار دولار ي 2020، أي بنحو خمسة أضعا، بالنظر إلى الأحجام الهائلة المتزايدة من البيانات المتولدة عن مواقع التواصل الاجتماعي واستخدام الأجهزة المحمولة وعمليات الأبحاث والتطوير، ي شتى القطاعات.

وي المقابل على الصعيد الإقليمي، تظهر أرقام “روست آند سوليفان” أن سوق البيانات الكبيرة بدول مجلس التعاون الخليجي سيكون لها حصة كبيرة من السوق العالمية، إذ من المتوقع أن تنمو من 135.7 مليون دولار ي العام 2013 إلى 635.5 مليون دولار ي 2020.

هذا وأقيم “مؤتمر جيتكس للبيانات الكبيرة” تحت شعار “من البيانات إلى التوجيه الذكي”، حيث استضا المؤتمر عددا من المتحدثين الرئيسيين، مثل سايمون تورنس، عضو برنامج البيانات الكبيرة التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي، ود. نيكولاوس مفيديس، من معهد ماساتشوستس للتقنية، ونك ميلمان، المدير التنيذي لدى “أكسنتشر”.

وقال نك ميلمان، المدير التنيذي لدى “أكسنتشر”، الراعي البلاتيني لمؤتمر البيانات الكبيرة، خلال كلمته ي المؤتمر “من المهم وضع استراتيجية واتخاذ خطوات أولية ملموسة من أجل الحصول على نتائج إضاية، إن عملية تشغيل البيانات الكبيرة لاتتطلب استثمارا كبيرا، أو طرق تنيذ معقدة، الشيء المهم هو أن تبدأ بالتكير بخارطة طريق شاملة بإعتبار أنك إن لم تبدأ السير على طريق البيانات الكبيرة الآن، هناك خطر أن تتأخر بدل أن تتقدم الى الأمام، مما سينعكس سلبا على القدرات التناسية لمؤسستك، وقدرتها على التطور والإزدهار ي المستقبل”.

وأشارت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس بمركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظمة لأسبوع جيتكس للتقنية، إلى أن الغاية من عقد مؤتمر البيانات الكبيرة هذا العام، بعد النجاح القوي للدورة الاتتاحية العام الماضي، تمثلت ي جمع خبراء البيانات الكبيرة وقادة الكر المؤثرين للمساعدة ي دع عجلة الابتكار والتنمية ي هذا المجال ي المنطقة، وأكدت لوه ميرماند أن نجاح المؤتمر ي الوصول إلى الأهدا التي رسمها، سيما وأنه اشتمل على مجموعة من المتحدثين البارزين، الذين من الممكن أن تستيد قطاعات متخصصة عديدة كالنط والغاز والضياة والتعليم والرعاية الصحية والاتصالات والتجزئة والحكومة والمال والمصار من خبراتهم وأكارهم التي نوقشت اليوم.

وتناول المؤتمر بالنقاش مسائل تمكين السكان باستخدام البيانات الكبيرة، ودع عمليات التحليل التنبؤي لدى الشركات، والعثور على مهنيين يتمتعون بالمهارات المناسبة ي مجال البيانات الكبيرة، علاوة على دع العائدات على الاستثمار.

وكانت شركة تقنية المعلومات العالمية البارزة “هواوي”، التي تشارك ي المؤتمر كراعي ماسي، قد أعلنت حديثا التوقيع على اتاقية شراكة استراتيجية مع شركة “إنتل” بشأن الأبحاث والتقنيات المتعلقة بالبيانات الكبيرة. ورعت المؤتمر كذلك شركتا “أكسنتشر” و”إس إيه بي” رعاية بلاتينية.

وقال بول ديفلين، مدير إدارة المنصات التقنية لدى “إس إيه بي” الشرق الأوسط وإريقيا، إن البيانات الكبيرة باتت تحظى بتقبل أكبر وتهم أكثر ي الشرق الأوسط، مشيرا إلى أن مؤتمر البيانات الكبيرة يساعد على دع هذا التوجه. وأضا: “يستطيع أي محلل مختص أن يؤكد تحقيق البيانات الكبيرة لعائدات مجزية على الاستثمار، وي هذا الأمر مكاأة كبيرة للشركات العاملة ي دول الخليج، نظرا لأنه يزيد من نشاطها الإلكتروني”.

وكان تقرير حديث صادر عن “آي دي سي” بعنوان “التوقعات العشرة الأهم لخدمات شبكات الأعمال ي الشرق الأوسط للعام 2014″، قد أشار إلى أن الشركات الإقليمية باتت تطبق حلولا مبتكرة ي مجال معلومات الأعمال دعما لأنظمتها الأساسية التي تشمل الاتصال بين الأجهزة، وتحديد الهوية بموجات الراديو، والاتصالات الموحدة لتحسين العمليات، وتعزيز التنسيق بين الموظين، وتمكين المعنيين من اتخاذ القرارات بطريقة أسرع، وتحسين الكاءة التشغيلية.

من جانب آخر، أقام “أسبوع جيتكس للتقنية” جلسات إحاطة متخصصة لتعزيز المحتوى المبتكر الخاص بالتبادل المعري. وصممت الجلسات المختصة، التي دعي إليها تنيذيون كبار، لتقديم تبادل المعرة والتواصل المكث على مستوى كبار المسؤولين. وغطت هذه العاليات قطاعات رئيسية ضمت النط والغاز والخدمات المصرية والمالية وتجارة التجزئة والحكومة والرعاية الصحية.

وشملت قائمة الشركات المحلية والعالمية التي شاركت ي جلسات الإحاطة “إينوك” و”غارتنر” و”أكسنتشر” وجامعة هاسيلت، وبنك أبوظبي الوطني، و”هيئة الطرق والمواصلات بدبي”.

وي شأن ذي صلة، تستضي مدينة دبي للإنترنت على منصتها الواقعة ي منطقة الردهة الثانية بالقرب من بوابة المؤتمرات بمركز دبي التجاري العالمي، ضمن عاليات “أسبوع جيتكس للتقنية”، عددا من جلسات التبادل المعري المختصة.

ومن ناحية أخرى سلطت الهيئة الوطنية لتنمية تقنية المعلومات ي نيجيريا، والتي تمثل هذا البلد الإريقي الكبير كشريك قطري رسمي لأسبوع جيتكس للتقنية، الضوء على قطاع تقنية المعلومات والاتصالات المزدهر ي البلاد، من خلال منتدى أقيم للاستثمار ي قطاع تقنية المعلومات والاتصالات النيجيري، دعي إليه مستثمرون ومقدمو خدمات تقنية محتملون ممن يتطلعون إلى اقتناص الرص المتاحة ي البنية التحتية بالقطاع التقني المزدهر، بشقيه العام والخاص، ي البلاد.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

هيئة تنظيم الاتصالات تكشف عن النسخة المحدثة من موقع موسوعة الإمارات الإلكترونية خلال جيتكس 2014

Posted: 14 Oct 2014 07:55 AM PDT

هيئة تنظيم الاتصالات تكشف عن النسخة المحدثة من موقع موسوعة الإمارات الإلكترونية خلال جيتكس 2014

كشفت هيئة تنظيم الاتصالات النقاب عن النسخة المحدثة من “موسوعة الإمارات” خلال فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2014، حيث أصبحت الموسوعه متاحة باللغتين العربية والإنجليزية.

وتضم الموسوعة الآن إضافة إلى الموقع الإلكتروني تطبيقات ذكية تحتوي مجموعة من التقنيات المتطورة منها تقنية “الواقع المعزز”، وتقنية الخرائط التفاعلية، وحزمة من التقنيات التي تزيد درجة التفاعل مع المستخدم من ناحية، وإثراء المحتوى الموسوعي باعتماد آليات متطورة تزيد من التعاون بين المحررين القائمين على الموسوعة والمحررين المنتدبين من كافة الجهات الرسمية في دولة الإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى نخبة مختارة من المحررين المتطوعين.

وتعرض الموسوعه بشكلها الجديد حاليا ضمن منصة الهيئة في أسبوع جيتكس للتقنية، قاعة الشيخ سعيد (S1 A12) ابتداء من يوم 12 ولغاية 16 تشرين الأول/أكتوبر 2014.

وبهذه المناسبة، قال محمد ناصر الغانم مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات: “يسر هيئة تنظيم الاتصالات أن تكشف النقاب عن المرحلة الثانية والموسعة من مشروع موسوعة الإمارات الإلكترونية خلال جيتكس 2014 الذي يعد أهم حدث مختص بالتكنولوجيا في المنطقة. وتعكس النسخة المحدثة للموقع الإلكتروني لموسوعة الإمارات وتطبيق الهاتف المتحرك الجديد التطورات التي تشهدها دولة الإمارات في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، كما أنها تُسلط الضوء على قدرات الهيئة والنمو المستمر الذي تحققه دولة الإمارات في مسيرة التحول الإلكتروني نحو أمة ذكية.”

وأضاف: “إن موسوعة الإمارات الإلكترونية ليست مجرد موسوعة بل إنها تمثل وثيقة وطنية فريدة لدولة الإمارات يصنعها الشعب من أجل الشعب، وسوف تتاح الموسوعة باللغتين العربية والإنجليزية وتتمتع بميزات متنوعة ووظائف متطورة بحيث تصبح امتدادا ثقافيا لهذه الأمة يحفظ ذاكرتها وتاريخها ويتطلع لمستقبل مشرق.”

وتتضمن تغييرات الموقع الإلكتروني الجديد إطلاق تطبيق موسوعة الإمارات على الهاتف المتحرك، الذي سيتاح لمستخدمي نظامي التشغيل “آبل” و"أندرويد". وسوف يتمتع المستخدمون بمجموعة واسعة من المزايا الإضافية، بما في ذلك التصفح الذكي والمحتوى الذكي والبحث وشبكات التواصل الاجتماعي والصور الذاتية والمواقع وتقنية “الواقع المعزز”.

ويأتي الموقع الجديد المطور ثمرة لعملية تقنية أجرتها هيئة تنظيم الاتصالات تحت اسم “مشروع المرحلة الثانية من “موسوعة الإمارات”، والتي تهدف إلى تطوير الموسوعة الإلكترونية لتصبح منصة معرفية تفاعلية وطنية تمكن المؤسسات والشركات والجمهور في دولة الإمارات من تجميع الموارد وتبادل المعرفة والمعلومات المتعلقة بالدولة.

وستمنح الهيئات الحكومية وشبه الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص رخصة لضم الصفحات والأقسام الفرعية الخاصة بها بالتعاون مع لجنة التحرير في “موسوعة الإمارات” وهي الجهة الرسمية المسؤولة عن الموسوعة.

وتمثل تقنيات التفاعل الذكي المعتمدة عاملا استراتيجيا أساسيا يسهم في نمو الموسوعة نموا مضطردا من حيث المحتوى والخدمات والقبول والاستخدام على المدى البعيد.

وتضم الموسوعة أقساما متعددة لإثراء تجربة المستخدم بما في ذلك قسم UAETube وهو  منصة لعرض مقاطع الفيديو وتضم محتوى تم اختياره بعناية، إضافة إلى مقاطع الفيديو التي يتم تحميلها ومشاركتها من قبل المستخدمين.

أما قسم UAECinema فهو بمثابة أرشيف للفيديو والأفلام الوثائقية المتعلقة بدولة الإمارات العربية المتحدة بما في ذلك الأفلام السينمائية التي يعدها المنتجون الإماراتيون. ويضم قسم UAECalendar تقويما خاصا بدولة الإمارات يطلع المستخدمين على أهم الأحداث التاريخية للدولة.

أما قسم UAEMap فهو خريطة تفاعلية تبرز الأماكن الواردة في أهم المقالات والأحداث الخاصة بدولة الإمارات العربية المتحدة والمذكورة في الموسوعة فضلا عن توفير ها خريطة واقع معزز تضم أهم المعالم في الدولة، وتقدم إرشادات الطرق والاتجاهات.

إضافة إلى ذلك يوفر قسم UAEQuote منصة لعرض أقوال واقتباسات أعظم الشخصيات في دولة الإمارات والتي تم اختيارها من قبل القائمين على الموسوعة، ومشاركتها على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

دراسة تؤكد الدور الرئيسي للبيانات في عالم التقنية

Posted: 14 Oct 2014 06:01 AM PDT

Acronis

تشير التقديرات إلى خسارة الشركات لما يصل إلى 60 ألف دولار في كل ساعة خلال أوقات فشل أنظمة تقنية المعلومات.

ومن هذا المنطلق، تتجسد أهمية اعتماد واستخدام حلول حماية البيانات ذات الصلة والقابلة للاستبدال في مختلف بيئات العمل المتنوعة للتعامل مع كافة تعقيدات السوق.

وجاءت هذه النتائج استنادا إلى دراسة أجرتها المؤسسة الدولية للبيانات “آي دي سي” IDC لصالح “أكرونيس” Acronis، الشركة المتخصصة في مجال حلول الجيل الجديد لحماية البيانات.

وشملت هذه الدراسة مجموعة كبيرة من الشركات التي يصل عدد موظفيها إلى 1000 موظف، ويشار إليها عادة بالشركات الصغيرة والمتوسطة. واستطلعت الدراسة آراء أكثر من 400 مشارك من ثمانية بلدان حول تطور احتياجات حماية البيانات وكيفية التعافي في حال حصول الكوارث.

وبهذا السياق قال جوربيت أهوجا، مدير شركة “أكرونيس” لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، على هامش “فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2014″: “تعد البيانات أمرا بالغ الأهمية للشركات في جميع أنحاء العالم، سواء كانت هذه البيانات من المعلومات المتعلقة بسجلات العملاء، أو التقارير المالية للشركة، أو تطبيقات البرمجيات أو حتى رسائل البريد الإلكتروني. ولأننا نعيش في عالم ديناميكي يتزايد فيه حجم البيانات بشكل دائم، فإنه تبرز الكثير من التحديات لإدارة وحماية وتأمين هذه الموارد”.

كما وجدت الدراسة أن عددا متزايدا من الشركات والمؤسسات تتعامل مع الاحتياجات الفورية لإعداد النسخ الاحتياطية المادية وضمن البيئات الافتراضية والسحابية، وهذا ما أدى إلى اعتماد نماذج مختلفة من أنماط استخدام التخزين الاحتياطي السحابي في جميع أنحاء العالم.

وأضاف أهوجا بالقول: “تنظر نحو 94 بالمئة من الشركات الصغيرة والمتوسطة في الولايات المتحدة إلى الحوسبة السحابية كخيار للنسخ الاحتياطي للبيانات، فيما تصل هذه النسبة على الصعيد العالمي إلى نحو 65 بالمئة. وتولي الشركات في العديد من المناطق مثل أوروبا الغربية وآسيا والمحيط الهادئ أهمية كبيرة للأمن والحماية كسبب رئيسي لعدم دمج أنظمة إدارة السحابة الافتراضية في شبكاتهم. ورغم تسجيل بعض الخروقات الأمنية للأنظمة السحابية في الماضي القريب، إلا أن الحلول المستندة إلى الحوسبة السحابية ستكون جزءا لا يتجزأ من أنظمة النسخ الاحتياطي في المستقبل القريب. وسيتجسد التركيز الرئيسي لمقدمي الحلول في تصميم برمجيات ذكية ومرنة وسهلة الاستخدام للتغلب على كل هذه التحديات”.

وفي شهر شباط/فبراير الماضي، أطلقت “أكرونيس” الجيل الجديد من حماية البيانات للبيئات المادية والافتراضية والسحابية. وتقدم هذه الحلول الجديدة من “أكرونيس” بدعم من AnyData Engine إمكانية النسخ الاحتياطي بشمكل سهل ومتكامل وآمن، بالإضافة إلى إمكانية استرجاع البيانات في حالة حصول الكوارث، والوصول الآمن لجميع البيانات عبر كافة البيئات والمواقع.

واختتم أهوجا حديثه قائلا: “تتمتع تقنية AnyData بمرونتها وقدرتها على تقديم أداء مضاعف باستخدام نصف كمية الموارد اللازمة لإدارة البيانات. وتتمثل مهمة شركتنا في أن نكون في طليعة مزودي حلول البيانات المتكاملة والآمنة وسهلة الاستخدام”.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

“هواوي” تكشف في “جيتكس” عن حلول شبكية جديدة لتعزيز مرونة وكفاءة الأعمال في المنطقة

Posted: 14 Oct 2014 05:35 AM PDT

"هواوي" تكشف في "جيتكس" عن حلول شبكية جديدة لتعزيز مرونة وكفاءة الأعمال في المنطقة

كشفت شركة “هواوي”، المتخصصة في مجال توفير حلول تقنية المعلومات والاتصالات، عن إضافة خدمة جديدة إلى حل “الشبكة الذكية المرنة” Agile Network الذي قالت إنه يحظى بشهرة واسعة في أوساط تقنية المعلومات المتخصصة، لما يتمتع به من إمكانات قوية على مستوى تمكين الشركات المحلية والجهات الحكومية من تحقيق أوجه مختلفة للتميز في العمليات التشغيلية عبر توفير خدمات مبتكرة لشبكات أكثر تطورا ومرونة.

وقالت الشركة إن هذه الخطوة تأتي انسجاما مع التوجه المتسارع في منطقة الشرق الأوسط نحو الاندماج في عصر الإنترنت والاستفادة من كافة الحلول الشبكية المتقدمة المرنة ذات القدرات الاستيعابية الأكبر التي يمكنها الإسهام في انجاز التحول المطلوب نحو الرقمنة وتوفير مزيد من الخدمات.

وتم إطلاق الخدمة الجديدة في منطقة الشرق الأوسط خلال مؤتمر خاص أقيم على هامش فعاليات “أسبوع جيتكس للتقنية”. وتضمن المؤتمر كلمات لعدد من خبراء القطاع، منهم ليو شياو وي، رئيس حلول بروتوكول الإنترنت IP لدى مجموعة أعمال “هواوي إنتربرايز” لقطاع المشاريع، وباول بلاك، مدير قطاع الاتصالات والإعلام لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا في شركة “آي دي سي” لأبحاث السوق، بالإضافة إلى ممثلين عن شركاء “هواوي” وحشد من الجمهور المتخصص بمثل هذه اللابتكارات الجديدة.

ومنذ بدء تطبيقه عالميا في عام 2013، تم اعتماد حل Agile Network من قبل ما يزيد على 200 شريك من القطاعات الحكومية، والمالية، والرعاية الصحية والتعليم وغيرها. وتساعد الخدمة الأخيرة المتمثلة في “المنسق الذكي” Agile Controller، الذي يشكل جزءا من حل Agile Network، في إجراء اتصالات تزامنية منسقة بين الخدمات وشبكات تكنولوجيا المعلومات المرتبطة بها.

وبهذه المناسبة، قال مارك وو، الرئيس التنفيذي لقطاع التكنولوجيا وحلول “بروتوكول الإنترنت” لدى “هواوي”:”على مدى السنوات الماضية، سعى العديد من الشركات في منطقة الشرق الأوسط إلى التغلب على تحديات الأعمال الأساسية التي تترافق مع تطور قطاع تقنية المعلومات والاتصالات. وقد بدأت الشركات والحكومات تتحرك سريعا لضمان الحماية المستقبلية لشبكاتها باستخدام الحلول المتكاملة، مثل 'Agile Network'، وذلك بالتزامن مع اتساع نطاق البيانات المتنقلة في أماكن العمل، واستخدام الحوسبة السحابية، وتحليلات البيانات الضخمة، وكثرة شبكات التواصل الاجتماعي، وانتشار تقنيات ربط الإنترنت بالأجهزة، والتي بمجملها تفرض متطلبات جديدة على نظم تقنية المعلومات والاتصالات”.

وتأتي الخدمة الجديدة من “هواوي” في وقت يتوقع فيه خبراء القطاع ظهور منظومة “المنصة الثالثة” التي سترسم حقبة جديدة لتقنية المعلومات والحوسبة في العالم. وتتضمن هذه المنظومة تقنيات متنوعة مثل الخدمات السحابية، والبيانات المتنقلة، والتفاعل الاجتماعي، وتحليلات البيانات الضخمة، والتي من المتوقع أن تهيمن بمجملها على مشهد نمو قطاع تقنية المعلومات خلال السنوات العشر المقبلة. وتتوقع شركة “آي دي سي” أن يرتفع معدل الإنفاق العالمي على تقنيات “المنصة الثالثة” بنسبة 15 بالمئة في عام 2014، أي ما يعادل نحو 29 بالمئة من مجموع الإنفاق على قطاع تقنية المعلومات لهذا العام.

ومن المتوقع أيضا أن يعاني ثلث الشركات الرائدة من الإرباك الذي قد يترافق مع تقنيات “المنصة الثالثة”، إذ تسعى تلك الشركات لبناء علاقات أعمق مع عملائها، وابتكار منتجات وخدمات جديدة، وتطوير عملياتها الداخلية. ووفقا لدارسة صادرة مؤخرا عن شركة “آي دي سي”، سيتوجب على الشركات التحلي بمرونة كافية لضمان أمن الشبكات واسعة النطاق WAN، وإجراء التخزين الاحتياطي للبيانات وتحسين القدرة على استرجاعها، وتعزيز أداء التطبيقات على الشبكات.

بدوره، قال باول بلاك: “تسهم الحوسبة السحابية، والبيانات الضخمة، وحلول البيانات المتنقلة، في تحويل مشهد الابتكارات ضمن قطاع تقنية المعلومات والاتصالات، وهي تقنيات متوافقة تماما مع المتطلبات الحالية للأعمال. لذلك، تحتاج الشركات في المنطقة إلى توظيف حلول مرنة ومبتكرة للبقاء في صدارة المنافسة، وبالتالي عليها ابتكار نهج أكثر مرونة في أعمالها وبنيتها التحتية الخاصة بالشبكات”.

وأردف وو: “ترسي 'حلول الشبكات المرتكزة على البرمجيات' SDN معيارا مهما في منطقة الشرق الأوسط، حيث تتيح للشركات تحقيق أعلى مستويات المرونة في عمليات تقنية المعلومات”.

وتشتمل الأسباب الرئيسية لتوظيف شبكات “SDN” اليوم على حاجة الشركات إلى إجراء محاكاة افتراضية لتطبيقات تكنولوجيا المعلومات، وتحسين فرص طرح تطبيقات جديدة عبر الشبكات، وضمان السرعة الكافية لمواكبة أعباء عمل التطبيقات على الشبكة. ووفقا لبيانات شركة “آي دي سي”، من المتوقع أن تصل قيمة سوق شبكات “SDN” إلى حوالي 8 مليارات دولار أمريكي بحلول عام 2018، مقارنة مع 960 مليون دولار في عام 2014، وذلك وفقا لتوقعات مركز البيانات في “آي دي سي”.

ويوفر حل Agile Network المرتبط بالشبكات المرتكزة على البيانات SDN عددا من الابتكارات التي تتيح للشركات تطوير منظوماتها الخاصة بتقنية المعلومات.

ويتضمن ذلك تلبية متطلبات الخدمات الجديدة في مجالات تطبيقات الهواتف النقالة، والحوسبة السحابية، ووسائل التواصل الاجتماعي، والبيانات الضخمة، وتقنية “ربط الإنترنت بالأجهزة”، وهو ما سيعود بالنفع على العملاء من الشركات. وتساعد هذه الحلول أيضا على خفض العمالة، ورفع كفاءة العمليات التشغيلية والصيانة، وتقديم خدمات مبتكرة وسريعة، والارتقاء بتجربة مستخدمي الشبكات.

وتعد خدمة Agile Controller حجر الزاوية للدعائم الرئيسية الأربع لحل Agile Network من “هواوي”، والتي تشمل حلول الحرم الجامعي الذكي Agile Campus؛ والفرع الذكي Agile Branch؛ ومركز البيانات الذكي Agile Data Center؛ وشبكة الاتصال الذكية واسعة النطاق Agile WAN.

وتسمح تقنية المنسق الذكي Agile Controller لمديري تقنية المعلومات بإجراء توزيع عملي مدروس لموارد الشبكات وأنظمة الأمان المرتبطة بها بالاعتماد على نظام تحكم مركزي. كما تتيح للمستخدمين إجراء ضبط سريع لحقوق استخدام الشبكة، بما يشمل مستويات الأمان وجودة سياسات الخدمات. وعدا عن ميزة التحكم المركزي، يشكل التركيز على الأمان عنصرا هاما اليوم في مشهد تكنولوجيا المعلومات، حيث يوفر حل Agile Controller حماية مركزية لأمن البيانات لضمان أعلى مستويات الحماية للشبكات.

واختتم وو قائلا: “إن منهج 'هواوي' لبنية الشبكات الذكية في منطقة الشرق الأوسط يتمحور حول الخدمات وتجربة المستخدم أكثر من التركيز على التجهيزات وقدرات الاتصال، وهو ما يتيح للشركات التركيز بشكل أكبر على جوانب الابتكار وتطوير الأعمال”.

ويمكن لزوار معرض “جيتكس” الاطلاع على حلول Agile Network وأحدث منتجات وتقنيات “هواوي” لدى زيارتهم لجناح الشركة رقم Z- F25 في قسم “جلف كومز” بقاعة “زعبيل”.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

“بينكيو” تطلق مجموعتها الكاملة من أجهزة العرض الرقمية في معرض “أنفوكوم 2014″

Posted: 14 Oct 2014 05:18 AM PDT

"بينكيو" تطلق مجموعتها الكاملة من أجهزة العرض الرقمية في معرض "أنفوكوم 2014"

كشفت "بينكيو" عن تشكيلتها الكاملة من منتجات أجهزة العرض الرقمية التي تضم أربع منتجات مختلفة، صممت لتقدم مجموعة واسعة من أنظمة عرض المعلومات، وشاشات العرض الجدارية للاستخدامات الداخلية والخارجية.

وتشمل شاشات العرض الفائقة النحافة من الفئة “بي” P، وشاشات العرض من الفئتين “بي إتش” BH و “إس في” SV، إضافة إلى شاشات الفئة “توتال” Total ذات الحلول الشاملة.

وقالت الشركة إن هذه المجموعة المتنوعة من أجهزة العرض الرقمية التي تعد الأفضل في فئتها تقدم أعلى معايير الجودة، وطول عمر التشغيل، والتكلفة المنخفضة للملكية. كما تلبي كافة متطلبات التواصل البصري الفعال في مختلف المحافل وجِهات الأعمال بكفاءة تامة؛ سواء في متاجر البيع بالتجزئة، أو الفنادق، أو وسائل النقل العام، أو الشركات، أو البنوك.

وحول إطلاق المجموعة الجديدة من منتجات العرض الرقمي علق “مانيش باكشي” المدير العام لشركة "بينكيو" الشرق الأوسط وأفريقيا قائلا: “تقدم المجموعة الجديدة من حلول العرض المطروحة الكثيرَ من الخصائص والمميزات الفريدة التي تضفي تعزيزا من عنصري الجودة والمتعة في استخدام شاشات العرض الرقمية. والآن بات لدى "بينكيو" مجموعة من منتجات وحلول للعرض الرقمي تلائم احتياجات كل عميل، فهناك الأجهزة العادية، والأجهزة المعدَّة للاستخدامات الخاصة، ومنها ما يناسب الأماكن الضيقة ومنها ما يلائم الأماكن الواسعة”. وتابع قائلا: “بإمكان العملاء تخصيص شاشات العرض التي تلائم احتياجات التواصل الخاصة بهم، فضلا عن الاستفادة من الخصائص الفريدة التي تقدمها هذه المنتجات”.

وتشمل تلك الخصائص شاشة العرض الجدارية، وشاشة العرض الجدارية الفائقة بفواصل نشطة يبلغ سمكها 5.6 مم، تعرض صورة متصلة وعالية الوضوح، تضمن عرض صورة متناغمة على منظومة عرض تتألف حتى من (10X10) وحدة عرض من خلال ضبط إعدادات العرض باستخدام موزع.

كما تشمل “ديزي تشاين” التي تضمن عرض محتوى متطابق في أماكن مختلفة أو لتكوين لوحة عرض ضخمة من عدة وحدات عرض لعرض صورة واحدة دون الحاجة لاستخدام موزع أو وحدة توصيل بشاشات العرض Displayport.

وتختلف احتياجات العرض للجهات والأماكن المختلفة، إذ يكون لكل منها احتياجاته الفريدة التي يتعين تلبيتها. وتضمن منتجات أجهزة العرض الرقمي التي طرحتها "بينكيو" مؤخرا للعملاء تحقيق نتائج تواصل فعالة وعالية الكفاءة.

وتضم هذه المنتجات، شاشات العرض الفائقة النحافة الفئة P وتضم (PL460/PH460/PH550) التي تقدم حلولا لعرض يتميز بألوان عالية الدقة. والفئة BH وتضم (BH280/BH380) بنظام العرض الشريطي والمعدة لعرض المعلومات والبيانات في الأماكن الضيقة والمحدودة. تمثل هذه الفئة الحل المثالي لعرض المعلومات في أماكن مثل محطات النقل والمواصلات، ومكاتب الهيئات الحكومية، والبنوك ومكاتب البريد، ومتاجر البقالة، ورفوف العرض في المتاجر، وفي المعارض.

كما تضم شاشات العرض الفئة SV (SV500) ذات القيمة المتميزة التي تقدم حلول عرض رقمي بأسعار مناسبة، صممت لاستخدامات العرض الخفيف والعرض الجداري. جهزت الفئة SV بخصائص سهلة الاستخدام مثل منفذ تشغيل USB لعرض المحتوى بسهولة.

وشاشات العرض من الفئة الشاملة (Total Series) وتضم خصائص مثل تطبيق مساعد معالجة المشكلات المدار (MDA) الذي يضمن إدارة شاملة وتزامنية لعدد من وحدات العرض يصل إلى 98 وحدة عبر شبكة محلية، أو باستخدام منفذ تسلسلي. إضافة إلى تطبيق X-sign الذي يساعد في تخصيص كافة محتويات العرض وإدارتها، بدءا من إظهار الإعلانات وحتى عرض محتوى يشد الأنظار.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

“باناسونيك” تعرض أنظمة متقدمة للاتصال المرئي الداخلي والمراقبة المنزلية في “جيتكس 2014″

Posted: 14 Oct 2014 04:50 AM PDT

"باناسونيك" تعرض أنظمة متقدمة للاتصال المرئي الداخلي والمراقبة المنزلية في "جيتكس 2014"

أعلنت شركة “باناسونيك” الشرق الأوسط وأفريقيا للتسويق PMMAF عن تقديم أنظمة جديدة ومتقدمة للاتصال المرئي الداخلي والمراقبة المنزلية تعتمد على تقنية الاتصال اللاسلكي.

ويتمكن زوار منصة “باناسونيك” في “أسبوع جيتكس للتقنية 2014″ من تجربة الأداء وقدرة المراقبة عن بعد وغيرها من المزايا الخاصة بالمنتجات الجديدة. كما يمكنهم أيضا استعراض مجموعة منتجات عام  2015 المقبل بخصوص أنظمة المراقبة المنزلية.

وتتضمن فئة VL الجديدة الخاصة بحلول الاتصال المرئي الداخلي ثلاثة أنظمة مختلفة للاتصال الداخلي – VL-SWD501 وVL-SW251 وVL-SF70 حيث تقدم جميعها سبلا ملائمة ومختلفة للمستخدمين لمراقبة سلامة منازلهم والتحكم في إمكانية الوصول للبوابة الرئيسية من أي مكان في المنزل.

وتمتلك أنظمة المراقبة المنزلية الجديدة أربع حزم، هي: طاقم كاميرات المراقبة ذات تقنية DIY (افعل بنفسك) ‏KX-HN6002 وطاقم المراقبة والتحكم KX-HN6003 الذي يتيح للعملاء إمكانية مراقبة منازلهم من الداخل والخارج عن بعد من خلال هواتفهم الذكية.

كما يتوفر أيضا طاقم تشغيل السلامة المنزلية KX-HN6000 الذي يوفر إخطارات تنبيه عبر كل من الهواتف والهواتف الذكية باستخدام تقنية الفيديو.

كما أن من السهل إعداد الاتصال اللاسلكي وتشغيله دون مواجهة صعوبات. وكذلك يتمكن المستخدمون من شراء طاقم مراقبة الطفل KX-HN6001 المزود بجهاز استشعار في الكاميرا الداخلية التي ستبين ما إذا كان الطفل يبكي ومن ثم ترسل تنبيها إلى الوالدين عبر تطبيق الهاتف الذكي. يعمل النظام كليا عبر شبكة الواي فاي كما يمكن إعداده بسهولة باستخدام الهاتف الذكي.

وفي معرض تعليقه، صرح تاكايوكي يوشينينو، مدير عام الشبكات وأنظمة الاتصالات بشركة “باناسونيك” الشرق الأوسط وأفريقيا للتسويق قائلا: “إننا نهدف -من خلال مجموعتنا الجديدة لأنظمة الاتصال المرئي الداخلي والمراقبة المنزلية- إلى تقديم أفضل مستويات الأمن لعملائنا، سواء فيما يتعلق بالتحكم في إمكانية الوصول للزوار أو المراقبة الداخلية والخارجية من المنزل أو المراقبة عن بعد”.

ويعد نظام VL-SWD501 النظام المتميز الذي يجذب إليه الأنظار من بين الأنظمة الثلاثة المختلفة للاتصال الداخلي، فهو طراز لاسلكي متميز وحديث حيث يتضمن وحدة للباب ووحدة مراقبة رئيسية ووحدات مراقبة فرعية لاسلكية يمكن توصيلها بست وحدات.

فوحدة المراقبة الرئيسية هي شاشة عريضة تعمل باللمس مقاس 5 بوصات تعرض وجه كل زائر عند الباب بوضوح من خلال وحدة الباب الرئيسية. وفي حالة مواجهة صعوبة في التعرف على الشخص يمكن تكبير الصورة على شاشة هذا الجهاز السهل الاستخدام بلمسة واحدة فقط.

هذا ويدعم طراز VL-SWD501 تسجيلات بطاقة SD لتخزين عدد من مقاطع الفيديو تصل إلى 3000 مقطع (كل فيديو 30 ثانية) للزوار. يجعل خيار كاميرا الاستشعار اللاسلكية المضافة ومجموعة أجهزة الاستشعار والأجهزة المتعددة الوظائف من نظام VL-SWD501 نظاما متكاملا لسلامة المنزل.

أما الطراز اللاسلكي المطابق للمعايير- VL-SW251 فإنه يتضمن أيضا نفس الأجهزة الثلاثة مثل طراز VLSWD501، والتي يمكن توصيلها بأربع وحدات. وفي إطار حرص شركة “باناسونيك” على تقديم منتجات تضمن التوافق والملاءمة تتيح وحدة المراقبة الفرعية اللاسلكية للمستخدم إمكانية التحقق من الزوار من خلال شاشة العرض والاستجابة الفورية من أي مكان في المنزل دون مخاوف من مواجهة الصعوبات من التوصيلات. وعلاوة على ذلك، فإن وحدة الباب مزودة بمصباح LED للرؤية الليلية الذي يحسن ألوان شاشة عرض الزوار الموجودين في نطاق 50 سم في الظلام. كما تتمكن الكاميرا الرئيسية من التقاط ما يقرب من ثماني صورة متتابعة وثابتة للزوار.

ويعد الطراز السلكي VL-SF70 أحد الخيارات الأساسية الأخرى لأنظمة الاتصال الداخلي الثلاثة، حيث يتألف من وحدة الباب ووحدة المراقبة الرئيسية التي تتميز بشاشة عرض LCD مقاس 7 بوصات تسمح بعرض صور واضحة وكبيرة للتعرف على الزائر. وتتمتع وحدة الباب بإمكانية تخزين تصل إلى 50 صورة للزوار عندما يكون المستخدم بعيدا عن المنزل بما يضمن تحقيق درجة أمان عالية أثناء غيابه.

وعلى الرغم من أن هذا الطراز لا يتضمن سماعة لاسلكية، إلا أن “باناسونيك” تقدم خاصية بديلة عن طريق التأكد من إمكانية توصيل ثلاث وحدات رئيسية بحد أقصى بهذا الجهاز لضمان سهولة الوصول من أي غرفة يكون الجهاز متصلا بها.

وأضاف تاكايوكي قائلا: “إن نظام الاتصال المرئي الداخلي لا يقيد نقطة الاتصال للمضيف والزائر على جهاز أو مكان واحد ولكن بدلا من ذلك فإنه يوفر خيار الرد على الباب حيثما كان ذلك ضروريا دون تعطيل أعمالهم الروتينية. كما أن المزايا المضافة، مثل: مصابيح LED والتقاط الصور ما هي إلا بعض المزايا الأساسية العديدة التي تتمتع بها الفئة VL”.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

“سيجيت” تطلق مجموعتها الجديدة من أجهزة التخزين المتصلة بالشبكة NAS

Posted: 14 Oct 2014 04:28 AM PDT

"سيجيت" تطلق مجموعتها الجديدة من أجهزة التخزين المتصلة بالشبكة NAS

أعلنت شركة “سيجيت” Seagate عن إطلاقها مجموعة جديدة من منتجات وحلول “التخزين المتصل بالشبكة” NAS التي يمكن للشركات استخدامها وإدارتها بكل يسر وسهولة دون الحاجة إلى توظيف كادر متخصص في مجال تقنية المعلومات.

وتهدف “سيجيت” من وراء ذلك إلى تزويد الشركات الصغيرة والمتوسطة في المنطقة بقدرات تخزين قائمة على تقنية المعلومات تكون أكثر مرونة وسهولة في الاستخدام. وتشمل المجموعة الجديدة خمسة منتجات تم تصميمها لتلبية احتياجات الاستخدامات المنزلية والشركات الصغيرة على وجه الخصوص، وبقدرة استيعابية تصل إلى 50 موظفا.

ويمثل إطلاق هذه السلسلة الجديدة من المنتجات الحدث الأضخم على الإطلاق في تاريخ “سيجيت” على مستوى منتجات وحلول التخزين المتصلة بشبكة الإنترنت NAS.

وتعليقا على هذا الحدث، قال رامون راي من شركة SmallBizTechnology: “يمثل التخزين حاليا بالنسبة للمؤسسات والشركات حاجة لا بد منها وذلك بغض النظر عن حجمها أو مجال عملها. وعلى الرغم من أن غالبية ما تقوم به الشركات من أعمال يتم تخزينه حاليا في صِيَغ رقمية، إلا أن التخزين بحد ذاته قد لا يمثل أولوية قصوى بالنسبة لكثير من أصحاب المشاريع الصغيرة. والمفارقة هي أن التخزين الذكي شرط أساسي لتطوير مشاريعهم ونموها. وإنها لبادرة جيدة أن تقوم شركة بحجم وسمعة 'سيجيت' بتصميم منتجات وحلول تخزين شبكي مدروسة بدقة بحيث يمكن لأصحاب المشاريع الصغيرة استخدامها وإدارتها بكل يسر وسهولة دون الحاجة إلى توظيف كادر متخصص في مجال تقنية المعلومات”.

وتعتبر سلسلتي “سيجيت إن أيه إس” Seagate NAS و “سيجيت إن أيه إس برو” Seagate NAS نموذجا لوحدات التخزين المتصلة بالشبكة التي يمكن استخدامها بكل يسر وسهولة نظرا لتزويدهما بنظام التشغيل الجديد “إن أيه إس أو إس 4″ NAS OS 4 الذي يتميز بواجهة مستخدم مبسطة وسهلة الاستعمال، فضلا عن تصميم المكونات المادية لهذه الأجهزة على نحو يلبي احتياجات المشاريع الصغيرة على وجه الخصوص. وتتراوح السعات التخزينية لهاتين السلسلتين الحديثتين من 2 إلى 30 تيرابايت.

من جانبه، قال السيد سكوت هورن، نائب رئيس قسم التسويق لدى شركة 'سيجيت': “ندرك أنه باستطاعة أصحاب الشركات والمشاريع الصغيرة اليوم تحقيق فوائد كبيرة من منتجات وحلول التخزين التي يمكن إدارتها والتعامل معها بسهولة، والتي تضمن وصولا آمنا إلى المعلومات البالغة الأهمية بالنسبة لأعمالهم التجارية على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع. وسواء كان المستخدم شخصا بمفرده أم شركة صغيرة تضم 50 موظفا، توفر 'سيجيت' حلول التخزين الأمثل التي تواكب احتياجات ومتطلبات أعمال كافة المؤسسات الصغيرة وحتى المتوسطة الحجم”.

وتشير تقديرات مؤسسة “جارتنر” للأبحاث إلى أن الإنفاق على البنية التحتية لتقنية المعلومات في مجالات التخزين، والخوادم، ومعدات الشبكات الخاصة بقطاع المؤسسات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا سيصل بنهاية العام الجاري إلى 3,47 مليار دولار، ما يمثل زيادة بنسبة 4.1 بالمئة مقارنة بنتائج العام 2013.

وفي دولة الإمارات العربية المتحدة على وجه الخصوص، يتطلب إنجاز التشريعات المزمعة والتي تهدف إلى تحفيز نمو المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم منحها 10 بالمئة من عقود الحكومة الاتحادية المستقبلية، مما سيؤدي بدوره إلى زيادة الطلب على حلول التخزين القابلة للتوسعة واستيعاب هذا التطور.

وفي خطوة تمثل إضافة إلى النجاح الذي حققه نظام التشغيل السابق الحائز على جوائز عالمية، أطلقت “سيجيت” عبر كشفها عن NAS OS 4 الجيل التالي من أنظمة التشغيل. ويتيح نظام التشغيل الجديد عبر خيار “إدارة الأجهزة”، الذي تمت إعادة تصميمه وتحديثه كليا، إدارة التفضيلات وتكوين الإعدادات من موقع واحد.

كما يشتمل أيضا على أكثر البرامج شعبية ورواجا لدى العملاء وهما برنامجي “مدير التطبيقات” و Seagate Sdrive الذي يتيح للمستخدم الوصول إلى البيانات عن بعد. كما يتميز نظام التشغيل NAS OS 4 بسهولة عمله على أكمل وجه دون الحاجة إلى متخصصين في مجال تقنية المعلومات، ويمكن أصحاب المشاريع الصغيرة من العمل بطريقة أكثر تنظيما وتركيزا.

ويتيح نظام التشغيل NAS OS 4 للمستخدم إدارة وحدات التخزين المتصلة بالشبكة NAS بسهولة ودون بذل أدنى جهد عبر الحاسوب المكتبي، أو المحمول، أو اللوحي، أو حتى الهاتف الذكي. فقد تم تصميمه بطريقة تضمن الوصول إلى بيانات المشروعات والحفاظ على أمنها وإتاحتها في جميع الأوقات.

وقامت “سيجيت” بتطوير كافة منتجات مجموعتها الجديدة من أجهزة التخزين الشبكي NAS وتعزيز قدراتها وإمكاناتها بجهود ذاتية صرفة، مما يضمن مستوى عاليا من الكفاءة والفعالية لا يمكن تحقيقه في حالات أخرى تضطر المستهلك لتأمين مكونات أجهزة التخزين الشبكي من مصادر مختلفة.

فقد زودت “سيجيت” أجهزتها بأفضل محركات الأقراص الصلبة الثابتة من نوع NAS HDDs ضمن فئتها، وبسعات تخزين فائقة تصل إلى 5 تيرابايت. وتم تصميم محركات الأقراص NAS HDDs الرائدة على مستوى صناعة حلول التخزين لتناسب تطبيقات التخزين الشبكي على وجه الخصوص. كما أنها تتميز بقدرات فائقة ومتقدمة لجهة تحمل الاهتزاز أثناء الدوران، مما يوفر أداء ثابتا ومستقرا عند استخدام محركات الأقراص معا. وتضمن بالتالي أعلى مستويات الموثوقية مقارنة بمحركات الأقراص الصلبة المكتبية التقليدية. وفضلا عن ذلك، تجري “سيجيت” اختبارات شاملة لكل منتج على حده قبل شحنه لوجهته، وتقوم عبر فريق تقني متخصص يترتيب الشحنات وحزمها على الوجه الأمثل.

ويتيح كل من جهازي التخزين الشبكي Seagate NAS و Seagate NAS Pro وصولا آمنا إلى الملفات المخزنة عبر إنشاء سحابة حاسوبية خاصة لهذا الغرض.

كما يمكنان المستخدم من الوصول إلى الملفات من موقع مركزي، إلى جانب إمكانية الوصول المشترك للعملاء والشركاء من خلال برنامج Sdrive من “سيجيت”، والذي يمثل سحابة خاصة تتواجد فعليا على أجهزة “سيجيت” للتخزين الشبكي NAS.

ويتيح لكم Sdrive الوصول إلى سحبكم الحاسوبية الخاصة بنفس سهولة تخزين ملفاتكم على محرك أقراص خارجي متصل بحاسوبكم. في حين يمكنكم الوصول إلى الملفات المخزنة على Sdrive عبر أي هاتف الذكي، أو كمبيوتر لوحي باستخدام تطبيقات الأجهزة المحمولة المجانية.

هذا ويتوفر Seagate NAS حاليا بسعر يبلغ 299,99 دولارا أمريكيا للطراز ذي الحجرتين 2-bay سعة 2 تيرابايت، و649,99 دولارا أمريكيا للطراز ذي الحجرتين سعة 10 تيرابايت.

ويتراوح سعر الطراز ذي الأربع حجيرات 4-bay ابتداء من 599 دولارا أمريكيا للجهاز سعة 4 تيرابايت، ووصولا إلى 1,499,99 دولارا أمريكيا للجهاز سعة 20 تيرابايت.

ويتوفر Seagate NAS Pro بثلاثة طرازات مختلفة وفقا لعدد الحجرات: حجرتان، وأربع حجرات، وست حجرات. ويتراوح سعره ابتداء من 399,99 دولارا أمريكيا للجهاز سعة 2 تيرابايت، ووصولا إلى 2499,99 دولارا أمريكيا للجهاز سعة 30 تيرابايت.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

جيتكس 2014 يسلط الضوء على الحوسبة السحابية وينظم الدورة الثانية من جوائزها

Posted: 14 Oct 2014 03:13 AM PDT

جيتكس 2014 يسلط الضوء على الحوسبة السحابية وينظم الدورة الثانية من جوائزها

شهد اليوم “أسبوع جيتكس للتقنية 2014″، الذي تتواصل فعالياته حتى نهاية الأسبوع الجاري في مركز دبي التجاري العالمي، تكريم عدد من المشاريع والمبادرات في مجال الحوسبة السحابية، وذلك ضمن فعاليات مؤتمر الحوسبة السحابية، الأكبر من نوعه في المنطقة، والذي يستضيف الدورة الثانية من جوائز الحوسبة السحابية.

واحتفت الجوائز بفائزين في خمس فئات جرى تكريمهم استنادا على عوامل شملت الابتكار والتكامل والوظائف والقيمة وقابلية الاستخدام والمرونة.

وقد اختير الفائزون من مجموعة كبيرة من المشاركات ضمت 100 مشاركة من أنحاء منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، فيما ضمت لجنة تحكيم الجائزة كلا من تود ثيبودو، الرئيس والرئيس التنفيذي لجمعية صناعة تقنية الحاسوب “كومب تي آي أيه”، ودانييل كاتيدو، مدير إدارة منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا لدى “كلاود سكيوريتي ألاينس”، وكولديب باتنغار، مستشار تقنية المعلومات في هيئة البيئة – أبوظبي.

وتوزع الفائزون بالجوائز من شركات منطقة الشرق الأوسط على قطاعات متنوعة، من بينها بلدية دبي التي فازت بجائزة أفضل تطبيق حكومي لحلول الحوسبة السحابية، وشركة طيران الخليج والتي فازت في فئة “مشروع حلول البيانات الكبيرة”، كما فازت الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات بجائزة أفضل تطبيق لحلول أمن الحوسبة السحابية، أما جائزة أفضل مشروع بنية تحتية لمركز البيانات فقد فازت بها شرطة أبوظبي، وتمكنت هيئة تقنية المعلومات العُمانية من الفوز بجائزة أفضل تطبيق للحلول الافتراضية.

وقد حازت تطبيقات بلدية دبي المبتكرة في الحوسبة السحابية على إعجاب لجنة التحكيم وإشادتها، وتغطي هذه التطبيقات خدمات الطباعة التي تشمل الطابعات وأجهزة المسح والنسخ الضوئي وأجهزة الفاكس.

وتم نشر هذه الحلول على فروع بلدية دبي مما ادى الى خفض الكلفة التشغيلية بحوالي 40 بالمئة، أي ما يعادل 1.5 مليون درهم سنويا، وأسهمت هذه الحلول في دعم الممارسات ضمن أربعة مجالات رئيسية هي: الرفق بالبيئة، وتعزيز الإنتاجية، وأمن المعلومات، وتقليص التكاليف.

وأعرب لؤي النخال، مدير مشاريع تقنية المعلومات في بلدية دبي عن سعادته بالتكريم الذي حصلت عليه تطبيقات الحوسبة السحابية في بلدية دبي من جوائز جيتكس للحوسبة السحابية. وقال: “حققت هذه الحلول نجاحا هائلا على المستويين الاقتصادي والعملي، إذ قلصت عدد الاتصالات التي يستقبلها مركز الخدمات المؤسسية في بلدية دبي، ولعبت دورا أساسيا في تعزيز أمن المستندات التي تتم طباعتها عبر أجهزة كمبيوتر مشتركة، كما حدت من الهدر في استخدام الورق والحبر، وأسهمت مساهمة مميزة في دعم برنامج إعادة التدوير في البلدية”.

وتوقعت إحدى الدراسات التقنية الحديثة لشركة “فروست آند سوليڤان” أن قيمة سوق الحوسبة السحابية العالمية ستبلغ 125 مليار دولار بحلول نهاية العام الحالي. وأن سوق الحوسبة السحابية في دول مجلس التعاون الخليجي مهيأة للنمو من 91.7 مليون دولار في العام الماضي لتبلغ قيمتها 118.5 مليون دولار مع نهاية العام 2014، لتحقق نسبة نمو كبيرة تعادل 29 بالمئة.

وأعربت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظمة لأسبوع جيتكس للتقنية، عن سعادتها بالشعبية والأهمية التي سرعان ما اكتسبتها جوائز الحوسبة السحابية في أوساط قطاعات الأعمال.

وقالت: “بدأت تقنيات الحوسبة السحابية باتخاذ أهمية متصاعدة على امتداد دول المنطقة، وانطلاقا من ذلك، يسعى أسبوع جيتكس للتقنية إلى توفير البيئة الملائمة لازدهار هذه التقنية ونموها، والتي من شأنها لعب دور مهم ضمن قطاعات الأعمال المتعددة، وقد أظهرت جوائز الحوسبة السحابية أن شركات منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا تقدم نموذجا مميزا للابتكار ومهارات تطبيق المشاريع، الأمر الذي سيسرع من وتيرة تبني الحوسبة السحابية في المنطقة”.

ويرعى جوائز الحوسبة السحابية التي تقام ضمن معرض ومؤتمر الحوسبة كل من WSO2 الشركة الرائدة في تقديم خدمات الحوسبة السحابية وحلول الخدمات الموجهة، كراع ماسي للحدث، وجونيبر نيتووركس الشرق الأوسط، و”أكسنتشر” كراعيين بلاتينيين.

واشتمل معرض ومؤتمر الحوسبة السحابية على مجموعة متنوعة من الندوات المتخصصة التي بحثت في الجوانب المتعلقة بمرونة الحوسبة السحابية، والتي شملت المجالات التقنية مثل حلول الشبكات والتسليم والتخزين، علاوة على خدمات الدعم. وضمت قائمة المتحدثين آشي شيث، مدير المنصات المؤسسية لدى شركة “نيتفليكس”، الذي ناقش أمام المؤتمرين مسألة تقديم الخدمات من منظور السحابة، وديميتو ليلارات، مهندس الهيكلة البنيوية لدى WS02، الذي ركز على تمكين تقنية المعلومات. كذلك بحث تميم ريزوون، مدير إدارة تقنية المعلومات لدى مجموعة كمال عثمان جمجوم، في استراتيجيات الإدارة المتعلقة بالسحابة، وقدم مسيمون كانيتسيو، المدير التنفيذي لإدارة استراتيجية تقنية المعلومات لدى “أكسنتشر”، رؤية شركته بشأن التحول الرقمي.

وتحدث بعد ظهر يوم المؤتمر، الدكتور جاسم حاجي، مدير إدارة تقنية المعلومات لدى طيران الخليج، متناولا بالنقاش مسألة القدرات التنقلية السحابية، فيما ناقش أدريان بيكرينغ، نائب الرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لدى “جونيبر نتوركس”، كيف تم نقل التشبيك إلى عصر السحابة. أما روبن ميرش، رئيس العمليات في “برودباند فورَم”، فبحث في المعايير العالمية، وشارك دانييل كاتيدو، المدير التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في “تحالف الأمن السحابي”، المؤتمرين أفكاره حيال قضايا الأمن المؤثرة في السحابة.

وتتوقع شركة “فروست آند سوليڤان” للأبحاث أن تسجل سوق الحوسبة السحابية في منطقة الخليج نموا قدره سبعة أضعاف، بمعدل نمو سنوي مركب قدره 32.8 بالمئة، لتصل إلى 668.5 مليون دولار في العام 2020، في وقت تسعى فيه الشركات الإقليمية الصغيرة والكبيرة لنقل أنظمة التخزين والنسخ الاحتياطي والشبكات والأمن والإدارة إلى السحابة.

وازدادت شعبية الحوسبة السحابية في جميع أنحاء العالم على مدى السنوات القليلة الماضية، إذ استفادت منها الشركات في أنظمة التخزين والنسخ الاحتياطي والشبكات والأمن والإدارة. وتشمل المزايا الانتقال إلى الحوسبة السحابية خفض تكاليف تقنية المعلومات وتحسين البيئة التقنية، وتمكين الموظفين من الوصول إلى التقنيات والبيانات أثناء التنقل.

وتتهيأ قطاعات حيوية في دولة الإمارات مثل القطاع العام وقطاعات النفط والغاز، والخدمات المصرفية والمالية، والتأمين، لدفع الطلب على حلول أمن الحوسبة السحابية، وفقا لـ”فروست آند سوليڤان”، فيما باتت الإيرادات المتأتية من الخدمات الأمنية السحابية في دولة الإمارات مهيأة للنمو من 8.7 مليون دولار في العام 2012 إلى 72.3 مليون دولار في 2019.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

“دبي للثقافة” تطلق تطبيقا خاصا بمكتبة دبي العامة خلال “جيتكس 2014″

Posted: 14 Oct 2014 03:09 AM PDT

"دبي للثقافة" تطلق تطبيقا خاصا بمكتبة دبي العامة خلال "جيتكس 2014"

أطلقت “هيئة دبي للثقافة والفنون” (دبي للثقافة)، الهيئة الحكومية المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، تطبيقا إلكترونيا جديدا خاصا بـ “مكتبة دبي العامة” وذلك خلال مشاركتها في “أسبوع جيتكس للتقنية 2014″.

وقالت الهيئة إن هذا التطبيق التفاعلي ينسجم مع مبادرة “مدينة دبي الذكية” التي أعلن عنها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، نحو ترسيخ مكانة دبي كأذكى مدينة في العالم بأسره.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب كشف “دبي للثقافة” مؤخرا عن التطبيق الخاص بالهيئة، والذي يعمل بتقنية “الواقع المعزز”، ويهدف إلى إثراء التجربة الثقافية لسكان دبي وزوارها والمشهد الإبداعي عموما. وفي الإطار ذاته، كشفت “دبي للثقافة” أيضا عن موقعها الإلكتروني الجديد.

وتتوفر النسخة التجريبية من تطبيق مكتبة دبي للتنزيل من على متجر “جوجل بلاي” لمستخدمي الأجهزة الذكية التي تعمل بنظام التشغيل “أندرويد” ومتجر “آب ستور” لهواتف “آبل”.

وقالت “دبي للثقافة” إن التطبيق الجديد يتيح إمكانية الوصول إلى كافة الخدمات التي تقدمها مكتبة دبي العامة في مختلف أرجاء الإمارة، بما في ذلك معلومات البحث والوصول إلى قاعدة البيانات الإلكترونية وتفاصيل حول الكتب المتوفرة علاوة على الخدمات الخاصة بالأعضاء، ليكون التطبيق مرجعا شاملا حول كل ما يتعلق بالمكتبات العامة في دبي.

وبهذه المناسبة قالت موزة سويدان، مدير إدارة تقنية المعلومات في “هيئة دبي للثقافة والفنون”: “نحن على ثقة بأن التطبيق الجديد سيرتقي بمعايير الخدمات التي تقدمها مكتبة دبي العامة إلى آفاق جديدة من التميز، مما يتيح للأعضاء وجميع الناس فرصة التعرف على مجموعة الكتب الثمينة التي تزخر بها المكتبات ومختلف الخدمات التي توفرها بسرعة وكفاءة عاليتين. وينسجم إطلاق هذا التطبيق في مضمونه وأهدافه مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، نحو تعزيز مستوى الخدمات المتوفرة لأهل دبي لما فيه خيرهم وسعادتهم. ونتطلع نحو ربط هذا التطبيق ببطاقات الهوية الإماراتية للأعضاء لنضمن لهم خدمات أفضل وأكثر تميزا باستمرار”.

ويتضمن التطبيق العديد من المزايا والتسهيلات مثل إعارة وطلب الكتب، وطلب المعلومات الخاصة بحالة الحساب، وحجز القاعات متعددة الاستخدامات وغرف المطالعة في مختلف فروع مكتبة دبي العامة إضافة إلى سداد الدفعات بما في ذلك رسوم التسجيل وغرامات التأخير، وغير ذلك.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

“مانيج إنجن” تتيح إمكانات التدقيق الفوري لمتابعة التغييرات في برنامج ADAudit Plus خلال جيتكس 2014

Posted: 14 Oct 2014 03:06 AM PDT

"مانيج إنجن" تتيح إمكانات التدقيق الفوري لمتابعة التغييرات في برنامج ADAudit Plus خلال جيتكس 2014

أعلنت اليوم “مانيج إنجن” Manage Engine، الشركة المتخصصة في إدارة تقنية المعلومات، عن إضافة برنامجها الجديد للتدقيق وإعداد التقارير على خوادم “ويندوز”، ويحمل اسم Windows Active Directory in ADAudit Plus.

وقالت الشركة إن البرنامج يتوفر فور إطلاقه، ويقدم مزايا جديدة لمدراء الشبكات تتيح لهم تلقي إشعارات فورية عبر البريد الإلكتروني عند حدوث تغييرات هامة أو غير مصرح بها في البرنامج.

كما يمكن لمدراء الشبكات استعراض سجل حي من الإشعارات في لوحة التحكم الخاصة ببرنامج ADAudit Plus، إلى جانب تحليل شامل لمعرفة “من فعل ماذا، متى ومن أين” في تقارير التدقيق المعدة مسبقا للحلول، والتي يفوق عددها 200 تقريرا.

وتستعرض “مانيج إنجن” برنامج ADAudit Plus ضمن حلولها الخاصة بإدارة الهوية والدخول، كما تعرض بقية منتجاتها لإدارة تقنية المعلومات، وذلك في جناحها رقم A7-10 خلال أسبوع جيتكس للتقنية 2014، والذي تستمر فعالياته حتى 16 تشرين الأول أكتوبر 2014 في مركز دبي التجاري العالمي في دبي، الإمارات العربية المتحدة.

ويعتبر برنامج Active Directory مخزن البيانات المركزي للبيانات الحساسة الخاصة بالمستخدمين ومعلومات الأعمال الهامة. وبالمقابل، تحتاج الشركات إلى تأمين البيانات والحصول على تصريح للاطلاع على البيانات المخزنة في البرنامج، ولكن عدم كفاية إمكانات المراقبة وإعداد التقارير في الأدوات الأصلية للسجل يعني انعدام القدرة على تحقيق الأمن.

وأوضحت الشركة أن تلك الأدوات الأصلية لا توفر عرضا مستمرا دون انقطاع في السجل، بل تلتقط فترات متقطعة من الزمن ترتبط بفترة محددة من التقارير. ونتيجة لذلك، تبقي الأدوات الأصلية السجل دون مراقبة وحماية لفترات طويلة، يمكن خلالها أن يؤثر تغيير واحد تأثيرا بالغا على بيانات المؤسسة وسمعتها.، إن لم يتم الكشف عنه في الوقت المناسب.

وفي هذا السياق قال بالاسوبرامانيان بالاني، مدير المنتجات لدى “مانيج إنجن”: “يمكن تشبيه مراقبة التغييرات والإشعارات الفورية في برنامج ADAudit Plus بتركيب كاميرا مراقبة داخل وحدة التحكم بالمجال، وتحديد مراقب خاص يعرف تماما الأثر المترتب على كل تغيير، يتابع الأمور على مدار الساعة. تعمل الإشعارات المدمجة في الأداة على إطلاق التنبيهات بمجرد التعرف على تغيير حرج، مما يمنح مدراء الشبكات نقطة الانطلاق اللازمة للكشف عن التطفل او علاج التغيير غير المرغوب به.”

وللحفاظ على بيئة آمنة وامتثال للمعايير في نظام التشغيل “ويندوز”، قالت “مانيج إنجن” إن وظيفة التدقيق تعمل على التغييرات في برنامج ADAudit Plus لتمنح مدراء الشبكات صلاحية التحكم بكل تغيير حرج أو غير مصرح به، لتلغي تلك التعديلات في حال كونها خاطئة أو غير مصرح بها.

على سبيل المثال، يتابع برنامج ADAudit Plus حاليا باستمرار ويقوم بالإبلاغ عن التعديلات والتغييرات، كإضافة المستخدمين او حذفهم بالخطأ، تغيير إعدادات كلمة المرور أو إعدادات الحساب، أو أية تغييرات ضمن إعدادات سياسة مجموعة +6,000 ومنح تصاريح المجموعات أو المستخدمين، أو فشل تسجيل دخول المستخدم وغيرها الكثير.

وبفضل الإبلاغ المستمر عن تغييرات السجل النشط، تتاح للمدراء إمكانية تحقيق فهم أعمق وتوقع المخاطر الأمنية المحتملة، واتخاذ الإجراءات الوقائية في الوقت المناسب، وبالتالي تطبيق الإجراءات الأمنية المناسبة والمتينة في المؤسسة.

ولا يقتصر أثر ذلك على توضيح إمكانية تقييم أمن المعلومات في أية نقطة زمنية، بل يعني أيضا إمكانية التحقق من المعلومات وخلوها من الأخطاء والغش والنقص – وكل ذلك لضمان تدقيق مفصل تماما.

ويتوفر برنامج ADAudit Plus build 4651 فورا، وبالإضافة إلى نسخة تجريبية مجانية ذات وظائف كاملة لمدة 30 يوما، يتوفر برنامج ADAudit Plus بإصدار مجاني، وإصدار قياسي وإصدار احترافي.

ويبدأ سعر الإصدار القياسي من 495 دولارا للعام الواحد لكل مكونين للتحكم بالنظام. أما سعر الإصدار الاحترافي فيبدأ من 795 دولارا للعام الواحد لكل مكونين للتحكم بالنظام.

ويرافق برنامج ADAudit Plus ملف موحد للتنزيل لكافة الإصدارات، ويمكن تنزيله عبر الرابط.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

0 التعليقات:

إرسال تعليق